صيدا سيتي

أسامة سعد خلال لقائه طلاب الانجيلية: بذور الجيل الثائر قد زرعت وسنحصد في المستقبل وطنا يلبي طموحات الشباب بدولة مدنية عصرية عادلة اندلاع حريق في منزل فلسطينية في مخيم عين الحلوة اعتصام فلسطيني في عين الحلوة طالب الاونروا بإعلان خطة إغاثية نقابيو صيدا والجنوب: قرار رفع سعر ربطة الخبز معركة في وجه الفقراء Smart Program دعوة: بلدية صيدا تستضيف يوم طبي مجاني حول الصدفية مع الدكتور محمود الديشاري الشيخ د. بشار العجل حاضر في "مجمع مسجد بهاء الدين الحريري" عن "الأزمة الاقتصادية .. أسباب وحلول في المنظور الشرعي" صندوق الخير ينهي توزيع لحوم الأضاحي المجمدة كيف تُسرق الخزنات؟ هؤلاء هم المشتبه فيهم!نصائح أمنية بلدية كفرحتى: مقتل عنصر بلدية دهسا من قبل سوري يقود سيارة ربيد مسروقة السنة الدراسية في خطر: هل تقفل المدارس الخاصة؟ صندوق النقد... الحل جاهز عندما يُقرِّر اللبنانيون .. تدابير عاجلة يجب اتخاذها قبل أن تنزلق البلاد إلى انهيار اقتصادي واجتماعي صيدا: وقفات احتجاجية أمام مصرف لبنان وشركة الكهرباء والبلدية صيدا: خلاف بين المجموعات المشاركة... ومساعٍ للحفاظ على وحدة الحراك قضاء الجنوب «يتسلّى» بموقوفي صور «التمييز العسكرية»: لا مرور زمن على جرائم الفاخوري نفاد مخزون المواد الأوليّة يهدّد آلاف المصانع بالإقفال حجز على أصول «SGBL» في فرنسا: التذرّع بـ«أوفاك» لحجز أموال مودِع صندوق التعويضات للمعلّمين: ادفعوا المحسومات تأخذوا التعويض! العثور على جثة بنغلادشي في الهلالية شرق صيدا

بيان صادرعن روضىة الشهيدة هـدى زيـدان بالذكرى الـ 69 لنكبة فلسطين

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 17 أيار 2017 - [ عدد المشاهدة: 730 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
بيان صادرعن روضىة الشهيدة هـدى زيـدان بالذكرى الـ 69 لنكبة فلسطين

المصدر/ روضة الشهيدة هدى زيدان: 

أصدرت روضة الشهيدة هـدى زيدان التابعة للأتحاد العام للمرأة الفلسطينية في مخيم الميه وميه ، بياناَ بمناسبة الـذكـرى الـ ( 69 ) لنكبة فلسطين وجاء فيه :

" قبل أن تُنهي بريطانيا إنتدابها على أرضنـأ الفلسطينية كانت قـد أحكمت خطتها ، فقسمت الأرض مستندة الى قرار من الجمعية العمومية للأمم المتحدة ، كما وأنها قدمت التسهيلات الكاملة لليهود للهجرة إلى أرضنـا الفلسطيتية ، ومنحتهم الأسلحة على أنواعها ، وأقامت لهم معسكرات التدريب ، ووقفـت إلى جانبهم في صداماتهم مع الفلسطينين.

 لقـد أعتمـد الصهاينة في حربهم مـع الفلسطينين على سياسة أرتكاب المجازر ، وكانوا قـد أعـدوا العصابات الحاقـدة لممارسـة هـذا النـوع من المجازر بحـق الأطفال والنساء والشيوخ ، ومازال الشعب الفلسطيني يذكُـر مجازر ديـر ياسيـن ، والطنطورة ، والصفصاف ، وصلحا ... الـخ ، وأستمرت تلك المجازر حتـى ما بعـد النكبة ، فكانت مجزرة كفـر قاسـم ، وقبيـة ، والسموع ، وكان الهدف من هذه المجازر دب الـذُعُــر في صفوف الأهالي لحملهم على ترك قُراهـم ومدنهـم بأتجاه مناطق أكثـر أمنـاَ وسـلامـاَ.

لكـن المأسـاة كانت الرحيـل بعـد الرحيـل وبأتجاه المجهول ، بأتجاه الـدول العربيـة المجاورة ، التي أعـدت المخيمات والإعاشات لأستقبال اللاجئين الفلسطينين.

 لقـد دافـع الفلسطينيون عـن قُـراهـم وعـن مدنهـم ، وخاضوا معارك مشرفة ، وسـجلوا للتاريـخ مـواقـف بـطوليـة.

لقـد اجمعت الدول العربيـه أنـذاك على إرسـال جيـش الأنقاذ للدفـاع عـن الفلسطينين ، وقـد أطمـان الفلسطينيون لوجود هـذا الجيش العربي ، وأستجابوا لطلباته وتعليماته ، إلا أن السياسة العُليـا التي كانت تحُكم هـذا الجيش أنحرفت به بأتجـاه تنفيـذ المؤامـرة ، وتسليم المـدن والقـرى لليهـود.
 أن شعبنا لاينسى تلك البطولات التي أبـداهـا الكثيـر من الضباط والجنود بعيـداَ عـن التعليمات القيادية.

وهكـذا سُلمت الأراضي الفلسطينية إلى اليهود بقـرار دولـي وتواطـؤ عربي ، ودفـع الشعب الفلسطيني ومـا زال الثمـن غالياَ ، وعانى على مـدى تسعة وستون عاماَ من التشرد ، ومازال متفائلاَ بالعـودة أستناداَ إلى القرار 194 ، ويرفض التنازل عـن حقوقـه الوطنية والثابتـة ، ويتمسك بحقـه في الكفاح من أجـل تحـريـر أرضـه ، واقـامـة دولتـه الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919589281
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة