صيدا سيتي

خبر سار دعما للأهالي الكرام من مدرسة الغد المشرق الجديدة خبر سار دعما للأهالي الكرام من مدرسة الغد المشرق الجديدة مدير الاونروا يحذر من كارثة صحية واغاثية وتربوية تطال المخيمات في لبنان قريبا حمّود لـ "إذاعة الفجر": قانون العفو العام دخل البازار السياسي ونرفض أي قانون لا يشمل الجميع اعتصام أمام مدخل مستشفى صيدا الحكومي غدا الجمعة الساعة 11 صباحا الحاجة نهى محمد سعيد الحص (أرملة الحاج حسين اليمن) في ذمة الله مزيحم: دائرة تنفيذ قصر عدل صيدا مقفلة حتى اكتمال فترة حجر المصابين روتاري صيدا قدم مساعدات عينية لجمعية جامع البحر الخيرية دائرتا نفوس صيدا وتنفيذ قصر العدل عاودتا العمل دعوة لحضور إطلاق نشرة " الجنوب" الورقية والافتراضية المهندس الحاج سليمان أحمد العلي (أبو سامر) في ذمة الله البزري: انتشار الوباء سريع وسيصل إلى كل الاماكن وكل المنازل والمصالح والمؤسسات الحاجة معلا صالح إبراهيم (أم مفيد) في ذمة الله شحّ في المازوت... الدولة لا تدفع و"أجانب التنظيفات" رحلوا - مطلوب 600 عامل نظافة لبناني! مدير عام "الاونروا" في عين الحلوة اليوم وسط اتهامات بالتقصير أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 1 تشرين الأول 2020 الإصابات بلغت أكثر من 1000 في صيدا الزهراني إصابة جديدة بكورونا في مالية في صيدا إقفال دائرة تنفيذ قصر العدل في صيدا مستمر وارتفاع حالات كورونا إلى 4 شح الادوية ينسحب على صيدا: تهافت على الشراء والتخزين وأصحاب الصيدليات يأملون معالجة سريعة للازمة وإلا افلاس واقفال

هدوء حذر في عين الحلوة.. والأولوية للأمن

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - السبت 24 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 1226 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

في ظل الهدوء الحذر السائد في مخيم عين الحلوة بعد جولة الاشتباكات الأخيرة، يتداول أهل المخيم أسئلة عديدة: على أي أساس انتهت المعركة؟ ومن هم أطرافها؟ وهل صحيح أن تلك المعركة طابعها ثأري على خلفية سابقة أم أبعادها أكبر من المخيم؟
في هذا الإطار، تضع مصادر أمنية مواكبة المعركة في خانة «الرسائل الأمنية المفتوحة لحسم هوية مخيم عين الحلوة بين حركة فتح ومجموعة من السلفيين المتشددين»، أسوة بما يدور في المنطقة العربية من اشتبكات وحروب بين «المتطرفين» و «المعتدلين». وتلفت المصادر الانتباه إلى أن معركة الـ 72 ساعة في المخيم تحوّلت إلى حرب شوارع، واستخدمت فيها مصطلحات المحاور في ضوء الاشتباكات التي شهدتها زواريبه الضيقة.
وتشير المصادر إلى «أن الضجة الكبرى التي أثيرت حول الجدار الذي كان يبنيه الجيش اللبناني حول بعض النقاط الرخوة للمخيم لم نشهد مثيلا لها لجهة الموقف من اشتباكات المخيم، كذلك فإن الصوت الفلسطيني لم يرتفع، كما ارتفع لوقف الجدار، فبماذا يمكن توصيف ما حصل وفي أي خانة يمكن وضع تلك المعركة؟».
لذلك تشدد المصادر نفسها على أن التخلص من الانفلات الأمني في المخيم يكون بخطة أمنية بالتنسيق مع الجيش اللبناني لضبط أمن المخيم ومنع الإخلال بالأمن بعد كل حادث.
إلى ذلك، توضح مصادر فلسطينية «أن الذي ساعد في التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار والالتزام به، هو توقيف عدد من المشتبه بهم باغتيال الناشط الاسلامي سامر حميد الملقب سامر نجمة ومباشرة التحقيق معهم من قبل لجنة التحقيق المكلفة بهذه المهمة من قبل القيادة الفلسطينية العليا والقوة الأمنية المشتركة».
وعقدت قيادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في منطقة صيدا، اجتماعا بمشاركة اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا، وذلك «في مركز النور الإسلامي» في المخيم. وأكد المجتمعون تثبيت وقف إطلاق النار، وسحب كل المسلحين من الشوارع والأزقة وأماكن الاحتكاك، وتوقيف الأشخاص المشتبه بهم في عملية الاغتيال للتحقيق معهم من قبل لجنة التحقيق المكلفة، وتوجيه الدعوة إلى «كل أبناء المخيم الذين غادروا منازلهم للعودة إليها بعدما تم وقف إطلاق النار وتثبيته».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940847822
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة