صيدا سيتي

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 29 ايلول 2020 السمك محرّم على الفقراء؟ المفتي سوسان يستقبل وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا الأونروا: ارتفاع عدد المصابين من اللاجئين الفلسطينيين الى 942 و330 وفاة المفتي عسيران دعا للوقوف خلف الجيش اللبناني بمواجهة الإرهاب جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا استنكرت الإساءة للأستاذ مطاع مجذوب ومؤسسات الهيئة الاسلامية للرعاية البزري: اللبنانيون يعيشون بين مطرقة الفقر والفساد وبين سندان الكورونا اليوم الأخير لموسم السباحة والاستجمام في مسبح وشاطئ صيدا الشعبي المجاني (النهار) بالصور والفيديو: ارتفاع سعر السمك: لقز بحري زنة 6 كيلغ بـ 820 ألفاً! (النهار) اقفال دائرة التنفيذ في قصر عدل صيدا لاصابة احد الموظفين بالفيروس مدرسة الافق في صيدا: إصابة معلمتين خالطتا زميلة إخبار حول هدر المال العام في وزارة التربية قتيل صدما في الغازية فلسطيني قضى سقوطا في صيدا قوى الأمن حذرت من رسالة عبر واتساب تهدف لسحب المعلومات الشاب محمد حسام أبو خضرا في ذمة الله زاهر علي حنقير في ذمة الله الأونروا: إغلاق عيادة عين الحلوة الصحية الثانية ليومين بعد إصابة موظف بكورونا الرابطة الإسلامية تستكمل جولتها على فعاليات صيدا بعد الاعتذار وارتفاع الدولار: الشارع الصيداوي يشتعل غضباً

عين الحلوة: السلفيون يتغلغلون.. والقوّة الأمنيّة مشلولة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الإثنين 17 تشرين أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 1542 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

تبدو صورة عين الحلوة ضبابية قاتمة، بعد أن تُرك لمواجهة مصيره بمفرده من دون أية قوة سياسية وأمنية فاعلة تحفظ التوازن الداخلي بين سائر مكوّناته وتُعيد لسكّانه الأمن والأمان.
ولذلك، تحذّر جهات أمنيّة لبنانية من «ترك عين الحلوة فريسة بين أيادي غلاة السلفيين المتشدّدين الذين يغتالون من يختارونه ويمثلون بجثته، ويعمدون الى سياسة التصفية من دون أيّ رادع، وكلّ هدفهم توجيه رسائل الى داخل المخيم والى من يعنيهم الأمر خارجه «بأن اعتقال عماد ياسين لن يردعنا.. وما زلنا أقوياء».
وتتساءل الجهات نفسها: «لمصلحة مَن جرُّ عين الحلوة الى أي توتر مع الجيش اللبناني، وإخلاء الساحة لمجموعات مرتبطة بأجندات خارجية، والعبث بأمن صيدا وجوارها؟».
ما يزيد من خشية هذه الجهات هو قرار «عصبة الأنصار»، التي وجدت نفسها منذ اعتقال ياسين في مواجهة مع شارعها الإسلامي السلفي، فما كان منها إلّا أن امتنعت عن المشاركة في أي اجتماع يُعقد خارج المخيم مع مخابرات الجيش وسائر الأجهزة الأمنية اللبنانية، خصوصاً بعدما تمّ تداوله من تسريبات عن التحقيقات الجارية مع ياسين وإشارته الى دور «عصبة الأنصار» باغتيال القضاة الأربعة في قصر العدل في صيدا.
ولذلك، أبلغت «العصبة» الجميع بأنّها بصدد مقاطعة اجتماعات اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا واجتماعات القيادة السياسية الفلسطينية المركزية في بيروت، وانصرفت إلى اجتماعاتها الداخلية مع «الحركة الإسلامية المجاهدة» وأطرها الإسلامية.
وما يزيد الطين بلة، الشلل الذي أصاب القوة الأمنية الفلسطينية في المخيم بتحوّلها «كتلة بشريّة بثياب مرقطة، ولكن من دون فاعلية على الأرض»، على حد تعبير أحد وجهاء المخيم، كاشفاً أنّ المشرف العام على «ساحة لبنان» (في القيادة الفلسطينية) عزام الأحمد كاد يعلن خلال زيارته الاخيرة الى بيروت إنهاء تواجد القوة الامنية وحلها لولا تدخّل المراجع الأمنية اللبنانية.
ما يزيد الأمر سوءاً هو عدم عقد اجتماعات بين الفصائل المنضوية في إطار «منظمة التحرير الفلسطينية» أو اللجان المنبثقة عنها، ولا حتّى بينها وبين «القوى الإسلامية» و «قوى التحالف الفلسطيني» و «أنصار الله».. إذ إنّ «فتح» منشغلة بعقد مؤتمرها العام، والفصائل الأخرى مشغولة بإعداد مبادرة هدفها إعادة «النبض» الى جسد فصائل «المنظمة».
ويُضاف إلى هذا الوضع، التوتّر بين ممثل «التيار الإصلاحي في حركة «فتح» في عين الحلوة محمود عبد الحميد عيسى الملقّب بـ «اللينو» و «حركة فتح ـ اللجنة المركزية» في المخيم، والذي يهدّد في حال استفحاله بما هو أسوأ منذ تصريحات «اللينو» الأخيرة بحق محمود عباس وقيادات «فتح ـ اللجنة المركزية». وبرغم ذلك، تحاول «قوى التحالف الفلسطيني» عبر الاجتماعات التي تقوم بها في عين الحلوة منذ تعيين القيادي الفلسطيني محمد ياسين أميناً للسرّ، التنسيق مع القوى الإسلامية في المخيم من أجل سد الفراغ السياسي الحاصل في المخيم ولطمأنة الأهالي.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940653314
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة