صيدا سيتي

اطلاق نار خلال اشكال فردي في مخيم عين الحلوة دون وقوع إصابات المطران العمار هنأ السعودي على خطوة البلدية في توقيع عقد تخصيص وتشغيل المستشفى التركي للحروق إجراءات وقائية لعناصر فوج الإنقاذ الشعبي في مؤسسة معروف سعد صباح يوم العيد الأمانة العامة لمجلس الوزراء: الإثنين والثلاثاء يومي تعطيل رسمي بمناسبة الفطر للبيع شقتان مع مطل جبلي لا يحجب في منطقة بقسطا - الشرحبيل ساحة العيد في صيدا مقفلة وحزينة (النهار) صيدا: غابت أراجيح العيد وحضرت "دويّخة" الأزمات! المفتي عسيران: الحكومة معطلة لا تملك الخروج من المأزق! أحمد الحريري يشكر جمعية جامع البحر الخيرية وينوه برسالتها التكافلية سوسان في خطبة الفطر: للعمل من اجل كرامة الإنسان! بهية الحريري زارت صبيحة العيد ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري خليل عبد الرحمن الخطيب (أبو إبراهيم) في ذمة الله صلاة العيد في مساجد صيدا... دعوات لرفع البلاء (النهار) أحمد الحريري: بإيمان راسخ نواصل المسيرة قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية تضع الأكاليل على أضرحة الشهداء بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد أسامة سعد يؤدي صلاة عيد الفطر في المسجد العمري الكبير ويزور أضرحة الشهداء مدينة صيدا احتفلت بعيد الفطر وأمت الصلوات بالمساجد صلاة عيد الفطر عام 1441 هجري من "مسجد ميسّر - مجدليون" حركة "فتح" - شعبة المية ومية تُكلِّل نصب الشهداء في المخيّم بمناسبة عيد الفطر المبارَك حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" تُكلّل نصب الجندي المجهول بالورد في مقبرة عين الحلوة

جمال شبيب: الشيخ عبد الناصر جبري .. إمام الدعوة والوحدة‎

أقلام صيداوية - الخميس 22 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 848 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ رئيس الهيئة الإسلامية للإعلام الشيخ جمال الدين شبيب: 

للعلماء مكانة عظمى ومنزلة كبرى، فهم ورثة الأنبياء وخلفاء الرسل والأمناء على ميراث النبوة، هم للناس شموسٌ ساطعة وكواكب لامعة، وللأمة مصابيح دجاها وأنوار هداها، بهم حفظ الدين وبه حفظوا، وبهم رفعت منارات الملة وبها رُفِعُوا،
" يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ "[المجادلة: 111].
يحيون بكتاب الله الموتى، ويبصرون به أهل العمى، ويهدون به من ضل إلى الهدى، فكم من قتيلٍ لإبليس قد أحيوه، وكم من ضالٍ تائه قد هدوه، وما عزت الأمم وبلغت سامق القمم وأشيدت صروح الحضارات وقامت الأمجاد وتحققت الانتصارات بعد الله إلا بهم، فهم أهل خشية الله، " إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ "[فاطر: 28].
 وهم مادة حياة القلوب، وغذاء الأرواح، وقوت الضمائر، وزاد القرائح، ومهما صيغت النعوت والمدائح في فضائلهم فلن توفيهم حقهم.
العالم للأمة بدرها الساري، وسلسالها الجاري، لا سيما أئمة الدين وعلماء الشريعة؛ ولذلك كان فقدهم من أعظم الرزايا، والبلية بموتهم من أعظم البلايا، وأنَّى للمدلجين في دياجير الظلمات أن يهتدوا إذا انطمست النجوم المضيئة.
 صح عند أحمد وغيره من حديث أنس أن رسول الله قال: ((إنما مثل العلماء كمثل النجوم يهتدى بها في ظلمات البر والبحر، فإذا انطمست النجوم أوشك أن تضل الهداة)).
وبفقدنا اليوم عالما جليلا وعلما من أعلام الدعوة والجهاد فضيلة العلامة المجاهد الشيخ عبد الناصر جبري نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته تعالى وأن يسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله ومحبيه الصبر  والسلوان.
في هذه اللحظة الفارقة من تاريخ أمتنا نشعر بعميق الحزن والأسى لغياب رجل نذر حياته للعلم والدعوة والوحدة الإسلامية ونضرع إلى الله تعالى أن يؤجرنا في مصيبتنا وأن يخلف لنا خيرا منها.
رحمك الله يا شيخنا وجزاك الله عن جهادك ونشاطك ودعوتك وعن أمة محمد صلى الله عليه وسلم خير الجزاء. 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931265175
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة