صيدا سيتي

أهالي موقوفي أحداث عبرا :لعفو عام يطوي الصفحة! لا حالات كورونا في مستشفيات صيدا بهية الحريري في لقاء حواري مع طلاب "البهاء": العدالة التربوية أساس العدالة الإجتماعية وبناء وانتظام الدولة يحمي الأجيال القادمة البزري يدعو إلى عدم دفع سندات اليوروبوندز أسامة سعد على تويتر: حكومة دياب فيها فيها الشرق و فيها الغرب... لمن القرار؟ أسامة سعد يستعرض الأوضاع الأمنية في صيدا والجنوب مع العميد شمس الدين الكشاف العربي يحتفل بإصدار دراسة للدكتور خالد ممدوح الكردي "تعرف على صيدا" المستقبل - الجنوب زار المفتي سوسان لمناسبة ذكرى تحرير صيدا وعرض معه المستجدات "نبع" تواصل توزيع مساعداتها على العائلات في المخيمات الفلسطينية في منطقتي صيدا وصور بعد ان لامس 2500 ليرة... ما هو سعر صرف الدولار نهاية الاسبوع؟ تردي الاوضاع المعيشية في المخيمات .. الدخل اليومي لآلاف العائلات لا يتجاوز الدولارين صيدا: مسيرة غضب و"واجبات قوى انفاذ القانون" في ساحة الثورة عودة الحرارة بين "الجماعة" و"التنظيم" دعوة للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد الأحد 1 آذار 10:30 صباحاً وهاب دعا الثوار للتضامن مع المسجونين الإسلاميين: لا أفهم سبب تأخير قانون العفو صيدا: "مركز الملك سلمان" يغمر مئات العائلات بالدفء والخير اللجان الشعبية تلتقي قاطع السكة الجنوبي - الحسبة أسامة سعد يستقبل السفير الكوبي في لبنان "الكسندر موراغا" على رأس وفد من السفارة أبناء الرعاية في جولة معرفية في مركز Bee Skills مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان

عودة «أنصار الله» إلى «عين الحلوة» تستنفر المتشدِّدين

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 21 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 3866 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
عودة «أنصار الله» إلى «عين الحلوة» تستنفر المتشدِّدين

المصدر: علي داود - موقع جريدة البلد
عاد مخيّم عين الحلوة إلى دائرة الضوء الأمنية بعد تكاثرِ إلقاء القنابل اليدوية الليلية والتي استهدفت خمسٌ منها مكاتبَ لتنظيم «أنصار الله».
بدأ تنظيم «أنصار الله» أخيراً انتشاراً ليلياً عسكرياً وبشكل مقنّع وباللباس الأسود، وذلك عقبَ الزيارة الخاطفة لأميره اللواء جمال سليمان إلى المخيّم، حيث تردّدت معلومات أنّه يسعى للإقامة النهائية في عين الحلوة، مع العِلم أنّه ومنذ العام 1989 حينما تأسّست تلك الحركة التي انشقّت عن «فتح»، اتّخَذت من مخيّم المية ومية معقلاً رئيساً لها ولأميرها سليمان، وهي تسيطر عسكرياً على معظم المخيّم وتتولّى حراستَه بشكل دقيق.
وقال مصدر فلسطيني لـ«الجمهورية» إنّ «سليمان يفكّر في الإقامة في عين الحلوة بعد الإشكالات التي شهدها مخيّم المية ومية أخيراً وما رافقَها من اغتيال عنصرين من «أنصار الله» هما نبيل ومحمد عبد الرحمن»، مؤكّداً أنّ «الجماعات الإسلامية المتشدّدة في عين الحلوة، من «جند الشام» و«فتح الإسلام» و«تنظيم عبدالله عزام» والمرتبطة فكرياً وعقائدياً بـ«داعش»، تخشى من إقامة سليمان فيه، لأنه قد يَعمد لتصفيتهم بالتنسيق مع أجهزة الدولة الأمنية، بعدما عجزَت «فتح» و»منظّمة التحرير الفلسطينية» عن الإجهاز عليهم، لذلك باشرَت الجماعات الإسلامية المتطرّفة بتوجيه رسائل تفيد بعدم رغبتها في عودة سليمان إلى عين الحلوة، من هنا بدأ تفجير الأوضاع الأمنية في المخيّم».
وفي السياق، انفجرَت قنبلة يدوية بين منطقتَي الصفصاف والمنشية على مقربة من مكتب لحركة «أنصار الله»، وهي الرسالة الخامسة عسكرياً في هذا الإطار.
وأشار المصدر الى أنه «من ضمن الرسائل، ما شهدَه المخيّم من إطلاق نار ليلي ابتهاجاً باغتيال السفير الروسي في تركيا والذي انطلقَ مِن مناطق تجمّعات الجماعات الإسلامية المتشدّدة والمتطرفة»، موضحاً أنّ «هذا الأمر أزعجَ «فتح» والمنظمات المعتدلة لأنّها اعتبرته محاولة لزجّ المخيّم في أتون النار السورية والإقليمية، وهي تجهد لإبعاد هذه النيران عن المخيّم، وتحاول بالتنسيق مع الدولة والجيش اللبناني التفتيشَ عن خطة أمنية بديلة للجدار الإسمنتي الذي كان الجيش يقيمه حول المخيّم».
وأكد أنّ «القيادة السياسية الفلسطينية الموحّدة تنتظر قدومَ موفد الرئيس الفلسطيني إلى لبنان اللواء عزّام الأحمد لمناقشة تصوّرٍ أعدّته اللجنة الأمنية الفلسطينية لإقامة سياج إلكتروني مربوط بكاميرات مراقبة في الأماكن الحساسة حول المخيّم، وهذا الأمر يحتاج لإقرار وإجماع فلسطيني، مِن ثمّ يُبلغه الأحمد للجيش.
 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924719475
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة