صيدا سيتي

وليد مطيع عصفور في ذمة الله مسيرة تجوب شوارع واحياء صيدا احتجاجا على الواقع المعيشي شكوى من تفاقم تقنين الكهرباء والمياه في عين الحلوة المحتجون في ايليا أضاؤوا هواتفهم حدادا على المنتحرين بسبب الاوضاع التنظيم الشعبي الناصري يستنكر التعدي على المحامي المناضل واصف الحركة، ويؤكد على استمرار الانتفاضة وتصعيدها من أجل إنقاذ لبنان سامر حبلي أطفأ "محرّك" حياته وأشعل ثورة السائقين! جامعة AUST استضافت شبكة صيدا المدرسية بورشة عمل عن التعليم عن بعد تسليم وتسلم في رئاسة روتاري صيدا بين غادة أيوب بوفاضل وإيمان عيسى بحسون تأجير جلسة عائلية رائعة مع مسبح للأولاد ليوم واحد في منطقة الخريبة نصف ساعة من صيدا مواعيد وشروط مباراة الدخول إلى مرحلة الإجازة في كلّية السياحة وإدارة الفنادق في بيروت وَشُعبَتَيّ جبيل وصور للعام 2020-2021‎ سامر مصطفى حبلي في ذمة الله العثور على مواطن صيداوي مشنوقا في منزله بمنطقة وادي الزينة أبو كريم فرهود يدعو إلى أوسع مشاركة: اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا تواصل سلسلة الفعاليات المناهضة "للضم الإسرائيلي وصفقة القرن" الشموع تُضيء هواجس الصيداويين من ظلام التقنين الكهربائي أسرار الصحف: قال مرجع حكومي سابق لزواره إن السلطة الحالية تأخذنا إلى حيث لا نعرف ويبدو أننا "فايتين بالحيط" العثور على جثة فلسطيني مقتولا في منزله بصيدا Now Hiring: Assistant Chef الخبرة ضرورية 76309808 تحضيرًا للعام الدراسي 2020 - 2021 تعلن جمعية نواة عن دورات تدعيم دراسي مجانية للشابات مطلوب موظفة لنادي رياضي في صيدا مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل

جمال شبيب: كيف تتحقق وحدة الأمة في زمن الفرقة والاختلاف؟

أقلام صيداوية - الإثنين 14 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 890 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شبيب:  

1ـ بالإيمان بالحق والاعتقاد السليم فهو أهم ما يوحد الناس، وذلك يضم المسائل
الاعتقادية التي لم يختلف فيها أحد من المسلمين، مما ورد في كتاب الله وصح في
هدي رسول الله، ولم يكن عليه خلاف في فهمه وقطعيته.
أما ما اختلف المجتهدون في فهمه؛ فتلك مسائل لا يجوز أن تكون سبباً للتفرقة
والنزاع، وذلك حينما نصر على الحكم على الناس بالإيمان والكفر من خلالها.
وواقع الحال أن الأمة تجتمع على ما يزيد على خمس وتسعين بالمئة من عقائدها
والمسائل المهمة في الفقه، لكن بسبب التعصب وعدم تقدير المهمات وعدم الاهتمام
بوحدة الأمة؛ نجد أن كثيراً من الخطباء والعلماء والمدرسين لا يثيرون إلا
المسائل الخلافية، فجهل الناس مسائل الاتفاق، وعَلِموا الخلاف، فاختلط عليهم
الأمر لأنهم غير قادرين على تمييز الحق من الباطل فيها، وتسببت هذه المسائل في
الحقد والغل الفرقة.
ولو أن العلماء لم يتكلموا إلا في مسائل الاتفاق؛ لاجتمع الناس، ولصلح حالهم،
ولَكَفَتْهم في حياتهم، ولانْتَفَتِ الفرقة والخلاف والغيظ فيما بينهم. 
ومن مسائل الاتفاق التي غابت عن الناس وقلَّ من يتحدث فيها: مسائل التعظيم
لله، والإقرار بغناه وافتقارنا إليه، والإقرار بأن الحكم له، والالتفات الى
مسألة الولاء والنصرة والمحبة على أساس اعتقادي، وبناءً على إيماننا بالله
ورسوله ودينه.... ولما غابت هذه المسائل قَبِل الناس أن يُحكموا بغير ما أنزل
الله، وأقروا حكّاماً لا يحكمون بما أنزل الله، بل ونصروهم، وهم يُفرِّقون
الأمة ويُجهِّلونها، ويَظلِمونها، ويُفقِّرونها، ويفرضون الكفر والفساد
والفجور، ويحاربون مبادئ الأمة وعفتها وسبيل قوتها، ويسرقون أموال الأمة،
ويوالون أعداءها.
2ـ من أسباب الوحدة: طاعة الله ورسوله (ص)، فإن الناس إذا انحرفوا عن منهج
الله لا بد أن يختلفوا.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934051506
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة