صيدا سيتي

النائب اللبناني أسامة سعد: السياسة الحاكمة أدت لانهيار وتردي الأوضاع العامة‎ بهية الحريري استمعت الى هموم القطاع الصناعي في صيدا: نحن بحاجة لصناعة الثقة بالبلد وهي ممكنة إذا وجدت الإرادة الحاج محمد مصطفى سنجر (أبو نزيه) في ذمة الله اوجيرو: سنترال أوجيرو في منطقة بكاسين – جزين مهدد بالخروج عن الخدمة الدولار يرتفع مجدداً في السوق السوداء.. كم بلغ سعر الصرف اليوم؟ بيان لحركة الجهاد بخصوص التعميم رقم 6 بتاريخ 3/7/2020 الصادر عن نقابة الصرافين في لبنان نتائج فحوص الرحلات القادمة إلى بيروت في 3 الحالي: حالتان إيجابيتان أسعار المواد الغذائية في لبنان ترتفع يومياً... والزيادة تجاوزت 100 % خلال أسبوعين خليل المتبولي: شو بدَّك أعمل؟ بناية الفوار للشقق المفروشة مع مطل على البحر والجبل الجمارك للوافدين: للتصريح عن المبالغ التي تفوق 15 ألف دولار تحت طائلة الغرامة والملاحقة الجزائية ثانوية رفيق الحريري أطلقت دفعة 2020 من خريجيها في فعالية حاشدة في كوبنهاغن، أبو كريم فرهود: رفضنا مطلق لخطة الضم الإسرائيلية وصفقة القرن الحاج محمود علي نجم (أبو فادي) في ذمة الله "هل تستحق الدنيا كل هذا؟؟" مع الشيخ عبد الكريم علو تأجير جلسة عائلية رائعة مع مسبح للأولاد ليوم واحد في منطقة الخريبة نصف ساعة من صيدا Now Hiring: Assistant Chef الخبرة ضرورية 76309808 تحضيرًا للعام الدراسي 2020 - 2021 تعلن جمعية نواة عن دورات تدعيم دراسي مجانية للشابات مطلوب موظفة لنادي رياضي في صيدا مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل

عودة الثنائي بدر - العرقوب تفجر هدوء عين الحلوة: 6 سـاعات من الاشـتباكات توقع قتيليـن و10 جرحى

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الجمعة 18 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 2282 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
عودة الثنائي بدر - العرقوب تفجر هدوء عين الحلوة: 6 سـاعات من الاشـتباكات توقع قتيليـن و10 جرحى

المصدر/ المركزية: 

شكلت عودة الارهابي بلال بدر العلنية الى حي الطيري الذي تسبب بتدميره في نيسان الماضي جملة رسائل للداخل الفلسطيني واللبناني، بأنه ما زال قادرا على تحريك الخلايا النائمة في الحي حتى بعد أن توارى عنه لمدة ثلاثة أشهر في حي الصفصاف. إذ أقدم على افتعال معركة بالتعاون مع الارهابي بلال العرقوب مع القوة المشتركة المتواجدة في قاعة صلاح اليوسف في حي الصفصاف استخدمت فيها مختلف أنواع الاسلحة بما فيها قذائف الـ بي 7 التي تملكها مجموعة العرقوب، وأدت الى سقوط قتيلين احدهما نجل العرقوب، وأكثر من عشرة جرحى. وقالت المصادر إن "الجماعات الارهابية انتشرت في جزء من حي الطيري حيث يقيم بدر الذي حشد والارهابي هلال هلال عناصرهما في الصفصاف والرأس الاحمر وحي المنشية والغابسية والسميرية". 
وفي التفاصيل أن بدر أعطى الاوامر لابن خالته الارهابي بلال العرقوب واولاده ولعدد من الفلسطينيين والسوريين لاشعال فتيل التفجير واقتحام قاعة صلاح اليوسف في الشارع الفوقاني في المخيم مدججين بمختلف أنواع الاسلحة، وأطلق المعتدون النار بكثافة على عناصر القوة الفلسطينية المشتركة لتندلع معركة دامت أكثر من ست ساعات، أدت في حصيلتها الاولية الى مقتل نجل الارهابي بلال العرقوب ويدعى عبيدة، فضلا عن إصابة بلال نفسه ونجله يوسف وجرح نحو عشرة من عناصر القوة وحركة فتح التي تدخلت لمساندتها. وأبلغت مصادر فلسطينية أنه جرى الاتفاق على دفن "عبيدة" اليوم بعد صلاة العصر في مسجد الشهداء في حي الصفصاف ويوارى في مقبرة صيدا الجديدة منعا لأي توتير.
واليوم توفي أبو علي طلال أحد عناصر القوة المشتركة متأثرا بجراحه ليرتفع عدد قتلى الاشتباكات الى اثنين، وبعد أن ساد الهدوء الحذر منذ الصباح، سمع بعض الظهر دوي انفجار قنبلة رافقه اطلاق نار.
ويخضع المخيم في الداخل لمراقبة لجنة الفصل، ولتشديد أمني في الخارج من قبل الجيش اللبناني الذي عزز من اجراءاته على مدخل المخيم. وشدد الامن الوطني الفلسطيني بقيادة اللواء صبحي أبو عرب من التدابير الامنية لمنع اندلاع الاشتباكات مجددا.وعقدت القيادة السياسية للقوى والفصائل الفلسطينية في منطقة صيدا في مركز النور في عين الحلوة اجتماعا،(على أن يعقد اجتماع ثان اليوم) تخلله تباين في الآراء بين أعضائها بشأن الحسم العسكري لظاهرة بلال بدر والقضاء عليه وعلى الجماعات الارهابية المرتبطة به. وتمخض عن الاجتماع بيان اعتبرت مصادر فلسطينية أنه "ساوى بين الجلاد والضحية، إذ دانت القوى الاعتداء على مقر القوة المشتركة واستهداف عناصرها، لكن من دون ان تسميهم، وطالبت بوقف اطلاق النار حتى لا تتسع رقعة الاشتباك وتتضرر الاحياء وممتلكات الناس، بدل أن تطالب بالحسم العسكري".
وكلف المجتمعون لجنة القاطع بتسلم منزل الارهابي بلال العرقوب القريب من قاعة صلاح اليوسف في الشارع الفوقاني. وبينما كانت اللجنة تقوم بتسلم المنزل تعرضت لاطلاق النار من داخله استمر بعيد منتصف ليل الخميس– الجمعة، وأدى الى إصابة عضو اللجنة نصر المقدح. وجرى تثبيت وقف إطلاق النار وانسحاب مسلحي العرقوب الى المنشية. وكانت لجنة الفصل تعرضت لالقاء قنبلة عليها أثناء توجهها للفصل بين المتقاتلين، على وقع قنص متواصل استهدف طاقما اسعافيا من الهمشري لحظة نقل جريح من سوق الخضار، ما أدى لاصابة أحمد حسنين المنتمي لـ"فتح"، واليوم أقدم مجهولون على إحراق منزل العرقوب.
وذكرت مصادر فلسطينية في المخيم أن "مجموعات تابعة للتيار الاصلاحي الديمقراطي في "حركة فتح" برئاسة العميد محمود عيسى "اللينو" شاركت في المعركة لمؤازرة القوة المشتركة وصد الهجمات التي شنتها جماعة العرقوب عليها، بحيث تمكنت مجموعات "اللينو" من الحد من تقدم جماعات ارهابية انضمت للمعركة، ليسود بعدها رصاص قنص متقطع طال سيارات الاسعاف التي كانت تعمل على نقل الجرحى الى المستشفيات. ودعا المسؤول الاعلامي للتيار العميد إحسان الجمل "ابو بشار" الى "أخذ القرار بالقضاء على الجماعات الارهابية لانها تشكل خطرا على المخيم ونزيفا مستمرا"، مؤكدا على "دعم القوة المشتركة في دورها في بسط الامن والاستقرار". 
في المقابل، أعلن المسؤول العسكري والامني للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين– القيادة العامة في لبنان العميد ابو راتب "أننا مع الحسم العسكري والقضاء على من يعبث بأمن مخيماتنا وذلك ضمن الوفاق مع الفصائل الفلسطينية والقوة الامنية الفلسطينية المشتركة، وقرارات القيادة السياسية".


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934131592
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة