صيدا سيتي

"منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني "يكفل 25 يتيماً مقدسياً سرقا أموالا ومجوهرات من منزل في مجدليون فأوقفتهما مفرزة استقصاء الجنوب خلال 48 ساعة أسامة سعد: قوى السلطة الطائفية تواصل المتاجرة بقضية العفو العام عدنان أحمد حمد (أبو أحمد) في ذمة الله التزام ارتداء الكمامة في صيدا وفتح المساجد للمصلين وفق ضوابط وقائية مساجد صيدا تفتح أبوابها أمام المصلين الجمعة مع التزام اجراءات الوقاية 6 جرحى في حادثي سير في منطقة جزين .. تم نقل الجرحى إلى مستشفى لبيب اليكم سعر صرف الدولار في السوق السوداء وللتحاويل النقدية من خارج لبنان .. اليوم الجمعة توقيف شخصين في صيدا قاما بسرقات عدة في مختلف المناطق 4 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام بلدة انان 300 مليار ليرة للتعليم الخاص: "ممنوع الإنهيار"! «سرقات موصوفة»: الاستيلاء على «سحّارة حامض»! قانون تعليق المهل يشمل مهلة صرف المعلّمين زيادة الـ«خوّة» على الشيك المصرفي! PCR testing campaign begins at Ouzai Syrian refugee center "مشنقة إعدام" في صيدا رفضاً للعفو عن "العملاء" وعودتهم الى لبنان الأنروا تطلق نظاما الكترونيا لإصدار أرقام الحوالات لتسهيل عملية استلام المساعدات مصطفى محمد بشير الشريف في ذمة الله الشهاب والمعجزات في الطب!! أسامة سعد: الحكومة ومجلس النواب غائبان عن قضايا المواطنين وهمومهم

صوت الناس: نرفض نفخ تسعيرة المولدات ببنود إضافية كإنارة الشوارع وغيرها

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 08 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 904 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ صوت الناس: 

يحتار المواطن في هذا البلد من أين تأتيه المصائب! فبعد سلسلة التحركات الشعبية اعتراضا على التسعيرة الشهرية الظالمة للمولدات، وبعد ما حققته من تخفيض لهذه التسعيرة الشهر الماضي، أتحفنا جدول التسعيرة لهذا الشهر الصادر عن بلدية صيدا باختراع بندين جديدين: بند إنارة الشوارع، وبندأعطال محلية.
وهوعبارة عن مهزلة مفضوحة شكلت مفاجأة غير سارة للناس! 
إذ كيف تسمح بعض البلديات لنفسها بتحميل المواطن تكلفة إنارة الشوارع بينما هذه الإنارة هي إحدى الخدمات التي يضعها القانون على عاتقها، وهي تتقاضى الرسوم البلدية لقاء هذه الخدمات وسواها؟ وهل المواطن ملزم بدفع الرسوم والضرائب ذاتها عدة مرات!
أما البند المبتكر الثاني، وقيمته عشرة آلاف ليرة، والذي جاء تحت عنوان: "أعطال محلية"، فيطرح أكثر من تساؤل:
التساؤل الأول يتعلق بطريقة احتساب ساعات القطع في كل حي من الأحياء، فألا يتضمن الجدول كل ساعات القطع العادي والطارئ والقطع الناتج عن أعطال؟ وألا تسجل العدادات مجموع ساعات القطع مهما كان سببه؟
أما التساؤل الثاني فيتعلق باستمرار القطع عن بعض الأحياء عدة أيام متتالية أحيانا بسبب أعطال محلية، ومن دون أن تقوم مؤسسة الكهرباء، وبشكل محدد شركة مقدمي الخدمات، بإصلاح هذه الأعطال؟
ألم تعمد الحكومة إلى نقل مهمة الصيانة من مؤسسة الكهرباء إلى شركات في القطاع الخاص بذريعة تأمين السرعة والفعالية في أعمال الصيانة؟
وألا يجعلنا الإهمال المتمادي في أعمال صيانة شبكة الكهرباء من قبل الشركة الملتزمة نترحم على أيام تولي مؤسسة الكهرباء بنفسها أعمال الصيانة؟ ولماذا هذا التدني الهائل في سرعة الصيانة ونوعية الخدمة عموما في صيدا بشكل خاص؟
لذلك نحن نرفض نفخ تسعيرة المولدات ببنود إضافية تشكل تعسفا بحق المواطن، ونطالب البلديات المعنية ومؤسسة الكهرباء بعدم تحميله هذه الأعباء الإضافية الظالمة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931625568
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة