صيدا سيتي

النواب في الزاوية: كلفة الدعم باهظة ومخاطر إنفاق الاحتياطي مُدمّرة (رنى سعرتي) ​عندما سأل الأميركيون: ماذا تفعلون.. هذا ليس اتفاقنا؟ (عماد مرمل) جريحان في حادث سير مروع على الكورنيش البحري لمدينة صيدا إقفال موقف الأونروا في صيدا احتجاجا على تقليص خدماتها الحاجة كاملة إبراهيم طاهر الصياح (أرملة محمود الصياح - أبو محمد) في ذمة الله الـ«يونيسف» تموّل طباعة الكتاب المدرسي... بشروطها أسرار الصحف: بدأ الحديث عن تطبيع سوري مع اسرائيل قبل موعد الانتخابات الرئاسية السورية المقبلة في تموز "كورونا" يُلغي الاحتفالات: الزينة تسبق الأعياد... رسالة أمل بخلاص لبنان مشروع "عابر"... ما الفوائد الاقتصادية من إطلاق عملة رقمية موحدة بين الإمارات والسعودية؟ المعلمون الفلسطينيون اجتمعوا بالقوى الإسلامية وأنصار الله بعين الحلوة إصابة واحدة نتيجة حادث صدم في صيدا قوى الامن: التعليمات المعطاة هدفت الى تأمين اعلى ضمانة لحماية الافراد واحترام حقوقهم خلال التوقيف الاداري لجنة موظفي مستشفى صيدا الحكومي: لصرف أموال الرواتب من المالية فورا وإعادة ضم موظفي المستشفيات الحكومية الى كنف الادارة العامة اجتماع بدعوة من الحريري لإتحاد "صيدا - الزهراني" ورؤساء مصالح وقطاعات بحث في تطورات الوضع الوبائي في المنطقة والتحضير لمرحلة "اللقاحات" كان يتنقل في الضاحية حين حصلت الواقعة.. هكذا سلبوه 10 الآف دولار! انتشال مواطن من تحت سقف منهار في صيدا خليل متبولي: الفساد الدائر!. للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية للبيع صالة عرض في موقع مهم في صيدا طلاب رياضيات جامعيين يعطون دروس خصوصية في مادة الرياضيات لكافة الصفوف

توجه إلى إقفال ملف عين الحلوة: «الترحيل» أحد السيناريوهات

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الإثنين 04 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1585 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ موقع جريدة الأنباء الكويتية:

إذا كانت الخطوة «التالية» سياسيا بعد «فجر الجرود» فتح ملف العلاقات بين لبنان وسورية، فإن الخطوة التالية أمنيا هي إقفال ملف مخيم عين الحلوة وتفكيك مشكلته المتفاقمة في السنوات الأخيرة مع تحوله ملاذا وقاعدة تمركز لجماعات إرهابية ومتطرفة. وهناك توجه لبناني رسمي الى إنهاء الوضع الشاذ وتفكيكه بكل الوسائل الممكنة، بدءا من تسليم المطلوبين الخطرين، وصولا الى ترحيل الرؤوس الإرهابية الكبيرة مع عائلاتهم في تكرار لسيناريو الجرود.

وأكدت مصادر فلسطينية مواكبة لملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة أنه بعد اجتماع القيادة السياسية في سفارة فلسطين، تم تقسيم المطلوبين إلى 3 أقسام وفق الحالات الجرمية التي ارتكبوها، وهي: تجارة مخدرات، مطلوبون إلى الدولة بمشكلات ما بين صغيرة ومتوسطة، ومطلوبون خطرون في قضايا كبيرة مثل القتل والاعتداء على الجيش و«اليونيفيل» وحركة «فتح»، مشيرة إلى أن المطلوبين غير الخطرين أعطيت لهم ضمانات بأن تكون أحكامهم تخفيفية وعادلة، من خلال السماح لهم بانتداب محامين للدفاع عنهم.

ولفتت المصادر إلى ان «مرجعا دينيا كبيرا في الجنوب قريبا من حزب الله وعد قيادات فلسطينية التقاها أخيرا بأنه إذا سلك ملف المطلوبين طريق الحل وبقيت عقدة المطلوبين الخطرين، فإنه يستطيع الاتصال بالمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم لإيجاد حل لهم وهو الترحيل الى سورية، ومنهم ليسوا فلسطينيين ولا لبنانيين، على أن توافق الدولة اللبنانية على الموضوع».

وأكدت المصادر «اننا موافقون على ترحيلهم، ونتمنى موافقة الدولة على ذلك، مع الإشارة الى أنه من بين الخطرين أسامة الشهابي ورامي ورد وهلال هلال وغيرهم، وقد يصل عددهم الى نحو 50 آخرين».

وإذ أوضحت المصادر ان جميع المطلوبين لا يتعدون الـ 100، أعلنت أن جهات لبنانية دينية وحزبية فاعلة وعدت القيادات الفلسطينية التي اجتمعوا بها أخيرا بأن هذا الملف له علاقة بالملف اللبناني - السوري وأنهم سيساعدون على إيجاد حل له من خلال فكفكة الحالات المعقدة بين المطلوبين وترحيلها إلى سورية لإراحة المخيم منها، وأنه لا مشكلة لدى الجانب اللبناني إن توافقت القيادات الفلسطينية على أن يكون ترحيل جزء من المطلوبين الى سورية شرط ألا يتدخلوا في المعارك هناك.

أما بالنسبة إلى المتوارين اللبنانيين المطلوبين في مخيم عين الحلوة، مثل فضل شاكر وشادي المولوي وجماعة الشيخ أحمد الأسير، فإن الموضوع لا علاقة للفلسطينيين به إنما هو منوط بالدولة اللبنانية.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946849787
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة