صيدا سيتي

إخماد حريق منزل صلاح حجازي في بناية الجمال بالقرب من مستشفى حمود الجامعي
  • صحة جعجع: الحقيقة الكاملة South Lebanon takes coronavirus precautions "ثورة الجياع" مسيرة غضب في صيدا... ولقاء بين "الحريري" و"الجماعة" يطوي "القطيعة" New ways to cook eggs لماذا اكتسب نظام الكيتو هذه السمعة السيئة؟ "ماستر كارد" تعتزم إضافة 1500 وظيفة في أيرلندا في السنوات الـ 5 القادمة تصفيات اسيا: غزارة الثلاثيات تمنح لبنان فوزاً سهلاً على البحرين سفينة التنقيب عن النفط تصل المياه الإقليمية الثلاثاء مهمة صعبة بانتظارها.. من هي السفيرة الأميركية الجديدة في بيروت؟ إختتام دورة لغة الجسد وتعابير الوجه "قوة التأثير والإقناع" مع المدرب إبراهيم الحريري بلدية صيدا عممت برنامج اللقاء الطارىء غدا حول تداعيات فيروس الكورونا وسبل الوقاية منه نشاط صحي ميداني ضمن فعاليات إحياء الذكرى 45 لاستشهاد المناضل معروف سعد‎ سراي صيدا تتأهب ضد "الكورونا" بعبوات تعقيم! حملة لمراقبي الاقتصاد على صيدليات صيدا والجوار كشفت نفاد الكمامات الصحة العالمية: على العالم أن يتهيأ لاحتمال وباء عالمي جراء كورونا آخر التطوّرات حول فيروس كورونا المستجدّ في العالم المكتب الطلابي في التنظيم الشعبي الناصري يشارك في فعاليات منتدى التواصل الفكري الشبابي العربي جامعة رفيق الحريري تضيء على جوانب مرض الكورونا في محاضرة بعنوان "مرض الكورونا المستجد هل هو أزمة؟"

    صيدا مدينة للحياة

    مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الإثنين 24 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 1038 ]
    X
    الإرسال لصديق:
    إسم المُرسِل:

    بريد المُرسَل إليه:


    reload

    المصدر/ بقلم مأمون حمود: 

    لم تكن هذه الكلمة شعاراً. كانت عنواناً وفعل إيمان بصيدا القديمة العريقة عراقة ناسها. كُلِّفتُ أنا والصديقان المحامي محي الدين جويدي والدكتور مصطفى متبولي بوضع مقدّمة لكتاب يصدر عن مؤسّسة الحريري يتناول صيدا القديمة، مواقع وصُوراً ،تمهيداً لمشروع المؤسّسة لتأهيلها وإعادة النشاط إليها.

    وكنّا آنذاك في المكتب الإعلاميّ للنائبة السيّدة بهيّة الحريري. بعد نقاش الحيثيّات عنونتُ المقدّمة بل العرض بكلمة " صيدا مدينة للحياة"، فاستحسن الرفيقان العنوان وتساءلا هل ستكون تجربة صيدا بهذه الجرأة؟! .

    بعدها أضحى العنوان شعاراً لمهرجانات صيدا في الخان ثمّ لنشاطها كافّةً.بل أصبح أيضاً : " صيدا مدينة للإنسان" ، "صيدا مدينة للزهور " ..

    حتىّ ثورة الأرز من بعد، اتّخذت لها شعاراً انبثق عن هذا العنوان:"لبنان وطن للحياة".. أو  وطن الحياة".

    تجربة الماراتون يجب ألاّ تكون استعراضاً يمضي. يجب أن تكون خطوة أخرى في مسيرة ماراتونيّة عمادها الإنسان في صيدا. ذلك بعيداً طبعاً عمّا كان البعض يردّده: صيدا مقبرةٌ للمواهب !!.

    صيدا ناس وبصمات وظلال ولطالما كانت مدينة للحياة بناسها الطيّبين ومبدعيها المغمورين.هي ليست مدينة فخر الدين فحسب، بل هي تستحقّ أن تكون على الدوام فخراً لأهلها ومصدر فخر للوطن.

     أنا واحد ممّن صنعوا الحياة بكلّ حبّ في مناسبات عدّة كانت احتفالاً بالحياة(نشاط مركز صيدا الثقافي..مهرجان الإلقاء والمواهب، الثقافة العامّة، الأمسيات الشعريّة ،القراءات الشعريّة ، نادي السينما، مسابقة القصّة القصيرة ، نشاط معرض الكتاب، لقاءات و حوارات، ندوة صيدا الطيّبة الذكر ..) أقول مبارك للمدينة ماراثون صيدا واتركوا أيّ ثغرة لبحث موضوعي..

    أمّا الجوهريّ ألاّ تتركوه مناسبة تمضي. هناك الكثير ممّا يستحقّ الحياة وممّن يستحقوّنها في صيدا.وهم أهلٌ لصناعتها. 

    واجعلوا العنوان : لنصنعِ الحياة معاً في صيدا.


     
    design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
    تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
    مشاهدات الزوار 924935322
    الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة