صيدا سيتي

صيدا: قطع طرقات رفضاً للتشكيلة الحكومية! دعوة لحضور الاحتفالية الوطنية لبرنامج عزم الشباب على مسرح اشبيلية في صيدا هذا الخميس أسامة سعد في الذكرى 35 لمحاولة اغتيال الرمز مصطفى سعد: نريد دولة عصرية تشبه طموحات الشباب إصابة 3 أشخاص جراء حريق داخل محطة بنزين قطع اوتوستراد خلدة باتجاه بيروت قطع اوتوستراد الناعمة بالاتجاهين ما حقيقة مراقبة الاتصالات والمحادثات من قبل وزارة الداخلية؟ نقابة الصرافين: إعلان سعر شراء الدولار بألفي ليرة كحد أقصى تحت طائلة إلحاق العقوبات بالمخالفين ندوة في بلدية صيدا حول أدوات تنظيم العمل البلدي في ظل الأزمة الحالية حصلت تنازلات متبادلة مساء اليوم وتحلحلت .. هل سنكون خلال ساعات امام حكومة جديدة؟ وزارة العمل: تحرك فوري للتحقيق بانتحار عاملة وانتهاك حقوق الانسان البزري: الحل الحقيقي لمنع تطور الأحداث يبدأ بإسترداد المال المنهوب نقابة أصحاب محطات بيع المحروقات: مهلة اضافية لمزيد من الاتصالات أحمد شعيب: هذا ما جرى في كواليس انتخابات جمعية تجار صيدا مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا البزري يلتقي وفد الهيئة الإدارية لجمعية جامع البحر في صيدا الرعاية تقيم لقاءاً حوارياً حول واقع العمال في الأزمة مع عبد اللطيف ترياقي الترياقي: إتحاد الجنوب يُسجّل تعديات على حقوق العمال ! في طريقه لشراء الخبز .. علي خطاب ينقذ رجل يائس

أبو العردات وأبو النايف: أمام مطلوبي «عين الحلوة» الخروج أو التسليم أو التوقيف

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 30 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1003 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
أبو العردات وأبو النايف: أمام مطلوبي «عين الحلوة» الخروج أو التسليم أو التوقيف

ما هي الخيارات المطروحة أمام من تبقى من مطلوبي عين الحلوة بعد خروج شادي المولوي وآخرين من المخيم؟ وكيف ستتعاطى لجنة متابعة ملف المطلوبين في المخيم مع من لا يريد الخروج أو تسليم نفسه من المطلوبين، وما سيكون دور غرفة العمليات الفلسطينية المشتركة في ذلك؟.
أمين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة «فتح» وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات يؤكد أن المطلوبين الذين يشكلون مصدر توتير أمني للمخيم أو الجوار مخيّرون بين الخروج كما دخلوا، أو تسليم أنفسهم للدولة، أو يتم اعتقالهم وتسلميهم.
ويقول أبو العردات في حديث إلى «المستقبل»: لجنة متابعة ملف المطلوبين باشرت عملها في إطار ما تم الاتفاق عليه في اجتماع ووثيقة مجدليون. وحالياً، يتم تصنيف المطلوبين الموجودين لثلاث فئات: مطلوبون بقضايا بسيطة ومطلوبون بقضايا قتل وجرائم ومطلوبون بقضايا سياسية وأمنية كبرى. واللجنة مدعومة. القيادة السياسية حاسمة في قرارها بأن الأفراد أو المطلوبين الذين يشكلون مصدر توتير أمني للمخيم أو تهديد للأمن اللبناني عليهم إما أن يخرجوا كما دخلوا أو يسلموا أنفسهم للدولة أو أن تعمل القوة المشتركة والقيادة الفلسطينية على اعتقالهم وتسليمهم.
وعما إذا كان الخيار الأخير سيقود إلى مواجهة مع هؤلاء، يكشف أبو العردات أن هناك عملاً غير معلن للجان التي شكلت ولا سيما لجنة المطلوبين يتم بعيداً عن الإعلام من أجل إنجاح مهمتها مهما كان الخيار، لافتاً إلى أن بعض القضايا التي تتابعها اللجنة بطبيعة الحال لها طابع أمني ويتم العمل فيها بنوع من السرية بعيداً عن الإضاءة الإعلامية، ومطمئناً إلى أن الأمور تسير على ما يرام والخطة الموضوعة تنفذ بتدرج وعلى مراحل.
وحول خروج المطلوب شادي المولوي يقول أبو العردات: نستطيع القول أن ذلك كان نتيجة الضغط والعمل اليومي من قبل القيادة السياسية الفلسطينية عبر لجانها التي شكلت، ونتيجة العمل الجدي الذي تقوم به وموقفها الحاسم الذي أبلغته لجميع المطلوبين بأننا لا نريد أن يكون مخيم عين الحلوة مأوى لأي فرد مطلوب للدولة وأي مجموعة يمكن أن تستهدف الأمن في البلد.
أبو النايف: غرفة العمليات جاهزة
ويؤكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وممثل منظمة التحرير في غرفة العمليات الفلسطينية المشتركة، عدنان أبو النايف، أن غرفة العمليات جاهزة بكل صلاحياتها وأدواتها لتتحرك في حال طلب إليها ذلك سواء تعلق الأمر بالمطلوبين أو بأي أمر من شأنه حماية أمن المخيم والجوار.
ويقول أبو النايف لـ«المستقبل»: تتألف غرفة العمليات الأمنية من ممثلين عن الإطار الفلسطيني المشترك (المنظمة – التحالف - القوى الإسلامية - أنصار الله) ويرأس غرفة العمليات قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب ونائبه من التحالف. وكلفت غرفة العمليات قائد القوة المشتركة بإعداد وتحضير عناصر هذه القوة لتكون على أكمل جهوزيتها في حال طلب منها القيام بأي مهمة من خلال غرفة العمليات.
ويضيف: دور غرفة العمليات تنفيذ أي قرار تتخذه القيادة السياسية ويتعلق بموضوع المطلوبين لاتخاذ الإجراء المناسب، لكن حتى الآن لم يطلب منها أي طلب من هذا النوع، ويترك المجال حالياً للجنة متابعة ملف المطلوبين أن تقوم بدورها واستنفاد كل الوسائل التي لا تحتاج معها إلى تدخل أمني بهذا الخصوص، وهي بصدد إعداد لوائح مطلوبين. وخلال الأيام القادمة سيتم تحديد نقاط ومراكز في المخيم لاستقبال من يريد من المطلوبين معالجة ملفه عبر تسليم نفسه.
ويتابع أبو النايف، لكن غرفة العمليات جاهزة بكل صلاحياتها وأدواتها لتتحرك في حال طلب إليها ذلك سواء تعلق الأمر بالمطلوبين أو بأي أمر من شأنه حماية أمن المخيم والجوار، علماً أن غرفة العمليات غير معنية بالمباشر بضبط الأوضاع الأمنية اليومية في المخيم التي هي من مهام القوة المشتركة، إلا إذا استدعى الأمر ذلك أو طلب منها، وكل ذلك يتم تحت إشراف القيادة السياسية وبالتنسيق عبرها مع الدولة اللبنانية وأجهزتها الأمنية في إطار العمل المشترك.                  
@ المصدر/ رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922675269
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة