صيدا سيتي

البزري: وضع المصابة بمستشفى رفيق الحريري مستقر وأعراضها خفيفة وقفة إحتجاجية أمام فرع "مصرف لبنان" بصيدا رفضا لإجراءات المصارف بحق المودعين أهالي موقوفي أحداث عبرا: لعفو عام يطوي الصفحة! لا حالات كورونا في مستشفيات صيدا بهية الحريري في لقاء حواري مع طلاب "البهاء": العدالة التربوية أساس العدالة الإجتماعية وبناء وانتظام الدولة يحمي الأجيال القادمة البزري يدعو إلى عدم دفع سندات اليوروبوندز أسامة سعد على تويتر: حكومة دياب فيها فيها الشرق و فيها الغرب... لمن القرار؟ أسامة سعد يستعرض الأوضاع الأمنية في صيدا والجنوب مع العميد شمس الدين الكشاف العربي يحتفل بإصدار دراسة للدكتور خالد ممدوح الكردي "تعرف على صيدا" المستقبل - الجنوب زار المفتي سوسان لمناسبة ذكرى تحرير صيدا وعرض معه المستجدات "نبع" تواصل توزيع مساعداتها على العائلات في المخيمات الفلسطينية في منطقتي صيدا وصور بعد ان لامس 2500 ليرة... ما هو سعر صرف الدولار نهاية الاسبوع؟ تردي الاوضاع المعيشية في المخيمات .. الدخل اليومي لآلاف العائلات لا يتجاوز الدولارين صيدا: مسيرة غضب و"واجبات قوى انفاذ القانون" في ساحة الثورة عودة الحرارة بين "الجماعة" و"التنظيم" دعوة للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد الأحد 1 آذار 10:30 صباحاً وهاب دعا الثوار للتضامن مع المسجونين الإسلاميين: لا أفهم سبب تأخير قانون العفو مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان سرعتنا زادت وسعرنا واقف ورح نوفر عليك .. إدفع 50 ألف واحصل على 3 أشهر مجاناً

عبد الله العمر: لكم عيدكم ولنا عيد؟

أقلام صيداوية - الأحد 18 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 959 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ الشيخ عبد الله العمر: 

(يا ابا بكر لكل يوم عيد وهذا عيدنا) من روح ووحي هذا الحديث يمكن ان تستلهم حديثنا ومقالنا كله. فهو يجعل في الأمر فصل ويضع الأمور في نصابها. اذا ما أراد المسلم ان يعرف ماذا يعني العيد في الإسلام والعيد عند الآخرين. اجل فايام معدودات تفصل عن الميلاد ويجد المسلم في منطقه يسكنها وجل اهلها مسلمين، ومع ذلك كله فهي تعيش هذه المناسبه ربما باحسن ما يعيشها اصحابها واهلها. فهم بذلك ملكيون أكثر من الملك وتزدان الواجهات في المحلات والأسواق بشجره الميلاد وما يسمى بابا نويل.

واصحابها لا يعنيهم العيد إلا وجهه التقليد او قصد الاستفاده مجاره لاهل العيد. والسؤال هنا ان أياما معدوده فصلتنا عن ذكرى المولد الشريف، ومع ذلك لم نجد في غير مناطق المسلمين من يضع على واجهه محله اي شعار او شيء يرمز للمناسبه الكريمه، فلما نحن سباقون في التقليد والتقمص الأعمى دون حدود أو قيود؟.

الجواب نعرفه عندما نعلم أن الأمر قد تعدى مناسبه عيد او غيره  ليصل إلى حد ان اكثر المسلمين قد فقدوا هويتهم الدينيه والثقافية في حدود الأفراد والاسر والجماعات وحتى الدول إلا من رحم ربي.  وأصبحنا كحال الغراب الذي يريد تقليد مشيه الحجل فلم يقدر ونسي مشيته الاصليه. ان الأمر لا علاقه له بأخوة الوطن ولا العيش المشترك. ان شريكك في الوطن ينبغي ان يحترم خصائص دينك وأعرافه الاصليه وانت كذلك فلا يذوب أحدهما بالآخر.

ومحبه المسلم لرسل الله لا يعني ان يقلد القوم الذين يعنيهم العيد اليوم، بطريقه الخروج عن هويته وشخصيته فيكون مسخا مشوها. واكتر من يفعلون ذلك هم في حاله من التقصير في دينهم وأصبحوا دمى متحركه لا أراده لها فهي محكومه بمن يحركها من خلف الستار. وما نقوله أصبح يجري في نطاق المجتمع الإسلامي كله. حيث تحول أكثر ابناء المجتمع إلى ماء لا لون له اوطعم او رائحه. وينبغي لنا ان نذكر ابناء ديننا وجلدتنا ان القوم الذين نقلدهم هم أشد احتراما لمن لا يقلدهم. واشد استهانه واحتقارا لمن يلبس لباسهم ولكن عبدا ذلولا لا يعرف لنفسه استقلالها ولا شخصيه يعرفه بها الاخرون.

ان الله جعلنا شامة في جبين الأمم نعرف بها وتتميز فيها. وقد ميزنا الله في توحيدنا له وعبادتنا اياه  من صلاه وصيام وزكاة. ميز الله المسلم في هندامه وسمته وشعر وجهه، ميزه في سلامه وتحيه القوم من حوله. فلما بعد ذلك كله تختار التبعيه لمن هم أحق بالاتباع لنا. وفي هذا المقام نقول ان سيدنا ونبينا محمد عليه الصلاه والسلام دخل يوما وشاهد الفاروق عمر( رض) ومعه نسخه من التوراه فاخذها منه غاضبا، وقال له: ( يا عمر اتتهوكن فيها يا ابن الخطاب والله لو جاء موسى وعيسى ما وسعهم  إلا اتباعي). وهذا عمر (رض) المبشر بالجنه يحذره الرسول ويمنع عنه ان يحمل نسخه من التوراه،، وهي وحي من السماء، ولكن المراد هو ابعد من ذلك مما يراه الرسول الكريم لو ان كل مسلم استهان بما هو قد اغناه الله عنه وأعطاه خيرا منه من خير الدنيا والاخره، وما الميلاد وحديثنا عنه من ذلك  ببعيد.     


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924730355
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة