صيدا سيتي

تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية البزري يدعو لعقد مؤتمر وطني جامع في مواجهة الكورونا أسامة سعد يحذر من كارثة إنسانية كبرى في سجن رومية مطالباً السلطات المعنية بتحمل مسؤولياتها جريح في حادث سير في صيدا مياه لبنان الجنوبي: تعقيم المبنى الرئيسي في صيدا كاملا البزري: هناك كمية لقاحات للإنفلونزا ستصل إلى لبنان في نهاية تشرين الأول المالية في سرايا صيدا عاودت العمل ومياه لبنان الجنوبي أقفلت بسبب إصابتين اقفال فرن في عين الدلب لعدم مراعاته الشروط الصحية أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 21 ايلول 2020 إعلام شُعبة الميّة وميّة يُجدّد البيعة للرئيس محمود عبّاس برفع أعلام فلسطين ورايات العاصفة الأزمات تلاحق الصيداويين: حياة مضبوطة على "ساعة الانتظار" في افتتاح بطولة لبنان للكرة الشاطئية: فوز بلدية بقسطا على الحرية صيدا وتحية للشهيد محمد عطوي‎ "بعد منافسة حادة"... متحف نابو يفوز بأرشيف تابوت أشمونازور الثاني ملك صيدا وزارة الصحة: 1006 إصابات كورونا و11 حالة وفاة البزري: الإقفال التام غير ضروري والمطلوب أن نواجه وهناك مسؤولية رسمية وأخرى مجتمعية اعتصام في عين الحلوة للمطالبة بالافراج عن السجناء الفلسطينيين محمد رشيد سعيد (أبو رشيد) في ذمة الله دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام

كيف ستنعكس الزيارات الدبلوماسية لمخيم عين الحلوة..؟

فلسطينيات - الأربعاء 31 آب 2016 - [ عدد المشاهدة: 982 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم علي هويدي - كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني: 

زار لبنان في العام 2005 وفد يمثل واحدة من المنظمات غير الحكومية المعروفة في فيينا، أمضى خلالها عشرة أيام تنقَّل فيها بين المخيمات والتجمعات، لا بل واتخذ من مخيم الرشيدية للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان مكاناً لإقامته. كان هدف الزيارة التعرف والتعريف بواقع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في محاولة للضغط لتحصيل الحقوق الإقتصادية والإجتماعية من الدولة المضيفة، التقى الوفد الذي ضم خمسة أشخاص مختلف المشارب السياسية الفلسطينية وكذلك جهات لبنانية رسمية وحزبية، بالإضافة الى وكالة "الأونروا" ومؤسسات تمثل المجتمع المدني ولجان شعبية، ومن ضمن المخيمات التي شملتها الزيارة كان مخيم البرج الشمالي للاجئين، وكان لنا لقاء مع إحدى العائلات التي كانت حينها تسكن بيت مصنوع من التنك "الزينكو"، كنّا حينها وقت الظهيرة في شهر آب/أغسطس ودرجة حرارة الطقس مرتفعة، شاهدنا كيف أن أفراد العائلة السبعة تنتظر في الخارج إلى حين الغروب لتعود إلى البيت حين تنخفض درجة الحرارة، اكتفى أربعة من أعضاء الوفد بالمشاهدة ولمس الجدران من الخارج، لكن كاترين - العضو الخامس - أصرت على دخول الغرف، لا بل والتجول في البيت على الرغم من درجة الحر الشديد.

غادرنا المخيم وحديث الوفد لا يتوقف..، عاد الوفد النمساوي إلى بلاده، حينها كتبت كاترين مقالاً وجدانياً، مما جاء فيه "كنت أعرف الزينكو عبر الإنترنت، أو من خلال ما أقرأه، أو ما ينقله ويصفه لي بعض الأصدقاء، لكني لم أعرف حقيقة الأمر إلا عندما دخلت ذلك البيت وشاهدت تلك العائلة، عندها تعرفت عن كثب على معاناة وحاجات اللاجئين في المخيمات".

خلال عشرين يوم فقط، كان مخيم عين الحلوة على موعد مع زيارتين تعتبران من أهم الزيارات التي تقوم بها شخصيات دبلوماسية رفيعة المستوى لمخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين، الأولى زيارة سفيرة النروج في لبنان لين ليند بتاريخ 10/8/2016 والتجول بأمان في أزقة وشوارع المخيم، وزيارة "سوق الخضار" الشهير، ومنازل لبعض اللاجئين التي تحتاج إلى ترميم، والإستماع إلى حاجات اللاجئين ومعاناتهم الإنسانية، الزيارة الثانية كانت يوم الأربعاء 30/8/2016 لممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ يرافقها المدير العام للأونروا في لبنان ماتياس شمالي والتقت كاغ في أحد مراكز الوكالة في المخيم ممثلي الفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية وممثلين عن لجان الأحياء والقواطع وزارت مؤسسات أهلية..، ودار الحديث حول الحاجات الإنسانية الضرورية والملحة للاجئين في لبنان في ظل تراجع خدمات "الأونروا" وعدم التزام الدول المانحة في المساهمة المالية في صندوق الوكالة، والتأكيد على حق العودة.

تقرير كل من السيدة ليند والسيدة كاغ عن الزيارة - هذه المرة - حتماً سيختلف عن سابقاته من التقارير التي تتناول الوجود الفلسطيني في لبنان إنطلاقا من مخيم عين الحلوة أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان خاصة بعد التعرف وبـ "الحواس الأساسية" على المخيم، بعيداً عن النظريات والتحليلات المشككة، فالمستوى الأمني المستقر قد أرخى بظلاله على عين الحلوة وبقية المخيمات الفلسطينية في ظل تسليم عدد من المطلوبين أنفسهم للدولة اللبنانية، وهذا ما عبر عنه المدير العام للأمن العام عباس ابراهيم وقائد الجيش اللبناني جان قهوجي وآخرون.

على أهمية ما عكسته الزيارتين على المستوى الأمني، فقد فتحت الباب وعلى مصراعيه على الأوضاع الإنسانية المتردية داخل المخيمات، وضرورة أن تلعب الدبلوماسية دورها بالضغط على كل من الدول المانحة لدعم "الأونروا"، وعلى الدولة المضيفة لتوفير الحقوق الإقتصادية والإجتماعية للاجئين والعيش بكرامة إلى حين العودة، وهذا ما يتطلع إليه اللاجئون على المستوى الإستراتيجي لهذا المستوى من الزيارات.


دلالات : علي هويدي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 939906983
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة