صيدا سيتي

للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة أسامة سعد في مداخلة إذاعية: نحن امام حكومة لا تمتلك القرار وهي مجرد واجهة مركز صيدا في جهاز الدفاع المدني للجمعية الطبية الإسلامية يعلن عن فتح باب الانتساب والتطوع بعد إزالة الخيم من ساحة الانتفاضة في صيدا... إعادة فتح الطريق ونشاط الحراك تواصل بالزخم نفسه أعطال المكننة في الضمان تتفاقم مع تعذر المباشرة بمكننة الحسابات المالية لعام 2020 انهيار جزء من سقف منزل في عين الحلوة ونجاة قاطنيه اعادة فتح السير على اوتوستراد الجية بالاتجاهين الجيش يعيد فتح تقاطع ايليا في صيدا .. و​البيان رقم 6 عن الجناح الثوري صدر حراك صيدا: إكمال التحرك نحو المصارف والصرافين تهافُت على أدوية الضغط والقلب والسكريّ... نقيب الصيادلة: البيع يفوق الحاجة القانون يمنع المصارف المركزية من إقراض دولها إلا بشروط صارمة .. دَين لبنان في "رقبة" مَن؟ أبو سليمان: «صفقة الضمان» ادّعاء باطل IDS: التزمنا عقد الضمان بحذافيره الدولار يسجل انخفاضاً.. كم بلغ سعره اليوم الجمعة؟ اعادة قطع السير على اوتوستراد الجية بالاتجاهين اعادة فتح السير على اوتوستراد الجية باتجاه بيروت حركة سير طبيعية عند مستديرة إيليا بعد فتحها ليلا "ثوار صيدا" يُزيلون الخيمة... لكنّهم صامدون في الشارع إعتصام شعبي للجان حق العودة في مخيم عين الحلوة ودعوات لخطة طوارئ اقتصادية

خزعل ومناصران للأسير يغادرون «عين الحلوة»

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 07 تشرين ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 1469 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بعد أبو الخطاب المصري وشادي المولوي وآخرين من المطلوبين البارزين الذين تمكنوا من مغادرة مخيم عين الحلوة من دون معرفة توقيت أو كيفية خروجهم، كشف النقاب أمس، أن المطلوب البارز ابراهيم خزعل، المتهم بالانتماء لكتائب عبد الله عزام قد يكون غادر المخيم برفقة شخصين آخرين مساء الجمعة الماضي ويعتقد أن وجهتهم سوريا. وتزامن ذلك مع تأكيد مغادرة المطلوبين اللبنانيين «أيمن م.» و«محمد ن.» وهما من مناصري الشيخ أحمد الأسير وكانا هربا إلى المخيم في فترة سابقة.
ورجّحت مصادر فلسطينية مطلعة أن يشهد المخيم خلال الفترة المقبلة تطورات مماثلة على صعيد ملف المطلوبين تحت وطأة ضغط القوى والفصائل الفلسطينية على المطلوبين المتواجدين داخل المخيم من خلال اللجان التي شكلت مؤخراً وتخييرهم بين تسليم أنفسهم طوعاً أو المغادرة أو التعرض للملاحقة والتوقيف.
وأوضح أمين سر القوى الإسلامية الفلسطينية في المخيم رئيس الحركة الإسلامية المجاهدة، الشيخ جمال خطاب أنه حتى الآن لم يتم التأكد من مغادرة خزعل المخيم. وقال خطاب لـ«المستقبل»: «سمعنا أن هناك أناساً (مطلوبين) غادروا المخيم وهؤلاء لم يتم التحقق من اسمائهم بعد لكن بالإجمال هناك أشخاص يخرجون، لأنهم لا يجدون أمامهم حلاً إلا بتسليم أنفسهم أو المغادرة. وهذا من شأنه أن يخفف من عبء ملف المطلوبين على المخيم».
وعن أسباب تصاعد وتيرة مغادرة المطلوبين المخيم، أشار خطاب إلى أن من الأسباب أن هؤلاء لم يعودوا يجدوا لهم من يغطيهم داخل المخيم وأيضاً إجماع القوى والفصائل على ضرورة معالجة ملف المطلوبين بأي طريقة، وبعض المطلوبين يرى أن الأحكام التي تصدر لا تشجعهم على تسليم أنفسهم فيلجأون إلى خيار المغادرة.   

@ المصدر/ رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل              


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922304301
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة