صيدا سيتي

من بينها "ستيفيا"... 4 بدائل طبيعية صحية للسكر فيديو يرصد لحظة قتل مغني بالرصاص في وضح النار النواب في الزاوية: كلفة الدعم باهظة ومخاطر إنفاق الاحتياطي مُدمّرة (رنى سعرتي) ​عندما سأل الأميركيون: ماذا تفعلون.. هذا ليس اتفاقنا؟ (عماد مرمل) جريحان في حادث سير مروع على الكورنيش البحري لمدينة صيدا إقفال موقف الأونروا في صيدا احتجاجا على تقليص خدماتها الحاجة كاملة إبراهيم طاهر الصياح (أرملة محمود الصياح - أبو محمد) في ذمة الله الـ«يونيسف» تموّل طباعة الكتاب المدرسي... بشروطها أسرار الصحف: بدأ الحديث عن تطبيع سوري مع اسرائيل قبل موعد الانتخابات الرئاسية السورية المقبلة في تموز "كورونا" يُلغي الاحتفالات: الزينة تسبق الأعياد... رسالة أمل بخلاص لبنان مشروع "عابر"... ما الفوائد الاقتصادية من إطلاق عملة رقمية موحدة بين الإمارات والسعودية؟ المعلمون الفلسطينيون اجتمعوا بالقوى الإسلامية وأنصار الله بعين الحلوة إصابة واحدة نتيجة حادث صدم في صيدا قوى الامن: التعليمات المعطاة هدفت الى تأمين اعلى ضمانة لحماية الافراد واحترام حقوقهم خلال التوقيف الاداري لجنة موظفي مستشفى صيدا الحكومي: لصرف أموال الرواتب من المالية فورا وإعادة ضم موظفي المستشفيات الحكومية الى كنف الادارة العامة اجتماع بدعوة من الحريري لإتحاد "صيدا - الزهراني" ورؤساء مصالح وقطاعات بحث في تطورات الوضع الوبائي في المنطقة والتحضير لمرحلة "اللقاحات" كان يتنقل في الضاحية حين حصلت الواقعة.. هكذا سلبوه 10 الآف دولار! انتشال مواطن من تحت سقف منهار في صيدا خليل متبولي: الفساد الدائر!. للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية

عريس يدخل «القفص الحديدي»

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الأربعاء 02 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 1034 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: موقع جريدة المستقبل

لن ينسى ص.د.ب. تاريخ 14 آب العام 2015، فهو ذكرى زواجه، ولكنه يومها بدل أن يدخل القفص الذهبي، دخل «قفصاً حديدياً»، بعدما شهد الحفل الذي جرى في محلة مكسر العبد في صيدا، إطلاق نار، ولم يكن المتهم في ذلك سوى «العريس».
فقد ادعت النيابة العامة العسكرية على «العريس» بتهمة إطلاق نار في مكان مأهول من سلاح حربي غير مرخص، ليمثل أمام المحكمة العسكرية بعدما سلّم نفسه إثر عودته من السفر.
يبادر المدعى عليه رئيس المحكمة العسكرية العميد الركن حسين عبدالله إثر مثوله أمامه: «أنا كنت العريس فكيف سأُطلق النار في ذلك التاريخ»، مضيفاً بأن لا علاقة له بهذه الحادثة التي وإنْ سلّمنا جدلاً أنها حصلت فإنه آنذاك كان داخل «سيارة العروس».
وتوضح وكيلة المدعى عليه بأن مجهولاً اتصل بغرفة عمليات قوى الأمن الداخلي وأبلغ عن حصول إطلاق نار في مكان الحفل، مؤكدة أن أحداً من «المعازيم»، لم يُفد بأن موكلها هو الذي أطلق النار. وأبرزت صورة فوتوغرافية تُظهر موكلها في «سيارة العروس» الى جانب عروسه يوم الحادث.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946850821
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة