صيدا سيتي

رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك! بلدية بقسطا هنأت بعيد الإستقلال.. مزهر: لبنان للجميع ويجب الحفاظ عليه بأي ثمن‎ "الندوة الإقتصادية" تطلق صرخة استغاثة: انقذوا ما تبقى من كيان اقتصادي قبل انهياره البزري: الإستقالة من الحكومة لا تعني الإستقالة من المسؤولية شكوى واحدة كانت كفيلة بفضح أعماله وابتزازه للقصّر اللجان الشعبية تُحيي الرئيس أبو مازن والمرجعيات الفلسطينية لدورهم بتجديد الولاية لعمل الاونروا الحريري التقت ضو والسعودي وشمس الدين ووفدا من الحركة الثقافية في لبنان وزارة التربية نفت صحة بيانات متداولة باسمها ودعت إلى التحقق من مصدرها أسامة سعد: تعالوا إلى حل سياسي وطني آمن تلامذة البهاء جسدوا خارطة لبنان والعيد السادس والسبعين للإستقلال القوى الاسلامية في عين الحلوة تنفي دخول اي عناصر من داعش الى المخيم بلدية صيدا هنأت بالإستقلال: فرحتنا منقوصة .. فلنتكاتف جميعا ليبقى لبنان مطلوب كوافيرة شعر مع خبرة عالية لصالون في صيدا

ناتاشا لطفي سعد: ...... وسقطت الأقنعة

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 17 أيار 2017 - [ عدد المشاهدة: 1911 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم ناتاشا لطفي سعد: 

يهوذا . . .

كم من يهوذا في هذا العالم ! ...

كم من صديقٍ خائن لصديقِهِ

كم من قريبٍ خائن لقريبِهِ

كم من جارٍ خائن لجارِهِ

كم من ولدٍ خائن لذويِهِ

وكم من حبيبٍ خائن لحبيبِهِ

.......

كم من خائن باعَ وطنَهُ

وكم من خائن باعَ صديقَهُ

وكم من خائن سلَّمَ قريبَهُ

وكم من خائن باعَ ضميرَهُ

..........

كم من يهوذا قبَّلَ قُبلةَ نفاقٍ

وكم من يهوذا شاركَ في مأدبةِ عشاءٍ

وكم من يهوذا أعمَتْ بصيرتَهُ المطامعُ والمصالح

فماتَ ضميرُهُ... وتلاشَت إنسانيّتُهُ... فباتَ عديمَ الوفاءِ...

وأخيراً كم من يهوذا تمشَّى على الحبالِ بين القصورِ... فأضحى مُخبِراً باعَ أقرب النّاسِ إليه في "ساعات تخلِّي" لمجرّد أنَّه يهوى التقرّبَ من أهلِ البلاطِ (التاريخُ يُعيد نفسَهُ).

.......

السؤال:

كم من يهوذا نَدِمَ فَشَنَقَ نَفْسَهُ؟!

الجواب:

واحد فقط.

بالتأكيد، إنَّ ما هو مطلوبٌ حُكماً ليس الشنق وقتل النفس، بل الندم وصحوة الضمير والعودة إلى الذات الحقيقيّة يتوّجهُم جميعاً ثبات "سورة الناس" في العقل والوجدان وعلى اللسان، ويُزيِّنُهُم قلبٌ يملؤهُ الخيرُ والمحبّة لكلّ الناس. فالإنسان الحقيقيّ هو من يترجم إنسانيَّتهُ بالمشاعر والأفعال الطيّبة والمواقف الصّادقة، فيتمنى الخيرَ لغيرِهِ كما لِنَفْسِهِ... فيفرح لفرحِ الآخرينَ ويتعب لتعبِهِم، لا أن يترجمَ إنسانيَّتهُ بالطعنِ والغدرِ... إذ عندها ستبكيه بحرقةٍ ومرارة ذكرياتُهُ الجميلة، وصورٌ وخيالاتٌ لمن كانوا يوماً أحِبَّة ! ...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918073435
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة