صيدا سيتي

وفد من حزب الله زار المفتي سوسان وأكدا ضرورة التكاتف والتعاضد من أجل النهوض بالبلاد "حراك صيدا" يخبو في يومه التاسع والتسعين...بانتظار "خطة تحرُّك" احتجاجية حريق داخل منزل في الشرحبيل صيدا والاضرار مادية ما بقا قادر تطعمي عيلتك؟ نحن معك "إيد بإيد سوا" ما تخجل تطلب لأن صيدا بتوحدنا للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء حريق في كابلات الكهرباء في صيدا القديمة حي الزويتيني قرب حلويات حنينة حضانة Little Land: مستمرون بالرسالة السامية ولن نغلق أبوابنا الرعاية تنفذ مرحلة جديدة من مشروع كنزة الشتاء جريحان بحادث سير في البرامية صيدا البزري: وزير المالية يُشير إلى إنخفاض سعر صرف الليرة بدل العمل على إستعادة الأموال المنهوبة والمُهرّبة‎ الحريري يكرم البابا ويمنحه وسام الأرز الوطني انطلاق دورة صناعة الحلويات في جمعية المواساة مسابقة الروبوتات السنوية السابعة لنادي طلاب التكنولوجيا في جامعة رفيق الحريري أميركا تهدّد لبنان: انتظروا أزمة مالية رهيبة بغضون أسابيع.. وهذا شرطها للمساعدة القدرة الشرائية تقلصت بـ 34%: الترويج لوصفة انقاذية.. لكن على اللبنانيين التضحية! تحديد سعر الدولار عند الصرافين بـ 2000 ليرة: فقاعة إعلامية... وينشط السوق السوداء! تمديد غير شرعيّ في «الضمان الاجتماعيّ» المواد الغذائية والاستهلاكية: كل لحظة بسعر جديد! بعد 3 أشهر على خروجه من السجن "حارق السيارات" عاد لـ" هوايته " فأوقف مجدداً!

بري ومشعل يتوافقان على تجميد «جدار» عين الحلوة وإبراهيم يجول على قيادات صيدا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 05 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 1453 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
بري ومشعل يتوافقان على تجميد «جدار» عين الحلوة وإبراهيم يجول على قيادات صيدا

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

من المتوقع أن يتمّ سحب موضوع «جدار عين الحلوة» من التداول النهائي خلال الساعات المقبلة، بعد الإعلان عن تشكيل «لجنة فلسطينية خماسية» مهمتها إعداد الخطة الأمنية البديلة الكفيلة بحفظ أمن عين الحلوة، والتي ينتظرها الجيش اللبناني خلال عشرة أيام.
وقالت مصادر مطلعة «إن موضوع الجدار دخل في طور التجميد لأسباب أهمها دخول رئيس مجلس النواب نبيه بري على خط الاتصالات مع قيادة الجيش مستمعاً الى هواجسها ومطالبها والظروف الأمنية الضاغطة التي استدعت بناء الجدار، والحلول المقترحة لسحب هذا الموضوع من التداول نهائياً».
وعلم أن بري تلقى اتصالات فلسطينية أبرزها من رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل الذي تمنى عليه التدخل لإلغاء فكرة «الجدار» نهائياً، ونقلت مصادر فلسطينية عن بري استهجانه فكرة «الجدار» كلها، معتبراً أن الكيان الإسرائيلي يدفع اليوم دولياً ثمن إقامة جدار الفصل العنصري من خلال قرارات لمحاكم أوروبية تقضي بمحاكمة أو توقيف مسؤولين إسرائيليين وراء القرار، فكيف يمكن للبنان أن يذهب إلى حيث يمكن أن يُضرّ بسمعته الدولية؟
وطمأنت القيادة الفلسطينية بري بنيتها الشروع بإعداد خطة أمنية بديلة لحفظ امن المخيم.
من جهتها، عقدت «اللجنة الامنية الفلسطينية العليا» اجتماعاً أمس برئاسة قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب في عين الحلوة، وأكدت في بيان «العلاقات الأخوية اللبنانية الفلسطينية والحرص الشديد على أفضل العلاقات مع القيادة السياسية والجيش اللبناني».
وأعلن أمين سر قوى «التحالف» محمد ياسين «أن القوى الفلسطينية قررت تشكيل «لجنة خماسية» تضمّ عضواً واحداً عن كل من «تحالف القوى الفلسطينية» و «فصائل منظمة التحرير الفلسطينية» و «القوى الإسلامية» و «أنصار الله» و «القوة الأمنية المشتركة»، مهمتها وضع مسودة خطة أمنية في المخيم.
وأكد «أن اللجنة شرعت في إعداد الخطة وهي تنتظر عودة وفد حركة فتح من رام الله لعرضها، ومن ثم مناقشتها لاحقاً مع اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا لإقرارها وتقديمها إلى الجيش».
وكان المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، جال في صيدا والتقى كلاً من الأمين العام لـ «التنظيم الشعبي الناصري» الدكتور أسامة سعد والرئيس السابق لبلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري ورئيس «الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة» الشيخ ماهر حمود.
واعتبر سعد أن المقاربة الصحيحة هي بتعزز العلاقات اللبنانية الفلسطينية، وبتعزيز الأمن الوطني اللبناني وأمن الشعب الفلسطيني، وتطويق أي محاولات تدخل لأطراف دولية وإقليمية.
وأكد البزري «أن الضرورات الحالية والمستقبلية تستدعي نظرة شاملة منفتحة للأمن في لبنان مبنية على تكامل المفاهيم السياسية والاجتماعية والأمنية».
وعُلم أن إبراهيم شدّد خلال الاجتماعات الثلاثة على تكامل الأمن اللبناني والفلسطيني من جهة، وأن تكون مقاربة أي ملف في المخيم في إطار مقاربة أشمل لا تستثني الأبعاد السياسية والمعيشية والأمنية والقانونية من جهة ثانية.
وعقد لقاء جمع الشيخ حمود مع وفد من اللجان الشعبية ولجان الأحياء والقواطع في عين الحلوة برئاسة أمين سر اللجان الشعبية عبد مقدح أبو بسام.
وأبلغ حمود الوفد الفلسطيني بأن وقوفه الى جانب إنشاء هذا الساتر نظراً لمساهمته الفعالة في قطع الطريق على تسلل الإرهابيين دخولاً وخروجاً، وأكد للوفد اننا نحترم ردود الفعل التي تعارض إنشاء هذا الساتر وأن هنالك من يريد أن يستغلّ ردود الفعل هذه لإحداث فتنة في العلاقة اللبنانية الفلسطينية، «لذا أصبح من الأفضل التأكيد على تجميد العمل في هذا الساتر، والبحث عن بدائل أكثر فاعلية من الناحية الأمنية».
وكان لافتاً للنظر صدور بيان عن الأمين العام لـ«حركة انصار الله ـ المقاومة الإسلامية» جمال سليمان، أشار فيه إلى أنه إن لم يوضع حد للانفلات الأمني فإنه فسيؤدي الى تدمير المخيم وتهجير أهله وزيادة الشرخ والانقسام في البيت الفلسطيني وإثارة الفتن مع الجوار.
وطالب جميع الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية «بمحاسبة كل من يعبث بأمن أهلنا»، داعياً الفصائل «إلى الضرب بيد من حديد على الأيادي المخلّة بأمن شعبنا واستقراره قبل فوات الأوان».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922808427
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة