صيدا سيتي

الحاج محمود عبد الله أبو هدوي (أبو عبد الله) في ذمة الله عناصر اطفاء سرية صيدا اخمدوا حريق أشجار بالقرب من أبنية اطلاق نار بالهواء بالشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة الأنروا: استئناف توزيع المساعدات الإغاثية النقدية للمستفيدين الذين حصلوا على أرقام حوالاتهم الحاجة صفية مصطفى جعفر (أرملة عز الدين البركي) في ذمة الله عنده المالح وعنده الحلو وعن أسعاره ما تسألوا .. CANDY LAND يرحب بكم متى يُعاود العمل في مكاتب ومديريات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي؟ دعوة إلى وقفة عز وكرامة رفضاً لقانون العفو العام الذي يطال العملاء زيارة إلى أمل كعوش..وفنون التعبير عن إحباطنا بحواضر البيت الكشّاف المسلم في صيدا... لفتة إنسانية (النهار) تعميم من وزارة السياحة إلى المنقذين البحريين في المسابح والمؤسسات السياحية البحرية اندلاع حريق في منزل بمنطقة تعمير في عين الحلوة .. وإصابة أم وطفلين "المستقبل": عفو لرفع الظلم! .. أحمد الحريري: إقتراح لا يتعارض مع هيبة الدولة العينا في ذكرى الأخوين المجذوب: ضرورة تنفيذ خكم الإعدام بالعميل محمود رافع محمد حسين الزين (أبو حسين) في ذمة الله وزارة الصحة: 21 إصابة جديدة الشهاب: الأمل والرجاء سُنّة الله في خلقه! مراقبو الصحة جالوا على مؤسسات غذائية في صيدا مطلوب موظف ذو خبرة في تركيب وتصنيع البهارات لشركة تجارية في صيدا - للتواصل 70024023 استقالة عضو من بلدية ريمات جزين

صيدا-جزين والإعتراض المسيحي على قانون الإنتخاب الجديد في بعض قرى شرق صيدا؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 05 حزيران 2017 - [ عدد المشاهدة: 2725 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
صيدا-جزين والإعتراض المسيحي على قانون الإنتخاب الجديد في بعض قرى شرق صيدا؟

المصدر/ موقع النشرة: 

مع بدء العد العكسي للتوافق السياسي حولقانون الانتخابي الجديد، تزامنا مع اقتراب المهل القانوينة لانتهاء ولاية مجلس النواب في 20 الجاري، بدأ كل فريق يعيد حساباته مع التوافق المبدئي على اعتماد النسبية الكاملة في لبنان وفق 15 دائرة انتخابية، اللافت فيها انه اثارت في الجنوب استياء بعض رؤساء بلديات قرى شرق صيدا بعد ضمّهم الى الزهراني وصور جنوبا وسلخهم عنمدينة صيداالتي ستشكل مع جزين دائرة انتخابية واحدة.

استياء بعض القرى المسيحية وتحديدا المنضوية في اتحاد بلديات صيدا الزهراني ترجم بتحرك ميداني خلال زيارات رؤسائها الى المراجع الروحية والسياسية الصيداوية واللبنانية، وخصوصًا المؤثرة في وضع اقتراح القانون وتحديدا رئيس حركة "أمل" ورئيس مجلس النواب نبيه بري، "التيار الوطني الحر"، "القوات اللبنانية" و"تيار المستقبل"، لتوضيح الغبن الذي يلحق بهم نتيجة هذا التقسيم الانتخابي الجديد، وجعل مدينة صيدا وقضاء جزيندائرة انتخابية واحدة، وضم قرى شرق صيدا الى قضائي الزهراني وصور، ولكهنم وجدوا انفسهم يترنّحون أمام أمرين، الاول، الخشية من تفسير تحركاتهم بانها "مسيّسة" ومع طرف ضد آخر، وهم في منطقة تعيش التوازنات وتمثل نموذجا للعيش المشترك والتلاقي والحوار والوحدة الوطنية، والثاني عدم الاطلاع على التفاصيل الكاملة لمشروع الاقتراح لطمأنة هواجسهم، وصولا الى التجاوب مع موقفهم الحريص على ان يكونوا مع صيدا على اعتبارها "أم القرى" وعمقهم في مركز الاتحاد.

وأبلغت مصادر مطلعة "النشرة" ان الخشية من التسييس دفعهم الى إلغاء مؤتمر صحفي قرر ان يعقده عدد من رؤساء بلديات قرى شرق صيدا المسيحيّة المنضوية في اطار اتحاد صيدا الزهراني في قاعة رفقي أبوظهر في القصر البلدي في صيدا، بمشاركة رئيس الإتحاد رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي لاعلان موقفهم الموحد من القانون الانتخابي الجديد والمتمثل بان التقسيم الانتخابي لجهة ضم مدينة صيدا الى قضاء جزين، وضم قرى شرق صيدا الى قضاءي الزهراني وصور غير منطقي او عادل، اذ ان قرى شرق صيدا ترتبط عضويا بالمدينة، وتشكل معها ومع بلديات أخرى الاتحاد، فكيف يمكن فصلهم عنها، وضمّهم الى قرى الزهراني وصور، ما يحرمهم فعليا من حقّ التأثير في الانتخاب والاختيار، وبالتالي المطالبة وفق هؤلاء، استثناء المنطقة وفق اقتراحين، الاول ضمّ قرى شرق صيدا مع مدينتها الى قضاء جزين، والثاني جعل المدينة وقرى قضائها دائرة انتخابية واحدة ما يحقق التوازن والتمثيل العادل.

وتنتخب قرى شرق صيدا عادة مع محافظة الجنوب عندما كان دائرة انتخابية واحدة ومعهم صيدا، وعندما اعتمد قانون الستين والدوائر الانتخابية انتخب مع قضاء الزهراني، لكن هذه المرة مع الزهراني وصور وبالتالي فان تأثير اصواتهم تصبح غير مجدية وفاعلة، لذلك يطالبون بان يلتحقوا بمدينة صيدا اذا اعتمدت دائرة انتخابية واحدة او مع قضاء جزين حيث الصوت المسيحي الفاعل فيصبح لهم التأثير المباشر.

وحتى قرار الغاء المؤتمر، لم تهدأ الاتصالات على كافة المستويات والتشاور فيما بينهم ومع المراجع الروحية والسياسية حول الخطوة وابعادها، وما اذا كانت ستفهم على انها ضد رئيس مجلس النواب رئيس حركة امل نبيه بري الذي يترشح هو شخصيا عن احد المقعدين الشيعيين في الزهراني، وكي لا تفسر انها ضد اي طرف سياسي. وان نصائح ارسلت بالتريث على اعتبار ان اقتراح القانون الانتخابي لم يحسم، وهناك تفاصيل كثيرة فيه لم تنشر بعد، وبالتالي اذا تضمن فصل المدينة عن قرى قضائها فانه يمكن الاعتراض، مقابل رأي اخر يقول ان هذه الخطوة استباقية لرفع الصوت والتنبيه قبل اقراره بصيغته النهائية وعندها لن ينفع الاعتراض.

بالمقابل، استعيض عن المؤتمر الصحفي بلقاء تشاوري عقد في مطرانية صيدا للروم الكاثوليك الملكيين بين راعي الابرشية المطران ايلي الحداد وعدد من رؤساء بلديات قرى شرق صيدا المنضوية في الاتحاد، اتسم بالصراحة والشفافية وناقش بروح المسؤولية اقتراح القانون الانتخابي الجديد وتداعياته على المنطقة، واتفق على القيام بجولة على القوى السياسية المؤثرة في صياغة هذا القانون لشرح وجهة النظر قبل اقراره وعبر المطران حداد عن حق ابناء قرى شرق صيدا بالتعبير عن رأيهم بالقانون الانتخابي المقترح مثل كل الفعاليات في المناطق اللبنانية.

وخلص اللقاء التشاوري الى اتفاق على ضرورة "توسيع التشاور أكثر خاصة مع الفعاليات والذين يقومون بدراسة القانون ومن إقترحه حتى لا يكون هناك أي إعتباطية بالمواقف ولا تسرع، على ان يتم تحديد مواعيد معهم في القريب العاجل، وقد التقوا رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل ووضعوه في اجواء اللقاء، واطلعوا منه على مسودة اقتراح القانون".

المطران حداد أكد أنّه "يودّ ان يكون لنا صوتا فاعلا بأي قانون انتخابي تأكيدا على حرصنا على الوحدة الوطنية وعلى التواصل مع جميهع الفعاليات وعدم تفضيلنا لأي فئة على الأخرى، نريد ان يكون لصوتنا لون وفعالية بأي انتخابات كانت وبأي مواقع كانت، إقتراح القانون لا يزال في أوله ويجب ان ندرس الموضوع بكل تفاصيله، قبل ان نطلق أحكام على القانون ونأخذ مواقف، وعنما تتضح مجمل الآراء على طاولة حوار صغيرة بيننا، نأخد الموقف اللازم، ولكن لن نساوم على ان يكون صوتنا صوت غير فاعل".

جزين صيدا

مقابل هذا الاعتراض، تتجه الأنظار إلى دائرة "صيدا–جزين"، حيث تختلط الأوراق الانتخابية في مشهد متداخل، بين قوة "التيار الوطني الحر" في جزين وقوة تيار "المستقبل" في صيدا، فتتداحل التحالفات الثابتة والتحالفات الجديدة، بعد تغير مشهدها في اعقاب إنتخابات رئاسة الجمهورية وقبلها، فهناك ورقة تفاهم بين التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" وحلف جديد مع تيار "المستقبل"، وحلف قديم في مدينة صيدا بين "التيار الحر" وبين "التنظيم الشعبي الناصري" برئاسة الدكتور أسامة سعد وبين تيار البزري ممثلا بالدكتور عبد الرحمن البزري، ناهيك عن الحلف الاساسي بين "التيار الوطني الحر" وبين "حزب الله"، عن التحالف بين الحزب وحركة "أمل".

تداخل التحالفات يجعل من الصعوبة بمكان قراءة تفاصيلها سريعا اذا انها المرة الاولى التي يطبق فيه هذا القانون الانتخابي، ففي صيدا ستكون المعركة الإنتخابية مؤلّفة من "تيار المستقبل" و"التنظيم الشعبي الناصري"، "الجماعة الاسلامية" وتيار "البزري"، حيث يغمز الدكتور عبد الرحمن البزري في مجالسه الخاصة أنه سيخوضالإنتخابات النيابية، فهل يشكل البزري حلفًا والناصري مثل الحلف السابق في إنتخابات 2004، مقابل حلف متوقع بين "المستقبل" و"الجماعة الاسلامية"؟.

أما في قضاء جزين، فالتيار الوطني الحر، يعتبر الاقوى الى جانب "القوات اللبنانية" ثم "الكتائب" وحالة النائب االسابق سمير عازار ممثلا بنجله ابراهيم عازار المدعوم من بري، وغيرهم من المرشحين مثل "الدكتور سليم خوري، المهندس روني عون، ورجل الأعمال جاد صوايا والعميد صلاح جبران، لكن التساؤل الاهم هل سيخوض التيار الحر الانتخابات إلى جانب حلفائه الأساسيين في صيدا التنظيم الناصري وتيار البزري؟ أم سيخوض المعركة مع حلفائه الجدد تيار "المستقبل" و"القوات اللبنانية"؟ وماذا عن حزب الله الحليف الأساسي للتيار في هذه المعركة، وهل ستتقيد القوات اللبنانية بالتحالف مع التيار الحليف الجديد؟ أم ستخوض الإنتخابات النيابية مع الحليف القديم "تيار المستقبل"؟.

تجدر الإشارة الى ان عدد الناخبين في مدينة صيدا 53859 وبلغت نسبة الإقتراع عام 2009، 68 في المئة، أما في جزين وقضائها فعدد الناخبين 54188 وبلغت نسبة الاقتراع عام 2009، 53 في المئة وعدد المقترعين 29225 منتخبا، عدد النواب في دائرة "صيدا–جزين" 5 نواب (2 سنة عن صيدا، 2 موارنة وواحد روم كاثوليك عن جزين).


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931482878
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة