صيدا سيتي

تلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري أحيوا اليوم العالمي للسلام على الدراجات الهوائية - 20 صورة المطران حداد عرض مع وفد من روتاري صيدا التحضيرات لـ" ريسيتال الميلاد" نقابة المحررين تهنىء الزميل صالح وعائلته والأسرة الصحافية بحريته الخارجية تبلغت من مسؤول أمني يوناني أن صالح ليس الشخص المطلوب من قبلها وستتابع إجراءات عودته إلى لبنان المسؤول الإعلامي لحماس في لبنان يهنئ الصحافي محمد صالح بإطلاق سراحه بيان صادر عن أهل الفقيد سامر عماد الجبيلي أبو عرب: الحفاظ على أمن مخيم عين الحلوة والجوار من الأولويات إرجاء جديد لمحاكمة "إنتحاري الكوستا" وهذا ما تحتويه "الأقراص المضبوطة" "مع كلّ نصف غرام كوكايين سيجارتَا حشيشة".. هذا ما قرّرته جنايات بيروت! مؤسسة مياه لبنان الجنوبي نالت شهادة ISO:9001 جراثيم المستشفيات تقتل المرضى تدابير سير في خلده بنك "عودة" أوقف قروض السيارات.. ومصارف أخرى ستتبعه سلامة يفجّر الأزمة: محطات البنزين تقفل بعد 48 ساعة؟ بالأسماء: شركات تقفل في لبنان.. والرواتب تأخرت 15 يوماً بمؤسسة شهيرة! الإفراج عن الصحافي اللبناني محمد صالح الموقوف باليونان إرجاء محاكمة عمر العاصي حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الاثنين: إقفال واحد و37 ضبطا و7 إنذارات صعقة كهربائية اودت بحياة شاب في مخيم الرشيدية مذكرة بانتهاء الدوام الصيفي والبدء بالتوقيت الشتوي

صيدا تعود لأنشطتها وعلى القضاء البوح بأسرار مملكة المولدات الخاصة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 09 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1320 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
صيدا تعود لأنشطتها وعلى القضاء البوح بأسرار مملكة المولدات الخاصة

خرجت عاصمة الجنوب صيدا من التداعيات الامنية والسياسية لحادثة "المولدات الكهربائية  الخاصة", التي عصفت في ارجائها الاسبوع الماضي, وادت الى سقوط قتيلين وجريح اضافة الى اضرار مادية جسيمة في الممتلكات الخاصة . وانصرفت المدينة الى اعادة ادارة حياتها كالمعتاد والاستمرار في نشاطاتها الخاصة والعامة التي كانت على جدول الاعمال , اضافة الى اعادة التحريك الملفات المتعلقة بالقضايا المعيشية والاقتصادية والبيئية كقضية عمل "معمل فرز ومعالجة النفايات" في المدينة وصولا الى "جبل العوادم"..التي ستشهد هذا الاسبوع اكثر من اجتماع ولقاء, وربما "جولة".. وغيرها من الملفات العالقة في المدينة؟.   

"مصادر مطلعة" اشارت الى "ان صيدا تمكنت من وضع حد للاثار السلبية لما خلفته تلك الحادثة بكل تفاصيلها وابعادها السياسية والامنية وباستهدافاتها المستقبلية المتعلقة بالاستحقاقات القادمة على المدينة وكل لبنان؟؟..

وتشدد المصادر على "ان التصرف بحكمة وعقلانية وبعيدا عن الفعل وردة الفعل من قبل من كانوا مستهدفين في ساحة صيدا, وطالتهم بشكل مباشر تداعيات تلك الحادثة وما خلفته واعقبها من اضرار؟, قد وضع حدا للتمادي في تلك الاستهدافات ولجم التصويب السياسي والامني من قبل "الخصوم" بعد ان وضعت القضية برمتها في عهدة "القضاء" وتحت "سقف القانون", وذلك اثر تمكن مخابرات الجيش اللبناني في منطقة صيدا من القاء القبض على المطلوبين والمتهمين المباشرين في اطلاق النار.. بعد ان كان بعضهم ينوي التوجه الى خارج لبنان؟. ومباشرة قوى الامن الداخلي توقيف عددا من المتهمين باحداث "الشغب".

تضيف "المصادر" : لقد بات بالتالي لزاما على "القضاء" ومن خلال هذه القضية البوح بكل مكنونات واسرار "مملكة المولدات الكهربائية الخاصة", عبر اخضاع كل التفاصيل والملابسات المتعلقة بهذه القضية (اي  المولدات الكهربائية الخاصة) للتحقيق طالما ان الجميع يتحدث عن "مافيا المولدات" وينفض يده منها ويريد "الدوله" و"القانون"..لذا فما على "القضاء" الا استدعاء كل من "وجب" و"يجب" استدعاؤه الى "قصر العدل" في صيدا للاستجواب؟؟ , اولا في قضية مقتل الشابين المرحومين إبراهيم الجنزوري وسراج الأسود وصولا الى وضع النقاط على الحروف و"كشف المستور" حول " المولدات الكهربائية" برمتها من "الالف الى ..الياء " بكل ما يدور في فلكها , ومن يحمي اصحابها ويشكل غطاء" لهم او شريكا,  او يوفر  شبكات امان لهم  من قوى سياسية او امنية او ميلشياوية او حزبية, افرادا كانوا او مجموعات او فعاليات؟؟.. وانتهاء" بوضع حد نهائي لوقف ومنع احتكار الاحياء وكأنها ملكية خاصة..علما ان عدد اصحاب المولدات قد لا يتجاوز ال 40 شخصا فقط!! ..لكنهم يملكون ما بين 100 الى 120 مولدا في صيدا ومنطقتها ..؟.

وتخلص "المصادر" الى ..لعله بهذه الطريقة ومن خلال تلك الحادثة وحفظا وصونا للدماء التي ازهقت , وعبر "القضاء" و"القانون" هذه المرة...يتم تنظيم  آليات عمل "قطاع المولدات الكهربائية الخاصة" في صيدا, ووضع حد نهائي لهذه المعضلة بعد ان استفحلت وتمادت؟...والوصول الى قواسم محددة تعطي كل صاحب حق حقه بشكل عادل ومنطقي ومنصف.. ان كان مواطنا او من اصحاب "المولدات" بعيدا عن "النفخ" و"الانتفاخ".

يذكر ان رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي كان قد اكد ل"الاتجاه" ان"البلدية بدات بتوزيع  "استمارات" على اصحاب المولدات لملئها وتتضن الاحياء التي يتواجدون فيها وعدد المولدات التي يمتلكونها في كل حي من الاحياء وعدد الموظفين و"اخراجات قيد" لهم, لافتا الى ان البلدية تعمل على تعميم تلك "الاستماره" على كل اصحاب المولدات دون استثناء وصولا الى وضع حد نهائي لموضوع التداخل فيما بينهم ضمن الحي الواحد ,ومشيرا الى "اننا نسعى هذه المرة وبكل جدية لتنظيم عمل هذا القطاع واخضاعه للمراقبة الدؤوبة".

 وختم السعودي "اننا ومن خلال دفتر شروط محدد سنمنح التراخيص لاصحاب المولدات , مع التاكيد على ان مدة التراخيص المعطاة لهم من البلدية , محددة بمهلة زمنية قابلة للتجديد أو الإلغاء , وان البلدية ستتولى مراقبة الاسعار وتحديدها, وهي اي "البلدية" على كامل الاستعداد لسحب الترخيص من اي صاحب مولد يخل بالشروط التي وقّّع عليها وصولا الى السعي لتركيب العدادات للمشتركين ".

"سوق الأكل"

وكانت النشاطات الاجتماعية  والفنية والتربوية قد عادت واستؤنفت في عاصمة الجنوب صيدا مع نهاية الاسبوع المنصرم، من خلال "مهرجان سوق" الأكل الذي استمر لثلاثة ايام, حيث تميزت الانشطة المرافقة لهذا النشاط الذي اقيم على "الواجهة البحرية لمدينة رفيق الحريري الرياضية" وضم  20 جناحاً لمطاعم وشركات متخصصة مع مقاعد خشبية امام كل جناح لجلوس متذوقي المأكولات المنوعة., حيث قدمت اطعمة من كل بلدان العالم " المكسيكي الى الياباني والايطالي والفرنسي" ومن كل أنواع "الاطباق" من صيدا والمناطق اللبنانية, ترضي جميع الأذواق الى جانب اجنحة مخصصة للحلوى المفضلة عند الأطفال .

وقد شهد "سوق الاكل" مشاركة لافتة وحضور حاشد من العائلات والرواد والزوار من صيدا ومحيطها ومناطق لبنانية عدة ومن مختلف الأعمار ..جاؤوا الى المدينة لتذوق المأكولات والاطباق اللبنانية والعالمية على انواعها وتعدد مشاربها , على ايقاع الموسيقى والأضواء والأنشطة الترفيهية المرافقة ولا سيما تلك المخصصة للأطفال . وقد بدت صيدا خلال ليل السبت- الاحد مدينة محبة للحياة بعد ان اعادت عجقة رواد "سوق الاكل" وزواره التذكير بالعجقة التي كانت شهدتها مهرجانات صيدا السياحية في ايلول الماضي.

وجال كل من نائبي صيدا الرئيس فؤاد السنيورة وبهية الحريري ورئيس البلدية المهندس محمد السعودي ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف وفعاليات صيداوية في اروقة "سوق الأكل", حيث اعتبرت النائب الحريري ان" صيدا في تحدي مستمر. ورغم كل الظروف التي تمر بها، تبقى ارادة اللقاء والحياة والفرح اقوى". من جهته السنيورة "حيا هذه المبادرة من شباب وشابات آمنوا بأن صيدا مدينة تحب الحياة وعبروا عن حبهم للمدينة بهذه الأنشطة" .الا ان السعودي اكد "ان صيدا من نشاط الى نشاط الى نشاط وستستمر بهذه الحيوية والفعالية، ولا شك ان مثل هذه المبادرات تجعل من المدينة مقصدا ومركز جذب للناس ليس فقط للصيداويين بل لكل رواد وزوار المدينة".

يذكر ان "سوق الاكل" ينظمه "نادي روتاراكت صيدا" بالتعاون مع بلدية صيدا, ويعود ريعه لاستكمال مشروع بلدية صيدا لانارة شوارع المدينة بالطاقة الشمسية.

60 مدمنا

الى ذلك كشف النقاب عن وجود 60 مدمنا" يتوافدون الى مقر "المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان” في صيدا للمعالجة .جاء ذلك خلال اطلاق فعاليات مهرجان “السباحة بلا إدمان إلى شاطىء الأمان" الذي سيقام في 15 تشرين الأول الجاري من صخرة "زيرة – جزيرة صيدا" الى شاطىء محلة القملة". برعاية رئيس البلدية المهندس محمد السعودي.

وقد اعلن هذا الناشط  خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في بلدية صيدا وحضره الى جانب السعودي مديرة "البرنامج الاهلي للوقاية من الادمان" في "وزارة الشؤون الإجتماعية" نبيلة نصر الدين ، وعدد من رؤساء البلديات وجمع من ممثلي الهيئات الإجتماعية والصحية والرياضية والكشفية . والمنسق العام ل"تجمع المؤسسات الأهلية" في صيدا ماجد حمتو ورئيسة "المجلس الاهلي لمكافحة الادمان" عرب كلش واعضاء "المجلس".

بعد كلمة ترحيب من طارق ابو زينب تحدث رئيس البلدية المهندس السعودي مشيرا الى "ان هذا النشاط يحث جميع الناس وخاصة المدمنين على اخضاع انفسهم للمعالجة وممارسة حياتهم وهواياتهم والرياضة اسوة بكل الناس" . بدوره "الناشط البيئي" ربيع العوجي اشار الى "ان الهدف من هذا النشاط الرياضي التوجه لكل المجتمع وللشباب تحديدا كونهم الفئة العمرية النشطة والحيوية , من اجل انشاء جيل يمارس الرياضة ويشارك في الانشطة المجتمعية بعيدا عن آفة الادمان ومضارها ويعيش ضمن بيئة سليمة ويكون كل فرد ناشط وحيوي بين اسرته ومجتمعه".  اما ممثلة "وزارة الشؤون الإجتماعية"  نبيلة نصر الدين اعتبرت هذه النشاطات تنمي قدرات الشباب وتبعدهم عن السلوكيات المنحرفة بنشاط متميز". من جهتها اشارت الكلش الى ان "المجلس الاهلي للادمان" قد حقق نتائج مهمة لصالح المدمنين من بينها "أن الإفصاح عن المخدرات لم يبق ولم يعد من المحرمات وبات المركز مؤهلا" من اطباء نفسيين ومعالجين ومساعدة اجتماعية ينزلون على الارض ويتحاورون مع اهل المدمن". مشيرة الى "وجود 60 مدمنا يتوافدون الى مقر "المجلس" في صيدا للمعالجة. 

@ المصدر/ محمد صالح - موقع الإتجاه 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 912081553
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة