استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الرجال أم النساء.. مَنْ يتفوق أكثر في إطلاق أصوات الشخير؟ شباب فلسطينيون من مخيم عين الحلوة والبص ومناطق متفرقة من صيدا .. يسردون أحلامهم في بيروت رؤساء إلى الأبد! للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية - 27 صورة ماجي تطلق أصناف شوربة مخصصة للأطفال - 5 صور اشكال بين عدد من المواطنين وموظفي عدادات مواقف السيارات بصيدا .. وأحد المواطنين حاول تحطيم العداد نجاة عائلة فلسطينية في عين الحلوة بعد انهيار سقف منزلها هل يذهب "العمل الفلسطيني المشترك" في لبنان… ضحية الإشتباكات في مخيم الميّة وميّة استمرار توافد الشخصيات إلى ضيعة المية ومية فتح تضيق الخناق على مربع جمال سليمان ولا تقتحمه .. سباق بين نزع فتيل التوتير.. وعودته تورط مسؤول في «القيادة العامة» بمخطط إرهابي يستهدف «عين الحلوة» الرياضي والنجم الرادسي في نهائي دورة الحسام - الهومنتمن انسحب خلال الربع الثاني امام الرياضي اعتراضاً على الجمهور - 12 صورة النهضة عين الحلوة بطلاً لكأس الشهيد إبراهيم منصور لفئات العمرية 2005 وما فوق - 3 صور سلسلة مسيرات كشفية في مخيمات لبنان إحياء للانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد الشقاقي أحداث مخيم "المية ومية".. مسار "التهدئة" وضرورة المعالجة التعبئة الرياضية لحزب الله باركت الإنجازات لنادي الهدى حارة صيدا في الكيوكوشنكاي - 8 صور جهاد طه: المخيمات الفلسطينية ستبقى بوصلتها باتجاه العدو الصهيوني وعنواناً للعوده والمقاومة تحية من صيدا والجنوب إلى المناضل جورج عبد الله - 17 صورة السعودي تقبل التعازي إلى جانب العائلة بوفاة المرحوم نبيه حسن الددا وشكر كل المعزين - 10 صور بلدية صيدا: مشروع تركيب عدادات وقوف السيارات سيشمل كل أحياء المدينة
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200Donnaاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saida
4B Academy Ballet

الربيع والشهاب في ذكرى الرفيق العظيم

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الجمعة 07 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 2360 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم منح شهاب - خاص موقع صيدا سيتي: 

(قال الرئيس الشهيد رفيق الحريري يوما أنه يحب ربيع صيدا جدا و أن الربيع في صيدا مميز و رائع يحمل له ذكريات شبابية في النزهات المقاصدية حلوة و جميلة).
استيقظت صيدا من رقادها الطويل، وأخذت تفتح جفنها بنداء الربيع، تبحث عن حللها في خزائن الارض، تتأهب لتحتفل بشبابها وجمالها... الحياة تتنفس في الغصون! والطيور النازحة تعود من جديد، والنسيم يحمل بأجنحته رسالة الزهور!
فالربيع في صيدا هو عيد الطبيعة! فما أجمل الطبيعة في هذا العيد حياة على حياة!! يعود فيها الخلق، ويرجع معها الشباب. هذا طائر يشدو، وتلك زهرة تفوح، وقد انتظمت فيهما عقود الحب وتناثرت بينهما حبات القلب، فأحيي الطير الشادي بتغريده وأسأل الزهرة الوليد.
بالأمس ما حظها اليوم من سر الحياة، ونعمة الوجود فتجيب الزهرة الصبر... فالصبر جوهر الايمان، ومن رحاب هذا الايمان صيدا تولد من جديد، يصلها بالماضي ذكر الرفيق! ويمسكها بالحاضر حب الرفيق! ويربطها بالمستقبل حلم الرفيق!... ولقد آثر بنا الحلم هذا حتى انه لم يذهب فيه الدجى وقد طلعت علينا شمس الصباح.
فخرج الصيداويون يتلاقون على بساط الربيع اخواناً في المودة، اخواناً في السرور، يقفون اطهاراً، يعلنون أن صيدا الخالدة لا تزال ورقة شاعر، ولوحة فنان، وجنة مفكر، وقلم فيلسوف. متماسكة على مضض المحن، سليمة ، لا تضل، ولا تذل، مؤتلفة تتآلف بمحاسن الجمال!
السنا أيها الصيداويون جزء من الطبيعة نتجدد كما تتجدد وقد بدت خطوات السعادة بأفنان الزهر! تلك هي الروح ترد الى حياتنا، وما هذه الروح الراجعة إلا روح الشهيد الرئيس رفيق الحريري بثها الله في نفحات الخلود... فاليوم كل صيداوي ينظر الى الوراء فيرى ماذا ترك، والى الأمام فيرى ماذا قدم، فماذا صنع الصيداويون بعهود الشهداء؟!
لقد ربحوا السيادة والحرية والكرامة الانسانية، انها الصفحة المشرفة في تاريخهم الوطني!
و لقد عاد الربيع في تاريخهم يشرق بالحياة! اشراق الجمال في الأرض فيدرك فيه الانسان انه حي، ويدرك الحي انه حر، ويدرك الحر أنه جميل، ويدرك الجميل أنه خليق بملكوت الله وخلافة الارض!
و لقد بهرت صورة الرفيق في صيدا بما يحوك الربيع من الذوق الرفيع، فالورد والنرجس والزنبق والفل و المنتور والياسمين و كل ما ينبت من الزهر والرياحين يحملون للرفيق رسالة وفاء... و كذلك الأشجار ارتفعت له بأكمامها! و زهت الأغصان بأوراقها! و سبقها الروض و أنبت من كل زهر بهيج ليكتب اسمه بأحرف كبيرة في تعزيز قيم الخير و العطاء! و الارض قد بسطت لحسن صنيعه فاذا هي مكتنفة بالنور! محاطة بالغبطة! و المجد! فلا خلت من سناه سناء!
و لقد تناثر عقد الروض!! و حار أمر الشهاب في الخطاب؟! و عجز النطق بعلم المعاني؟! أأنت يا رفيق في صيدا (الربيع) أم (الربيع) يسلب منك الضياء؟!


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879461995
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة