صيدا سيتي

احتفال تضامني مع كوبا، وفنزويلا، وفلسطين، رفضاً للحصار وتنديداً بصفقة القرن - 25 صورة للإيجار مكتب في صيدا + للإيجار قطعة أرض في عين الدلب + للإيجار قطعة أرض زراعية في المية والمية - 10 صور المفتش العام التربوي في التفتيش التربوي فاتن جمعة اطلعت على سير الامتحانات الرسمية في مدرسة الإصلاح الرسمية في صيدا - 6 صور كلمة النائب أسامة سعد في الاحتفال التضامني مع كوبا وفنزويلا وفلسطين في مركز معروف سعد الثقافي عاد من أميركا فخطفه الموت على طرق لبنان... علاء ضحية جديدة لحوادث السير تملك شقة بمواصفات سوبر ديلوكس مع مطل مميز على الجبل والبحر في بقسطا بسعر مقبول جداً وبالتقسيط المريح - 9 صور تملك شقة بمواصفات سوبر ديلوكس مع مطل مميز على الجبل والبحر في بقسطا بسعر مقبول جداً وبالتقسيط المريح - 9 صور فلسطينية من صيدا تتفوق على 190 دولة في الأمم المتحدة: فلسطين هي القضية .. وفي أي مكان سأخدم قضيتي انتحل صفة "مخابرات" إنتقاماً من "بلوك" فتاة!! تلوّث المياه الجوفية بسبب مخيمات النازحين والجهات المعنية تتحرّك مياه لبنان الجنوبي: سبب قطع المياه في القياعة وضع علبة العدادات وتمديداتها غير الصحية وغير الآمنة أزمة «اللبنانية»: الأحزاب تفكّ الاضراب و«مذكرة جلب» للأساتذة! نظام تتبّع الهواتف الخليوية: كلفة أعلى وخصوصية أقلّ! حكّامنا لطلاب «اللبنانية»: كلّنا أسعديّون! تواصل التعازي بالحاجة مقبولة معروف والدة الدكتور وائل الميعاري.. وذكرى الثالث عصر اليوم - 21 صورة جولة على الكورنيش..لإبتزاز العاشق وكلاء الاسير يطلبون تنحّي القاضي لطوف بهية الحريري نقلت الى الوزيرة البستاني شكاوى مواطنين في القياعة - 7 صور مشاهد من حفل تخرج طلاب ثانوية رفيق الحريري - القسم التمهيدى بعدسة وليد عنتر - 21 صورة البزري يلتقي جمعية الكشاف المسلم - صورتان

نحن في حاجةٍ إلى تدين رشيد

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 11 تموز 2016 - [ عدد المشاهدة: 900 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الدكتور مصطفى يوسف اللداوي: 

نحن في حاجةٍ إلى تدين رشيد، وإلى رشدٍ في التدين ...

التدين ليس تقليداً أعمى ولا تبعية بغير عقل ...

العودة إلى الدين يلزمها وعي وفهم وإدراك ...

الدين ليس شكلاً ولا لباساً، ولا هو هيئة ولا إطاراً ...

الدين قبل أن يكون سيف ودولة، فهو خلقٌ ومعاملة، وسلوكٌ وعبادة ...

المتدينون ليسوا قطعاناً يظلمون ويبطشون، ويذبحون ويقتلون ...

إنما هم رسلٌ ... رسلُ رحمةٍ ومحبةٍ ... أو هكذا أرادهم الله ...

الدين يمثل قمة تجلي علاقة الإنسان مع الله ... والله هو العدل والحق ...

لسنا بحاجةٍ إلى من يدلنا على الله ... كلنا نعرف الله ...ونحن أقرب ما نكون فيه إلى الله ونحن بين يديه ... نناجيه ونسأله ... ونشكره ونحمده ... نخاطبه بقلوبنا وألستنا دون وسيطٍ أو ترجمان ... فنحن أمةٌ متدينةٌ في الأصل والطباع ...

نحن بحاجةٍ تدينٍ راشدٍ يدعو إلى خلقٍ قويم، وسلوكٍ حسن، ووعيٍ عاقل، وفهمٍ مستنير، وإنسانيةٍ سمحةٍ، وسعة حلمٍ ورجاحة عقلٍ، واستيعابٍ كريم لبعضنا والآخرين ...

للأسف بدا اليوم الدين الحق في مكان .... والمتدينون الذين عناهم الله بأنهم عباده في مكانٍ آخر ...

الويل لنا من قيمٍ جاهلٍ على ديننا، ومن حارسٍ سفيهٍ على قيمنا، ومن أمينٍ عبيطٍ على مفاهيمنا، ومن قصير ثوبٍ وطويل شعرٍ قليل الثقافةِ يدعي الحق ويستأثر بالدين، يرى الحق فيمن وقف إلى جانبه، وسكت عنه أو أيده ودافع عنه، ويرى في غيره كافراً مرتداً، أو ضالاً منحرفاً ...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 902637258
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة