صيدا سيتي

عميس جال على فاعليات صيدا فيديو : الذكرى ٣٦ لمحاولة اغتيال المناضل مصطفى سعد...الكرامة الوطنية والكرامة الإنسانية قضية واحدة‎ الحاج محمد محمود العتر (الملقب بأبو سعيد) في ذمة الله لقاح الكورونا بين النظرية والتطبيق .. حلقة حوارية عبر الفايسبوك مصلحة الليطاني: التمكن من استثمار الامطار في توليد الطاقة الكهرومائية في الاولي وجون إعلام من المالية بعدم إحتساب فترة الإقفال الكامل الممتدة ما بين 14 و24/01/2021 ضمن الفترات المحددة للالتزام بالموجبات الضريبية صيدا وجزين: العاصفة تُحكم قبضتها ثم تُخلي الساحة للجليد! إخماد حريق سيارة من نوع مرسيدس على طريق ثكنة الجيش مصطفى أحمد سنجر في ذمة الله الحاج أحمد علي السمرة في ذمة الله مقابلة حصرية أجراها موقع الهيئة 302 الإلكتروني مع نائب رئيس اللجنة الإستشارية للأونروا معالي الوزبر السابق د. حسن منيمنة‎‎ البزري: لا نستطيع الاستمرار بمعادلة الإغلاق والفتح بل التحضير للتعايش مع كورونا طارق عكاوي: أبا علي ... غرسك باقٍ فينا موجة جديدة من التهديد الإلكتروني هل يعيد «امتحان» شباط أموال المودعين؟ شكاوى بالجملة على الاقتطاعات المصرفية من الحسابات وعلى السحوبات: حرب العمولات تشتعل بين البنوك وزبائنها بين "كورونا" والبطالة... عائلات صيداوية تئنّ فقراً أسرار الصحف: مرجع نيابي يبدي حذره إصابة واحدة نتيجة حادث سير في صيدا مطلوب ناطور لمنزل في شرق صيدا

عين الحلوة: المولوي يهدّد بقصف صيدا!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الأربعاء 23 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 6558 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: آمال خليل - موقع جريدة الأخبار

حتى منتصف ليل أمس، لم تستجب حركة فتح لدعوات وقف إطلاق النار في الهجوم الذي تشنّه على حيّ الطيرة في عين الحلوة ضد مربع المتشددين بلال بدر وبلال العرقوب. الاجتماع الذي عقده ممثلو القوى الإسلامية والفصائل الفلسطينية في مقر سفارة فلسطين، فشل بسبب رفض الحركة الصيغة التي طرحت لوقف القتال، بعدما وجدت فيها امتثالاً للشروط التي طرحها «البلالان» منذ بداية المعركة.

وتقضي الصيغة بالموافقة على عودة انتشار القوة الأمنية المشتركة من قاعة صلاح اليوسف نحو حيّ الطيرة، بشرط عدم مشاركة الحركة فيها واقتصارها على «حماس» و«أنصار الله» و«عصبة الأنصار»، وانسحاب مسلحي فتح من المواقع التي سيطروا عليها منذ بدء المعركة في الحي. إصرار الحركة على تحقيق إنجاز ضد المتشددين بخلاف اشتباك نيسان الأخير، جعل أصوات الرصاص والقذائف تطغى على كل الدعوات الى إنهاء القتال، منها تظاهرة شعبية جابت أنحاء المخيم وتكبيرات علت من مآذن المساجد.
استطاع مقاتلو قوات الأمن الوطني الفلسطيني ومجموعة العميد أبو أشرف العرموشي ورئيس التيار الإصلاحي في فتح العميد محمود عيسى (اللينو) تضييق الخناق على مربع المتشددين في الطيرة ومحيطه واحتلال عدد من المنازل التي استخدمت للقنص باتجاههم. تضييق الخناق دفع بكل من شادي المولوي وبلال بدر إلى «التهديد بقصف صيدا ومواقع الجيش بالقذائف والصواريخ للضغط باتجاه قبول فتح بوقف القتال» بحسب مصدر فلسطيني.
ضراوة القتال لليوم الخامس وحجم الأضرار في الممتلكات، فاقا ما سجّل في اشتباك نيسان الأخير. ميدانياً، استمر نزوح سكان أحياء الطيرة والصحون والرأس الأحمر وسوق الخضر باتجاه الأحياء الأكثر أمناً وباتجاه صيدا، حيث باتوا في قاعات المساجد.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950537575
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة