وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
إعلان غريب وصادم.. مفاجآت بتفاصيل بيع جنين على فيسبوك قوى الأمن بدأت بإزالة الحواجر من كافة الطرقات المؤدية للنبطية المعهد اللبناني للدراسات يطلق دراسة لحل كارثة تلوث المياه وانقطاعها للإيجار قطعة أرض 500 متر مربع بجانب الجامعة اللبنانية الدولية (LIU) في صيدا، منطقة مركز لبيب الطبي - صورتان سامسونج وجوجل تتعاونان لتطوير نظام مراسلة جديد اللبناني تاني حنا أول سائق عربي شرق أوسطي يفوز ببطولة تحدي فيراري في آسيا وأوقيانيا قيادة الجيش نعت الرقيب وهبي ما حقيقة وجود خطط لوزارة الاتصالات لالغاء خدمة الواتساب او فرض رسوم عليها؟ توقيف قاصر هدد قاصرة بنشر صور لها والتشهير بسمعتها عبر تطبيق واتس آب جريصاتي عين قاضيي شرف في لجنة التحكيم لبت الخلافات بين الجمارك وأصحاب العلاقة الرعاية تفتتح خط الإنتاج العربي في فرن وباتيسري لمار برعاية النائب الخليل - 49 صورة مغامرة إعادة إحياء دور السينما في صيدا... "تاء ساكنة" ووثائقي عن نبيهة لطفي وفد تربوي من حركة حماس والرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين في جامعة الجنان ـ صيدا - صورتان بلاغ من شبيب بعدم رمي الزيوت المعدنية وزيوت المركبات الملينة في شبكات الصرف الصحي أو في الطبيعة أو المجاري والأنهار مركز غسان حمود لبناء القدرات يفتتح الأربعاء مؤتمر صحة المرأة والأم والطفل - صورتان رياح عاصفة تقتلع إمرأة من مكانها + فيديو إدمانُ الألعاب الإلكترونية اضطرابٌ نفسيّ اعتباراً من سنة 2019 "قصة حبّ بدأت عبر الانترنت" وانتهت بالموت... تفاصيل مقتل خليل وريما في ديركيفا للإيجار شقة في منطقة صفاريه - للبيع شقة في صفاريه بشروط الإسكان - 6 صور جثة شاب تحت جسر الدامور
Donnaمؤسسة مارس / قياس 210-200World Gym: Opening Soon In Saidaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيدافرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
4B Academy Ballet

المسابح بين الانتعاش.. والإنعاش

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 09 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 770 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

مازن مجوز - المستقبل:
بين حمامات السباحة العامة والأمراض المتكاثرة في الصيف، مثل الإسهال والحرارة المرتفعة والطفح الجلدي.. رابط وثيق، بدلالة الحالات المتكاثرة في المستشفيات. فكم من مسابح على ازدحامها، تتهاون في أدنى شروط السلامة العامة مختزلة النظافة بزيادة نسبة الكلور مع ما يتركه من أضرار مرفقة بالجراثيم التي تنتقل من شخص لشخص، فيصبح عرضة للإصابة بالمرض نفسه. وكذلك الأطفال الذين يبتلعون كمية من المياه أثناء السباحة، يكونون عرضة للإصابة بالأمراض أكثر من البالغين لضعف مقاومتهم فيصابون بالرشح والتهاب اللوزتين.
وفي تعداد الأمراض التي تسببها المسابح، تنتقل الأمراض الجلدية من مثل ثألول القدم الذي ينتقل عن طريق اللمس المباشر للجلد، والطفح الجلدي الذي يشبه البقع الحمراء، والإسهال والثآليل في الفم وغيرها من العوارض.. وكلها واردة في حال لم تلتزم المسابح بالتعقيم اليومي وإفراغ المسابح ومن ثم تعبئتها يومياً.
وفي هذا السياق، ينبّه رئيس حزب البيئة العالمي ورئيس خبراء حماية الصحة والبيئة العالمية كامل ضومط، من مخاطر محتملة في المسابح، ولا سيّما أنّ «الكلور يُستخدم بشكل عشوائي وبطريقة قديمة غير علمية وبمعدلات عالية وأكثر بكثير من المسموح بها، بفعل غياب الرقابة، وهذا ما ينتج عنه كميات عالية من غاز الكلور الذي يؤدي تنشقه الى تهيج في الجهاز التنفسي وبخاصة للأطفال وكبار السن والى سرطان الجلد وإلى ضرر في العيون وحتى في المناطق الحساسة في الجسم».
ويلفت الى أنه أصبح هناك تقنيات علمية حديثة جداً من معدات ومحطات خاصة لتكرير وتعقيم مياه المسابح، يكون تأثيرها على صحة اللإنسان وعلى البيئة صفراً، محذراً من شرب مياه المسابح نظراً للتأثير الخطير الذي يتركه غاز الكلور الذي يسبب السرطان بأنواع كثيرة؛ كون نسبة الـ T.H.M في معظم المسابح عالية جداً وتشكل خطراً كبيراً على صحة كل من يبتلعها.
ومن الأخطاء التي تُرتكب يومياً أن القيمين على المسابح لا يلجأون الى تغيير المياه يومياً، فيما لا يقوم الرواد بأخذ دوش قبل النزول الى البيسين، ومن الضروري أخذ دوش ثانٍ قبل المغادرة للتخلص من كميات الكلور العالقة في الجسم، إضافة الى تجنب التعرض لأشعة الشمس كون نسبتها أصبحت عالية جداً بسبب التغير المناخي، وفق ضوميط.
وتشير اختصاصية الأمراض الجلدية زينة نعمة، إلى أن كل من يقصد المسابح يكون عرضة للأشعة فوق البنفسجية التي ترفع مستوى الميلامين والمسؤولة المباشرة عن ظهور بقع في الجلد كالكلف و«النمش» والتصبغات الجلدية، وتظهر على المدى البعيد نقاط بيضاء على الجلد لا علاج لها، وهذه الأشعة مسؤولة مباشرة عن ترهل الجلد حيث تتكسر ألياف «الكولوجن» وأهم من هذه العوامل كلها هو السرطان الجلدي المتنوع. ومنه سرطانات تمتد ببطء، ونوع آخر اسمه الميلانوما وهو سرطان قاتل في الجلد.
ومن جملة النصائح التي تقدمها: «الحد من التعرض للأشعة في ساعات الذروة بين الـ11 والـ3، ومراعاة اعتماد الكريمات الطبية الواقية من الشمس، على أن يتم الدهن مرة كل ساعتين». وتختم بضرورة ارتداء القبعة الواسعة الحاجبة للشمس، ووضع النظارات التي تحول دون دخول الأشعة فوق البنفسجية الى العينين كونها تسبب الماء الزرقاء، والأهم: «قبيل مغادرة المسبح لا بد من الاستحمام بماء عذبة خالية من الكلور مع الصابون لمكافحة الفيروسات أو الفطريات العالقة مع التنشيف الجيد للجسم، ومن بعدها استخدام كريمات مرطبة جداً كي لا يُصاب الجسم بالجفاف وحساسية البشرة والطفح الجلدي».

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 862397503
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي