صيدا سيتي

إخماد حريق غرفة نوم داخل منزل جلال برصة في بناية العيادات في الصالحية سقوط جريح بإطلاق نار خلال اشكال في صيدا " كورونا" يستنفر القطاع الطبي والاستشفائي في صيدا: لا يوجد اي اصابة في قضاء صيدا والاجراءات المتخذة في المستشفيات تقتصر على الحجر الصحي في حال الاشتباه بأي حالة!! علي فيصل من عين الحلوة: لمواجهة صفقة القرن باستراتيجية موحدة! اخماد حريق مستودع للاسفنج في عنقون - صيدا الـ "كورونا " يستنفر مدارس صيدا و"الكمامة" تكمل الزي المدرسي! وزير الصحة زار مستشفى صيدا الحكومي: تخصيص قسم كامل في المستشفى لإستقبال اية حالات يشتبه باصابتها بمرض الكورونا إصابتان ليل أمس الجمعة نتيجة حادث سير في صيدا إخماد حريق مكيف داخل منزل عبد البابا في بناية الزعتري في الصالحية والأضرار مادية فقط وفد من خبراء السير في صيدا يزور بلدية حارة صيدا "سوق النجارين" في صيدا... عالَمٌ من خشب اللجان الشعبية ولجنة العمل الاجتماعي الحركي يلتقون وفد جمعية أطباء بلا حدود توقيف مشتبه في ترويجه دولارات مزورة في صيدا وملاحقة آخر تعميم من وزارة التربية الى المدارس بشأن "كورونا" بعد خفض تصنيف لبنان.. سعر صرف الدولار يرتفع للمتأخّرين عن دفع فواتير الهواتف الثابتة.. بيانٌ من "الإتّصالات" قرار بمنع تصدير أجهزة الحماية الشخصية الطبية الواقية من الامراض المعدية وفد من جمعية بيت المصور والمجلس الثقافي للبنان الجنوبي يلتقي النائب اسامة سعد ويقدم له "ميدالية الشهيد معروف سعد" وقفة ضد صفقة القرن في مدينة صيدا بدعوة من هيئة نصرة الأقصى في لبنان "كورونا" في لبنان من "البوابة الإيرانية".. وزير الصحة: ثقوا بنا!

عين الحلوة والمخيمات الفلسطينية تتضامن مع القدس و«الأقصى»

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 29 تموز 2017 - [ عدد المشاهدة: 689 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
عين الحلوة والمخيمات الفلسطينية تتضامن مع القدس و«الأقصى»

المصدر: موقع جريدة المستقبل

شهدت العديد من المخيمات الفلسطينية في لبنان، بعد صلاة الجمعة، مسيرات ووقفات تضامن مع القدس والمسجد الأقصى والمرابطين فيه. وكانت دعوات الى «دعم نضال الشعب الفلسطيني والمقدسيين».
في صيدا، أقامت «شعبة صيدا القديمة» في «الجماعة الإسلامية» و«حركة حماس» وقفة تضامنية مع المسجد الأقصى والمرابطين فيه، «رفضاً واستنكاراً للاعتداءات والإجراءات التعسفية الصهيونية في حق المسجد الأقصى وأبناء القدس»، بعد صلاة الجمعة في ساحة باب السرايا.
وشارك في الاعتصام «نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان» بسام حمود و«المسؤول السياسي لحركة حماس في صيدا»أيمن شناعة، و «نائب رئيس هيئة العلماء المسلمين في لبنان» الشيخ خالد عارفي، وإمام مسجد باب السرايا الشيخ شادي الخطيب، وحشد.
وتحدث حمود باسم «الجماعة الإسلامية» وشناعة باسم «حماس»، فشددا على «دعم صمود الأهالي في المسجد الأقصى، ورفض كل الإجراءات الصهيونية، وإدانة الصمت العربي الرسمي الذي وصل الى حد التواطؤ مع الاحتلال، والتماهي معه، وخدمة مشاريعه وأهدافه، من خلال اتهام المقاومة وتحديداً حركة حماس بالإرهاب». 
وفي مخيم نهر البارد، انطلقت مسيرة بعد صلاة الجمعة، بدعوة من الفصائل الفلسطينية. وجابت شوراع المخيم وانتهت بكلمة لفصائل منظمة التحرير ألقاها المسؤول عن «الجبهة الديموقراطية» عاطف خليل، وأخرى لتحالف القوى ألقاها بسام موعد اللذان شددا على «دعم نضال الشعب الفلسطيني والمقدسيين»، وباركا «للصمود والانتصار ضد العدوان الإسرائيلي». 
وفي مخيم البرج الشمالي – صور، نظمت حركة «حماس» مسيرة جماهيرية حاشدة مساء الخميس، جابت شوارع المخيم، تقدمها عضو القيادة السياسية جهاد طه، والمسؤول السياسي في منطقة صور الشيخ عبد المجيد العوض، وممثلون عن الفصائل.
وتحدث عضو القياده السياسية لـ«حماس» في لبنان، أبو خالد جهاد طه، فأكد «أن خضوع الاحتلال الصهيوني لشروط الشعب الفلسطيني بإزالة البوابات الإلكترونية والكاميرات عن المسجد الأقصى هو انتصار مشرف تحقق بفعل دماء الشهداء والجرحى الذين رسموا بدمائهم خارطة الانتصار العظيم، وفتح عهداً جديداً من الانتصارات للشعب الفلسطيني ومقاومته، وهو نتيجة طبيعية لصمود شعبنا وإرادته وتماسكه ووحدته في ميدان المعركة»، مضيفاً «أن الشعب الفلسطيني خصوصاً أهلنا في القدس هم على أبواب محطة تاريخية في معركتهم مع الاحتلال عنوانها التحدي والصمود والانتصار».
وشدد على «أن سياسة الإجرام الصهيوني لن تفلح في كسر إرادة شعبنا الفلسطيني الذي يتطلع دوماً إلى الحرية والانتصار الكبير في دحر الاحتلال عن كامل أرضنا المغتصبة»، معتبراً «أن السبيل الوحيد لانتزاع حقوقنا هو بالالتفاف حول مشروع المقاومة واستمرار الانتفاضة بوجه الاحتلال»، داعياً «أبناء الأمة العربية والإسلامية إلى المشاركة في معركة الدفاع عن المسجد الأقصى، ودعم صمود الشعب الفلسطيني في معركته في الدفاع عن كافة المقدسات».
وفي مخيم الجليل في بعلبك، نظمت حركة فتح مسيرة حاشدة تحت شعار «فداك يا أقصى»، انتهت أمام مكتب الأونروا، بمشاركة القوى الفلسطينية والوطنية والإسلامية اللبنانية. وأكد أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في البقاع محمود سعيد أن «إرادة الشعب الفلسطيني انتصرت بفضل توحيد الجهود ما بين القيادة السياسية والدينية مع الشعب، وأن يوم 27 تموز هو يوم تاريخي بامتياز فقد فرض فيه الشعب الفلسطيني إرادته الوطنية على المحتلين الصهاينة، وحقق نصراً مباركاً في تاريخ النضال الفلسطيني الطويل لتحرير القدس والأقصى وكل فلسطين».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924783280
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة