صيدا سيتي

الدورة التاسعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني-العربي أقوى العروضات عند سولديري زين اليمن «إيد بإيد»... مُبادرة لمُكافحة المُخدّرات في صيدا موسى أحمد خاطر في ذمة الله للإيجار شقتان مفروشتان في عبرا بجانب الجامعة اليسوعية والشرحبيل بجانب مدرسة الحسام بلدية صيدا دعت أصحاب المولدات التقيد بتسعيرة وزارة الطاقة لا للإذلال .. لا للإفقار والتجويع تهافُت في صيدا على قوارير الغاز... في الشارع: "بلد المي وعنّا المي مقطوعة" اهالي وسكان طريق الهمشري المية ومية قرب صيدا قطعوا الطريق العام بالاطارات المشتعلة احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي والمياه اعتصام أمام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي استنكاراً لانقطاع المياه عن مدينة صيدا والجوار صيدا: ”البابور“ يهدر من جديد ..والقنديل يضيء عتمة الكهرباء! الشهاب: العودة إلى (الرحمن) يا ناس: سبيل النجاة! البزري يلتقي وفداً سياسياً من حزب الله للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل أسامة سعد يستقبل وفدا من حزب الله، والبحث في الانهيارات المالية والاقتصادية والأزمات الاجتماعية أسامة سعد يبحث مع وفد من حركة الجهاد الاسلامي برئاسة شكيب العينا سبل مواجهة صفقة القرن ومؤامرة ضم الضفة الغربية والأغوار وفيقة محمد حسن الزين في ذمة الله جوائز ذهبية وفضية وبرونزية في اسطنبول للمخترعين موسى سويدان ورئيفة جمعة موظفو كهرباء جزين أضربوا تضامنا مع زملائهم المستخدمين في المؤسسة هل تبحث عن شقة للإيجار مناسبة لمشروعك في موقع مميز في وسط صيدا؟!

تغييرات قيادية فلسطينية في فتح وحماس... والجماعة الإسلامية تستعد لمؤتمرها

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الأربعاء 10 أيار 2017 - [ عدد المشاهدة: 1208 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
تغييرات قيادية فلسطينية في فتح وحماس... والجماعة الإسلامية تستعد لمؤتمرها

المصدر/ موقع النشرة - www.saidacity.net: 

فيما تجمع الاوساط السياسية، على أن الوضوع المأزوم في لبنان نتيجة الحائط المسدود في أفق ملف قانون الانتخابات النيابيّة، يتقدم الملف الفلسطيني من عنوانه الأمني، بعد الاشتباكات الاخيرة التي حصلت في مخيم عين الحلوة بين "القوة المشتركة" وحركة "فتح" من جهة ومجموعة الاسلامي المتشدد بلال بدر من جهة أخرى، والّتي انتهت على اتفاق فلسطيني موحد بتفكيك حالته وانهاء مربعه الأمني واعتباره مطلوبا للقوة المشتركة يجب اعتقاله حيثما وجد.
هذا الاتفاق الفلسطيني، يتأرجح بين التهدئة والتوتير، فرغم الهدوء الأمني في عين الحلوة، والذي يصفه مراقبون بانه كـ"الجمر تحت الرماد"، الا ان الضجيج السياسي ارتفع مع زيارة مسؤول الحرس الرئاسي في رام الله اللواء منير الزغبي الى لبنان، وهي الثانية في غضون أسبوع واحد، حيث ترأس اجتماعا للقيادة العسكرية "الفتحاوية" استكمالا للتقييم العسكري الذي يعدّه على خلفية الاشتباكات الاخيرة التي حصلت في مخيم عين الحلوة، فضلا عن زيارة عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مفوّض الساحة اللبنانية عزام الاحمد، وما حمله في جعبته من تغييرات قياديّة في حركة "فتح" لم تظهر كلها بعد او بصيغتها النهائية.

واكدت مصادر فلسطينية لـ"النشرة"، ان اولى التغييرات في الحركة والتي تأتي في اطار ترتيبات البيت "الفتحاوي" وتماشيا مع متطلبات المرحلة المقبلة، ظهرت في رئاسة امانة سر اقليم لبنان، حيث أعفي الحاج رفعت شناعة من مهامه بعد انتخابه عضوا في المجلس الثوري، وقد علق على ذلك بالقول "تتوقف مهمتي كأمين سر اقليم لبنان بناء على قرار تنظيمي ينص عليه النظام الداخلي، كوني قد أصبحت عضو مجلس ثوري في المؤتمر السابع، ونظام الحركة ينص على انه لا يجوز لأي كادر ان يجمع بين مرتبتين، وقد اختارت الحركة بعد استمزاج الرأي حسين فياض "ابو هشام" أمين سر اقليم بديل"، وفياض كان يتولى مهام المليشيات للحركة وسيتم تعيين بديل عنه قريبا حيث يجري التداول بعدد من الاسماء البارزة لتحل مكانه.
والى جانب التغييرات، حمل الاحمد ملف التنسيق مع القوى اللبنانية الامنية فيما يتعلق بالاوضاع الفلسطينية في المخيمات، فالتقى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، ومدير فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد فوزي حمادة وبحث معهما اوضاع المخيمات الامنية في اعقاب اشتباكات مخيم عين الحلوة الاخيرة، اضافة الى سبل تعزيز التعاون والتنسيق لمواجهة أي خطر داهم، قد يطال اي منالمخيمات الفلسطينية.

تغييرات "حماس"

الى جانب تغييرات حركة "فتح"، تركز الاهتمام الفلسطيني على أمرين، الأول الوثيقة السياسية التي اطلقتها حركة "حماس" على لسان رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل من قطر، حيث رأت فيها القوى الفلسطينية بغض النظر عن موقفها الايجابي او السلبي، خطوة الى الامام للتلاقي مع حركة "فتح"، في وقت بدأت فيه نتائج الانتخابات تظهر في لبنان حيث جرى انتخاب الدكتور احمد عبد الهادي المسؤول السياسي للحركة في لبنان بدلا عن علي بركة، والدكتور أيمن شناعة المسؤول السياسي للحركة في منطقة صيدا بديلا عن الحاج ابو احمد فضل، فيما أجرت "القيادة العامة" في وقت سابق، تغييرا في لبنان، حيث عين "أبو كفاح" بدلا من مصطفى رامز "ابو عماد" الذي تولى مهاما قيادية أخرى في سوريا، والثاني ملف التضامن مع الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية وهم يضربون عن الطعام ويخوضون معركة الامعاء والخاوية ويشربون "المي والملح"، حيث شهدت المخيمات والمدن اللبنانية سلسلة نشاطات دعت الى اوسع حملة تضامن سياسي وشعبي وحقوقي واعلامي ودعوة المجتمع الدولي الى نصرة قضيتهم العادلة.

مؤتمر الجماعة

وبين الملفات الثلاثة الفلسطينية، تستعد "الجماعة الاسلامية" في لبنان لعقد مؤتمرها العام في معرض البيال في بيروت في الرابع عشر من أيار الجاري، وهي المرة الأولى التي تنظّمه في قاعة عامة خارج إطار حلقاتها الضيقة والاهم بافتتاح علني وحضور رسمي وحزبي وسياسي، بهدف مناقشة رؤيتها السياسية للمرحلة الجديدة وصولا الى مقاربة المشهد السياسي اللبناني المأزوم على قاعدة الانفتاح السياسي.
الخطوة التي تأتي بعد اسابيع قليلة على اعلان حركة "حماس" وثيقتها السياسية من قطر، على لسان رئيس مكتبها السياسي "الحالي" خالد مشعل (بعد اجراء انتخابات داخلية أفضت الى انتخاب اسماعيل هنية رئيسا جديدا للمكتب السياسي) لا ترابط بينهما، ولكن تساؤلات عن مدى ارتباط الحركتين الاسلاميتين بنهج "الاخوان المسلمين"، المحارب اليوم في دول الخليج العربي والمنطقة وكل العالم.
وفي القراءة السياسية، هي مراجعة علنية لكل الواقع المأزوم وسبل الخروج من المشاكل التي تعيشها وفق رؤية ستقارب المشهد اللبناني والخلافات المستفحلة فيه، ووجهة نظر الجماعة لطريقة مقاربتها وحلّها، في ظل تنامي الخطاب الطائفي والمذهبي وفي ظل الانقسام السياسي الحاد، والاختلاف على قانون الانتخاب، فضلاً عن الازمات الاقتصادية والاجتماعية وسواها. ​​​​​​​
يؤكد نائب رئيس المكتب السياسي لـ"الجماعة الاسلامية" الدكتور بسام حمود، ان برنامج المؤتمر وخلافاً للمرات السابقة سيتضمن حفل إفتتاح يحضره ضيوف من خارج الجماعة تنظيمياً وتغطيه وسائل الإعلام، وسيتضمن كلمة للأمين العام للجماعة عزام الأيوبي، تتطرق للشأن السياسي العام وسياسات الجماعة، كما ستكون هناك فقرات تعريفية بالجماعة، إضافة إلى إعلان وثيقتها "رؤية وطن"، بينما الفقرة الداخلية من المؤتمر، فستشمل نقاشا بين القيادة المركزية وقيادات المناطق في الخطط المستقبلية والشؤون التنظيمية".
وفي القراءة العقائدية، فان التحّدّي الآخر الذي ينتظر الجماعة، ومراقبو مؤتمرها العام موقفها من "الاخوان المسلمين" وتأثير ذلك على لبنانيتها، حيث أكد الدكتور حمّود، أن "الجماعة" لا تخفي "أن فكرنا مستمد من مدرسة الإخوان المسلمين، إلا أنني أظن أن هذا الأمر سيكون مطروحا على جدول أعمال المؤتمر، ولنترك التفاصيل لوقتها"، مشيرا الى ان "الجماعة ستؤكد فيها ومن خلالها مزيداً من اللبننة، ومن الانتماء الوطني، والانخراط في قضايا المجمتع، ومزيداً من الانفتاح والوسطية التي طالما رفعتها شعاراً في فهمها للاسلام.


[1064 You have an error in your SQL syntax; check the manual that corresponds to your MySQL server version for the right syntax to use near '74,94,735,770,771,772,866,867,901,902,905,947,1006,1048,1089,1090,1091)' at line 1 
 select news_grp_id, news_grp_name from news_grp where news_grp_id in (18,,74,94,735,770,771,772,866,867,901,902,905,947,1006,1048,1089,1090,1091) ]