صيدا سيتي

مجلس الأمن الفرعي التأم في سرايا صيدا برئاسة ضو الدكتور عبد الرحمن البزري يشارك في حملة "خليك بالبيت" في صيدا "هلع" الكورونا"والضائقة المعيشية هاجسان يؤرقان أبناء صيدا الموت القادم إلى السجون: أطلِقوا سراح آلاف الموقوفين المضمونون محرومون من أدوية الأمراض المستعصية! كمّامات «فلسطينية» في المخيمات لبنان يقترب من عودة النفايات لتغرق الشوارع بالفيديو ... تصفيق شكر في صيدا للجسم الطبي من أطباء وممرضين في المستشفيات برنامج البث التليفزيوني لصفوف الشهادات من الاثنين 30-3-2020 حتى الخميس 2-4-2020 المرأة ودورها في مواجهة فيروس كورونا - بقلم سهى أحمد خيزران شكر على التعازي بوفاة الحاجة غادة أديب فطايرجي مَنْ المُستفيد من إجراء التوقيت الصيفي؟! الحلّاق في صيدا يعود إلى "أيام زمان"... حملة "خليك بالبيت" انطلقت أحمد الحريري: الضجة حول المغتربين هي للملمة جراح ملحمة الفاخوري وضع أول غرفة للتعقيم عند مدخل حي النبعة في مخيم عين الحلوة ما صحّة وجود مصاب بالكورونا في مستشفى "حمود الجامعي" في صيدا؟ تحويل مصري يعمل في صيدا إلى مستشفى الحريري للتأكد من حالته من أجواء صيدا اليوم بعدسة محمد عماد أبو شامة تعميم حول احتساب ساعات متعاقدي المواد الإجرائية قداديس وصلوات في كنائس صيدا على نية الشفاء من الفيروس

مطمر صحي في صيدا .. الأزمة تجدد والمواجهة قادمة؟ - 4 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 20 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1252 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تواجه عاصمة الجنوب صيدا خلال الايام القليلة المقبلة ازمة جديدة - قديمة تتعلق بالنفايات وبالعوادم , خاصة بعد اللجوء الى اعتماد خيار انشاء واستحداث "مطمر صحي" في "البحيرة" المجاورة لمعمل الفرز والمعالجة من اجل استيعاب الاطنان المكدسة والمتراكمة من عودام النفايات التي تحولت الى جبل جديد في حرم معمل الفرز والمعالجة والتي تقدر باكثر من 16000 طن من العوادم..

في صيدا , البلدية اخذت خيارها ومشت , ووضعت المخطط التوجيهي والرسوم البيانية ل"المطمر الصحي" ومساحته , وعاينت الموقع ,ووضعت الشروط والمواصفات البيئية المطلوبة , وامنت "المتعهد" الذي سيقوم بانشائه ومن ثم طمر تلك الاطنان من النفايات وعوادمها في جوفه وفقا للطرق البيئية المعتمدة..

من جهتها تتحضر القوى والفعاليات السياسية والبيئية والاقتصادية والانمائية المناوئة لهذا "الخيار" الى المجاهرة برفضه بالمطلق مع المطالبه بوقفه كليا بشتى السبل القانونية المتاحة , وذلك في الآتي من الايام..

في الشارع الصيداوي اسئلة عديدة من بينها "اذا كانت ادارة المعمل قد حصلت على 95 دولار عن كل طن فرز ومعالجة, وصولا الى صفر عوادم ! وفق ما اعلنت تلك الادارة مرارا وتكرارا وعلى شاشات التلفزة .. فلماذا عجزوا وفشلوا؟؟.. في تلك المعالجة , ولماذا توريط المدينة بهذه الفضيحة ؟؟ فمن امن الغطاء  ووفر الحماية لهم؟؟.

اضافة الى " اذا كانت قدرة المعمل وتجهيزاته تستوعب فرز ومعالجة نفايات صيدا- الزهراني مع عوادمها يوميا؟؟..فلماذا تتحمل المدينة بمساحتها الضيقة جدا وبما تبقى لديها من ارض و"بحيرة", نفايات وعوادم نفايات حوالي 300 طن يوميا من بيروت وجزين, وتلويث بيئة المدينة وهواءها ومياهها الجوفية وتربتها.. اليس هذا الامر بسبب جشع ادارة المعمل وسوء تصرفهم وعدم دراية بعواقب الامور؟. الم يكن من الاجدى وقف استقبال نفايات بيروت وجزين؟ ام هي نفايات سياسية وممنوع وقفها لغايات انتخابية .. واين تذهب ردميات المدينة الناتجة عن اعمال حفر او هدم ,وهل يوجد في صيدا مساحة غيرها لاستيعاب تلك الردميات؟؟.

في المدينة "اجواء ضبابية عاصفة" توحي بقرب انتهاء التحضير لهذه المواجهة , حيث الاجتماعات واللقاءات متواصلة من جانب مجموعة الفعاليات والهيئات "الانمائية والاقتصادية والاجتماعية" لاعتماد واقرار خطة المواجهة ومراحلها وآلياتها .

كما ان تحركا سيعلن عنه قريبا جدا تتولاه  جهة سياسية وازنه في المدينة لمواجهة هذا "الخيار" , وان تلك الجهة تدرس بتمعن الطريقة التي ستعتمد لهذا الامر , ان من خلال مؤتمر صحفي موسع , او من خلال دعوة الهيئات الاهلية والاجتماعية والانمائية والاقتصادية في المدينة لعقد لقاء عام يصدر عنه بيان برفض "المطمر الصحي" ا و اعتماد طرقا احتجاجية قانونية اخرى؟..

السعودي يرد

في المقابل رد رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي على كل تلك التساؤلات من "الالف الى الياء", وقال ل"الاتجاه" : لقد حاولنا قدر المستطاع تجنب اللجوء الى "المطمر الصحي" واعطينا الفرصة وراء الفرصة للقيمين على ادارة "معمل الفرز والمعالجة" في صيدا للتخلص من جبل العوادم الذي تراكم في حرم "المعمل" , وتركناهم يجربون كل الحلول للوصول الى ازالة هذا الجبل بما فيها استقدامهم "الكسارة" لطحن عوادم النفايات مع الحصى للتخلص منها , وتولينا مراقبة اعمالهم وعندما وجدنا ان المهل الزمنية التي اعطوها وقدموها لنا للتخلص من هذا الجبل مع نهاية العام الجاري لم تكن واقعية بالمطلق , ومع دنو العام الحالي من الافول لاحظنا ان جبل العوادم ما زال كما هو, علما انهم نجحوا في معالجة عوادم النفايات اليومية الطازجة التي تدخل المعمل بشكل مباشر, ولكن هذا الجبل المتراكم من العوادم بقي كما هو ولم تتمكن ادارة المعمل من تصريفه في اي اتجاه كان, ولم يقبله احدا في اي منطقة من المناطق, وها هي بلدية الهبارية ترفع دعوى قضائية ضد المعمل بسبب نقل عدة شاحنات من تلك العوادم الى اراضيها .

وتابع السعودي "لم يعد هناك اي حل , لذا اتجهنا الى خيار المطمر الصحي ووجدنا فيه حلا" مناسبا, حيث تقرر اقامته بين البحيرة وسور المعمل بطول 100 مترا وعرض 50 مترا , على ان يعتمد مطمرا صحيا بنفس الشروط والمواصفات التي اعتمدت في تغليف مطمر جبل النفايات السابق في صيدا الذي تحول الى حديقة عامة (حديقة محمد السعودي العامة)".

وشدد على القول " اننا من جهتنا كبلدية اخذنا هذا "الخيار" وعقدت اجتماعا بيني وبين ممثل ال undp ادغار شهاب وممثل عن شركة المقاولات التابعة لجهاد العرب شقيقه خليل العرب وتوافقنا على الشروط والمواصفات التي يجب ان تعتمد بكلفة تقدر بحوالي 700 الف دولار على ان تتحملها كاملة ادارة معمل الفرز والمعالجة.. علنا بهذا الحل نتخلص من اكثر من 16000 طن من عوادم النفايات وفق تقدير القيمين على معمل الفرز والمعالجة ؟.

اضاف "بعد ذلك عرضت الفكرة على القيمين على ادارة المعمل فرفضوا ذلك في البداية بشكل لافت واصيب احدهم بحالة عصبية ,وهستيرية مخيفة مبررا ذلك بانه خشية ان تتهمهم الناس بالفشل وبانهم عجزوا عن المعالجة وغير ذلك.. الا انني ابلغتهم بان لا حل امامهم الا في هذا الخيار".. الا انهم وبعد مرور اكثر من اسبوع عادوا ووافقوا على فكرة "المطمر الصحي" وعلى تحمل الاعباء والتكاليف المالية وهي 700 الف دولار.

واشار السعودي الى " اننا خلال الساعات المقبلة سنعقد اجتماعا مع "شركة العرب للمقاولات" من اجل الاتفاق على كل التفاصيل وموعد المباشرة في التنفيذ والتوقيع على العقد بحضوري شخصيا والقيمين على المعمل وممثل ال undp..بنفس شروط ومواصفات المطمر الصحي التي اعتمدت لازالة جبل النفايات السابق".

واعلن السعودي "سيبقى التصويب والاتهامات الموجة ضدي قائمة وموجودة , لكن بالنسبة لي انا بدي حل مشكلة البلد , حلينا مشكلة جبل النفايات السابق وقالوا "رماه في البحر" , واليوم سيرمونني بشتى الاتهامات .. وليعلم الجميع انا كنت افضل حلا اخر غير "المطمر" ..لكن ما العمل اذا لم يكن لدينا سوى هذا "الخيار" ولا احد يرغب بنقل هذه العودام الى اراضيه واين ما ذهبوا بهم جوبهوا بالرفض والمنع". و"ادارة المعمل حاولت المعالجة وفشلت , فتم اللجوء الى "المطمر الصحي". وهذا "الخيار" معتمد دوليا , حيث يوجد بجانب كل معمل فرز ومعالجة "مطمر صحي".

مشددا على "ليس في الامر من فضيحة او توريط لصيدا ابدا بالنسبة لنفايات بيروت , فقد استفادت المدينة منها ب 6 مليون دولار.. وبالنسبة لنا لم يعد امامنا من" خيار" متاح الا هذا الامر او اقفال المعمل وتصبح النفايات في الشارع؟". و "من يعتبر هذا الحل بمثابة الفضيحة ,فليتفضلوا وياتوني بحل بيئي اخر وانا اعتمده واسير به.. فلينظروا الى ازمة لبنان الغارق بالنفايات.. اما نحن في صيدا ومنطقتها خارج هذه الازمة ..وفي لبنان 850 مكب عشوائي , وهل يريدون ان تضاف ساحات صيدا وشوراعها واحياء المدينة وقرى اتحاد بلديات صيدا الزهراني الى المكبات العشوائية ؟..

اما بالنسبة لردميات المدينة الناتجة عن اعمال الحفر والهدم قال السعودي "انا رئيس البلدية وعلى مسؤوليتي يقع هذا الامر ونحن نعرف كيف نستخدم المساحات في صيدا.. اشتغل قناعاتي في المدينة ونحن لا نبيع البلد نحن نشتري الحلول بعد اقفال كل الخيارات, وكما قلت واعود واكرر كنت اتمنى ان لا اضطر الى هذا الحل .. ولكن لمصلحة المدينة قررت اجبار ادارة المعمل على هذا الخيار وان يعترفوا بفشلهم وتحمل كل التكاليف على نفقتهم".

وخلص الى القول " يريدون اخذ هذا الموضوع بالسياسة وبالانتخابات , وانا لا اريد اخذه الى هذا المنحى لان الموضوع ليس سياسي ولا انتخابي, لقد صبرت كثيرا على ادارة المعمل وراقبتهم يوميا وتعاونت معهم الى اقصى الحدود كي يجدوا حلا ما للتخلص من تلك العوادم..ولكن فشلوا وعجزوا وانا لن اقبل بتوريط البلد بجبل نفايات جديد حتى لو كان من العوادم , وبما انه لم يكن لدي سوى هذا الحل فاعتمدته وسيبصر النور قريبا ومن يعتبره فضيحة فليعتبر ؟؟.. انما بصفتي رئيسا للبلدية لم يوجد عندي وامامي اي "خيار" اخر" ..     

@ المصدر/ محمد صالح - موقع الاتجاه 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927284876
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة