صيدا سيتي

انواع الكمامات ... انواعها والفعال منها القصة الكاملة .. كيف خرجت الكمّامات من لبنان؟ أيّهما يستحقّ الأولويّة: دفع الودائع أو دفع الديون؟ 46 مليار دولار من الودائع طارت: من يحاسب؟ بعد عقود من التهميش المستشفيات الحكومية الى الواجهة .. والمستشفيات الخاصة «تسحب» يدها هذا ما يجري خلف أبواب مستشفى رفيق الحريري.. وأبناء ركاب الطائرة الإيرانية لن يذهبوا إلى مدارسهم! إلى اللبنانيين.. أين يمكن إجراء فحص الـ "كورونا"؟ هل تنجح المساعي الفلسطينية بعقد اجتماع موسع جامع لمواجهة "صفقة القرن"؟ "ثورة الجياع" في صيدا... مسيرة مطلبية جابت شوارع المدينة (صور وفيديو) استنفار القطاعين الطبي والتعليمي في صيدا لمواجهة "كورونا" إخماد حريق داخل معمل فحم مقابل مفرق درب السيم نتائج مميزة لنادي الكيوكوشنكاي كاراتيه في مسجد ومجمع علي بن أبي طالب مسيرة مطلبية في صيدا بمشاركة حراكي النبطية وكفررمان البزري: لمراقبة المعابر البرية التي تصل ايران بالدول الأخرى تدابير في ثانوية القلعة للوقاية من مخاطر انتشار الفيروسات المنتشرة نداء شبابي إسلامي - مسيحي: "معاً من أجل لبنان المواطنة والعدالة الإجتماعية" دار الحديث الأزهرية في مسجد الكيخيا تدعوكم إلى حضور الدروس الأسبوعية جمعية الإصلاح توزع كسوة شتوية على العائلات المتعففة في مخيم المية ومية بالتعاون مع جمعية أغاريد توقيف تاجر مخدرات بارز في محيط عين الحلوة والقوة المشتركة ُتسلّم آخر من المخيم لقاء بين النائب بهية الحريري والجماعة الإسلامية جنوباً

عبد الله العمر: مزامير القرآن في شهر الصيام

أقلام صيداوية - الأربعاء 29 حزيران 2016 - [ عدد المشاهدة: 1275 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الشيخ عبد الله العمر:  

 لقد عاش المسلمون في تاريخ أمتهم ومنذ عهد النبوة ما يمكن تسميته بأريج العطر العابق بأصوات المزامير الشادية والتي لها سبق من عهد نبي الله داوود عليه السلام حيث انزل الله في كتابه العزيز عن هذا النبي العظيم قوله تعالى: {يا جبال أوبي معه والطير} وقوله سبحانه: {وسخرنا مع داوود الجبال يسبحن والطير} واستمرت مزامير ال داوود الى عصر النبوه الخاتمة فها هو ابا موسى الاشعري يشهد له رسول الله عليه الصلاة والسلام وهو يسمعه يقرأ في صلاته من كتاب الله المنزل: "يا أبا موسى لقد اوتيت مزمارا من مزامير ال داوود"  فقال ابا موسى: "يا رسول الله لو كنت اعلم انك تسمعني لحبرته لك تحبيرا".

وهذا هو بيت  القصيد من الكلام التحبير في القرآن وقد قيض الله تعالى للأمة من اصحاب المزامير في القرن الماضي وهو عصر التلاوة الذهبي من يشهد لهم بانهم مزامير القرآن.

وقد عرف العالم الاسلامي في الثلاثينات وحتى الخمسينات من القرن الماضي من القراء  العظام  الشيخ الراحل محمد رفعت رحمه الله  والذي يعد بحق قيثارة السماء والصوت الذي يملأ القلب خشية والبدن رعشة ورهبة وهيبة من جراء الاداء الجامع بين الحلاوة والنداوة والبحة النادرة في التلاوة والاذان.

مما جعل شهر الصوم المعظم مقرونا بصوت الشيخ رفعت خصوصا في الاذان الذي يعد صوتا من السماء في كل مطالعه ومنازله وقد كان النجم الثاقب التالي للشيخ رفعت الشيخ الراحل مصطفى اسماعيل رحمه الله صاحب المدرسه الخالدة في علم التجويد والتلاوة حيث ان مزمار الشيخ مصطفى اسماعيل كان ولم يزل متميزا الى درجة الابداع العالي الرفيع والذي جعل الناس تستمع اليه بذهول وانبهار ويدفعها هذا الصوت الى التهليل والتكبير وقد كان للشيخ مصطفى اسماعيل اكثر من زياره للبنان ولصيدا ولمسجد باب السراي تحديدا واهل المدينه من الكبار يعرفون تاريخ ذلك كله.

ومن القراء الذين ملأ صوتهم اصقاع المعموره، ويمكن ان اهل الشرق والغرب والعرب والفرس والعجم يعرفونه الا وهو الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد رحمه الله. واذكر-انني وبكل تواضع من المتتبعين لاسلوبه والمؤدين على نمطه- وهذا القارئ الجليل ذو النفس الطويل، الصوت الذهبي النقي حتى اعلى درجات الصفاء الى درجه انه اثر في اهل الدول غير العربيه وغير المسلمة في اوروبا واميركا فكانت اذاعة لندن القديمه تذيع تلاوات للشيخ عبد الصمد والشيخ مصطفى اسماعيل ومحمد رفعت  كل صباح ويوم الجمعة.

ونقول اخيرا بعد ما قدمناه غيض من فيض في الحديث عن المزامير الصادحة بكلام الله الأزلي اين من يهتمون وفي هذا الشهر الجليل وفي مدينه صيدا تحديدا بالبحث عن المزامير المهمشه والمهمله؟ والتي يستبدل بها مزامير الشياطين التي تصرع الاذان بالموسيقى الهابطه والاصوات التافهه وتجد من يسمعها ومن يطلقها على اعلى الالات،  بينما ارتبط مزمار القرآن واهله بالموت والعزاء والشؤم. واين هي مجالس القرآن وتلاوته في شهر رمضان باصوات تؤثر في سامعيه وتعيد الضالين منهم الى جادة الصواب؟ وصدق الله اذ يقول: {الله نزل احسن الحديث كتابا مثاني تقشعر منه جلود الذين امنوا ثم تلين جلودهم وقلوبهم الى ذكر الله}.  

والحمد لله رب العالمين.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924848587
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة