صيدا سيتي

خليل المتبولي: ضاق اللبنانيون ذرعًا!.. مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في المؤتمر الصحفي المخصص لعرض الموقف من جلسة مجلس النواب المخصصة لموازنة 2020 موازنة 2020 حظيت بموافقة 49 نائبا الرعاية تستضيف الصحافي علي الأمين للحديث حول آفاق الإنتفاضة في واقع لبنان المأزوم الاعفاء من رسوم تسوية المخالفات على عقارات اللبنانيين داخل المخيمات ورسوم الانتقال مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 مصدر قيادي في تيار المستقبل يعلق مشاركة كتلة المستقبل في الجلسة المخصصة لمناقشة الموازنة العامة في مجلس النواب تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات المعدات الصناعية خلال ت1 عام 2019 مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري طقس الثلاثاء خيارات الحلول الداخليّة: إعادة هيكلة المصارف وتسديد الديون الخارجية الأجور تتآكل .. وهذه الفئات الأكثر تتضررا البزري يُحذّر من مهزلة دستورية عبر طرح الموازنة تظاهرة في صيدا: لا لحكومة المحاصصة ولا ثقة... هل يستطيع "الوكيل محاسبة الأصيل"؟ هدرٌ وفساد وتقصير ونقص حادّ في المعدات والمستلزمات الطبية .. وأجهزة متوقفة في مستشفى صيدا الحكومي مخاوف فلسطينية من تداعيات اعلان "صفقة القرن" الاميركية على لاجئي لبنان فادي الخطيب يعتزل: الأيام الحلوة «خلصت» «الصحة» تباشر «رصد» «الكورونا»: المخاطر بعيدة حتى الآن!

هدوء حذر في عين الحلوة.. والأولوية للأمن

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 24 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 1165 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
هدوء حذر في عين الحلوة.. والأولوية للأمن

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

في ظل الهدوء الحذر السائد في مخيم عين الحلوة بعد جولة الاشتباكات الأخيرة، يتداول أهل المخيم أسئلة عديدة: على أي أساس انتهت المعركة؟ ومن هم أطرافها؟ وهل صحيح أن تلك المعركة طابعها ثأري على خلفية سابقة أم أبعادها أكبر من المخيم؟
في هذا الإطار، تضع مصادر أمنية مواكبة المعركة في خانة «الرسائل الأمنية المفتوحة لحسم هوية مخيم عين الحلوة بين حركة فتح ومجموعة من السلفيين المتشددين»، أسوة بما يدور في المنطقة العربية من اشتبكات وحروب بين «المتطرفين» و «المعتدلين». وتلفت المصادر الانتباه إلى أن معركة الـ 72 ساعة في المخيم تحوّلت إلى حرب شوارع، واستخدمت فيها مصطلحات المحاور في ضوء الاشتباكات التي شهدتها زواريبه الضيقة.
وتشير المصادر إلى «أن الضجة الكبرى التي أثيرت حول الجدار الذي كان يبنيه الجيش اللبناني حول بعض النقاط الرخوة للمخيم لم نشهد مثيلا لها لجهة الموقف من اشتباكات المخيم، كذلك فإن الصوت الفلسطيني لم يرتفع، كما ارتفع لوقف الجدار، فبماذا يمكن توصيف ما حصل وفي أي خانة يمكن وضع تلك المعركة؟».
لذلك تشدد المصادر نفسها على أن التخلص من الانفلات الأمني في المخيم يكون بخطة أمنية بالتنسيق مع الجيش اللبناني لضبط أمن المخيم ومنع الإخلال بالأمن بعد كل حادث.
إلى ذلك، توضح مصادر فلسطينية «أن الذي ساعد في التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار والالتزام به، هو توقيف عدد من المشتبه بهم باغتيال الناشط الاسلامي سامر حميد الملقب سامر نجمة ومباشرة التحقيق معهم من قبل لجنة التحقيق المكلفة بهذه المهمة من قبل القيادة الفلسطينية العليا والقوة الأمنية المشتركة».
وعقدت قيادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في منطقة صيدا، اجتماعا بمشاركة اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا، وذلك «في مركز النور الإسلامي» في المخيم. وأكد المجتمعون تثبيت وقف إطلاق النار، وسحب كل المسلحين من الشوارع والأزقة وأماكن الاحتكاك، وتوقيف الأشخاص المشتبه بهم في عملية الاغتيال للتحقيق معهم من قبل لجنة التحقيق المكلفة، وتوجيه الدعوة إلى «كل أبناء المخيم الذين غادروا منازلهم للعودة إليها بعدما تم وقف إطلاق النار وتثبيته».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923060454
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة