صيدا سيتي

توافر الخبز بشكل طبيعي في صيدا انواع الكمامات ... انواعها والفعال منها القصة الكاملة .. كيف خرجت الكمّامات من لبنان؟ أيّهما يستحقّ الأولويّة: دفع الودائع أو دفع الديون؟ 46 مليار دولار من الودائع طارت: من يحاسب؟ بعد عقود من التهميش المستشفيات الحكومية الى الواجهة .. والمستشفيات الخاصة «تسحب» يدها هذا ما يجري خلف أبواب مستشفى رفيق الحريري.. وأبناء ركاب الطائرة الإيرانية لن يذهبوا إلى مدارسهم! إلى اللبنانيين.. أين يمكن إجراء فحص الـ "كورونا"؟ هل تنجح المساعي الفلسطينية بعقد اجتماع موسع جامع لمواجهة "صفقة القرن"؟ "ثورة الجياع" في صيدا... مسيرة مطلبية جابت شوارع المدينة (صور وفيديو) استنفار القطاعين الطبي والتعليمي في صيدا لمواجهة "كورونا" إخماد حريق داخل معمل فحم مقابل مفرق درب السيم نتائج مميزة لنادي الكيوكوشنكاي كاراتيه في مسجد ومجمع علي بن أبي طالب مسيرة مطلبية في صيدا بمشاركة حراكي النبطية وكفررمان البزري: لمراقبة المعابر البرية التي تصل ايران بالدول الأخرى تدابير في ثانوية القلعة للوقاية من مخاطر انتشار الفيروسات المنتشرة نداء شبابي إسلامي - مسيحي: "معاً من أجل لبنان المواطنة والعدالة الإجتماعية" دار الحديث الأزهرية في مسجد الكيخيا تدعوكم إلى حضور الدروس الأسبوعية جمعية الإصلاح توزع كسوة شتوية على العائلات المتعففة في مخيم المية ومية بالتعاون مع جمعية أغاريد توقيف تاجر مخدرات بارز في محيط عين الحلوة والقوة المشتركة ُتسلّم آخر من المخيم

عبد الله العمر: دور الإعلام في لبنان في بناء أو تهديم الإنسان؟

أقلام صيداوية - الإثنين 06 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 741 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ الشيخ عبد الله العمر: 

لعل الإعلام يمكن ان يطلق عليه القوة العالمية الثالثة بدون اشعاعها النووي وذلك لثقله وعظيم أثره في توجيه الشعوب وبلورة معايير ثقافاتها ونمط تفكيرها.

ومع تقدم العلم وأدواته المهنية والتقنية ومع تحول العالم إلى قرية صغيرة حيث تحققت نبوءة الحديث الشريف عن علامات الساعة (وان يتقارب الزمان حتى يكون اليوم كالساعة).

ونحن نحصر مسار حديثنا هنا بالاعلام في بلدنا لبنان وبوسيلة هي الأهم فيه الا وهي البث المتلفز. الذي يدخل البيوت بدون إذن، ويترك أثره البناء او الهدام بشكل ممنهج ومبرمج.

وأعداء الأمة على دراية بما يمكن الولوج من خلاله إلى عقر دار المسلمين وتخريب ثقافتهم باسلوب اسمه التلوين والتشويق بشكل يجعل من يراه يعجبه ظاهره وهو سم في دسم.

ولليهود ملوك الإعلام الدور الريادي في التخريب. على استخدام النساء كوسيله من وسائل نشر العري ونزع فضيله الحياء من قلوب وعقول الشباب. وقد ذهب بعض المفسرين المعاصرين إلى تفسير معنى الاية {وجعلناكم أكثر نفيرا} وهم اليهود إلى أن المراد اقوى صوتا واثرا واي صوت وأثر يتقدم على الإعلام اليوم.

ان هناك بضعة قنوات تلفزة في بلدنا لا تتعدى أصابع اليدين ولكن أثرها يتعدى حدود ثقافة اجيال البلد باثره  ومعظم البرامج المقدمة لا طعم لها ولا لون.  فبعضها يغلب على ما يقدمه العروض التي تخلط الجيد بالرديء. وتخاطب الغريزة في الناس عبر استخدام برامج التميع والتحلل والتحدر الأخلاقي تحت غطاء التقدم والمدنية.

وما تقدمه المحطات من برامج ليس هو ثقافة اهل البلد، بل هو خليط من ثقافة الشرق والغرب والجنوب والشمال. ومع تأثر العقول الشابة خصوصا بالتوجيه والإعلام فإن ما سينتفع منه الجيل مما تراه العين هو خليط من العلوم والمعارف بلا تمحيص ولا تشذيب.

وحتى نكون منصفين فهناك بعض البرامج الهادفة والنافعة التي تقدم، والتي يمكن الاستفادة منها والبناء عليها في مواجهه الكم الكبير من برامج تستخدم أسلوب التهديم المبرمج عبر التركيز على الإغراء، واستسهال الفواحش، او على تهوين العنف والقتل، ببرامج يغلب عليها ثقافه العدوان وسفك الدماء.

وبناء على كل ما تقدم قوله، نخلص إلى ضرورة ان يكون لنا صرح اعلامي مستقل يواجه هذا العدوان على ما تبقى من أثر فاضل في ابناء المجتمع. ولا يجوز لأولي النهى ان يبقى دورهم المتفرج، او الذي يتلقف ما يأتيه دون أن يكون له دور فيه. مع التذكير ان المؤمن القوي خير واحب إلى الله من المؤمن الضعيف. والإعلام قوة ولا بد ان يمسكه اناس أقوياء على مستوى ما ينفع في الدين والدنيا معا.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924848803
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة