صيدا سيتي

المصور محمود مرجان يوثق حياة جدته المحامية هدى مخزومي بمعرض وكتيّب مصور عنها - 9 صور الحريري رعت حفل تخريج طلاب المدرسة العمانية النموذجية الرسمية - 39 صورة "صيدا بتعرف تفرز " يدخل عامه الثاني بأحياء جديدة و" ملكية فكرية "! - 7 صور حملة تضامن واسعة ضد توقيف الاعلامي محمد صالح مطلوب ممرضة لحضانة في صيدا - الشرحبيل وسام سعد: هكذا ولدت شخصية "أبو طلال".. نعم تلقيت تهديدات! احتراق دراجة نارية وحادث سير على طريق المصيلح توقيف شخصين في صيدا بسبب شتائم وإطلاق عيارين ناريين في الهواء سوسان أعلن تضامنه مع الصحافي صالح: يمر بمحنة ليس له علاقة بها نقل الوصاية من الأونروا إلى المفوضية حقيقة أم سراب ؟ حفل فني في عين الحلوة بعنوان "العيش بكرامة لايناقض حق العودة " - 22 صورة عن قضية الزميل محمد صالح الانسانية : كل التضامن معك !! الصحافي محمد صالح المحتجز في اليونان لزملائه: لتبقى قضيتي حية بكم! - 3 صور مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا كان سائحاً بجزيرة ميكونوس اليونانية فوجد نفسه في سجن شديد الحراسة أزمة دولار.. وبنزين ودواء .. لا سحوبات بالدولار من هذه المصارف وبلبلة في الأسواق لا اضراب لقطاع المحروقات يوم غد وبعد غد محمد صالح واجه الإرهاب جنوباً واتهم به في اليونان! تفاصيل توقيف شبكة تهريب عملة مزوّرة في مطار بيروت أسبوعان مرّا على اختفاء القاصر ملك سنو... عائلتها تناشد الجميع مساعدتها

عبد الله العمر: مزامير القرآن في شهر الصيام

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 29 حزيران 2016 - [ عدد المشاهدة: 1204 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الشيخ عبد الله العمر:  

 لقد عاش المسلمون في تاريخ أمتهم ومنذ عهد النبوة ما يمكن تسميته بأريج العطر العابق بأصوات المزامير الشادية والتي لها سبق من عهد نبي الله داوود عليه السلام حيث انزل الله في كتابه العزيز عن هذا النبي العظيم قوله تعالى: {يا جبال أوبي معه والطير} وقوله سبحانه: {وسخرنا مع داوود الجبال يسبحن والطير} واستمرت مزامير ال داوود الى عصر النبوه الخاتمة فها هو ابا موسى الاشعري يشهد له رسول الله عليه الصلاة والسلام وهو يسمعه يقرأ في صلاته من كتاب الله المنزل: "يا أبا موسى لقد اوتيت مزمارا من مزامير ال داوود"  فقال ابا موسى: "يا رسول الله لو كنت اعلم انك تسمعني لحبرته لك تحبيرا".

وهذا هو بيت  القصيد من الكلام التحبير في القرآن وقد قيض الله تعالى للأمة من اصحاب المزامير في القرن الماضي وهو عصر التلاوة الذهبي من يشهد لهم بانهم مزامير القرآن.

وقد عرف العالم الاسلامي في الثلاثينات وحتى الخمسينات من القرن الماضي من القراء  العظام  الشيخ الراحل محمد رفعت رحمه الله  والذي يعد بحق قيثارة السماء والصوت الذي يملأ القلب خشية والبدن رعشة ورهبة وهيبة من جراء الاداء الجامع بين الحلاوة والنداوة والبحة النادرة في التلاوة والاذان.

مما جعل شهر الصوم المعظم مقرونا بصوت الشيخ رفعت خصوصا في الاذان الذي يعد صوتا من السماء في كل مطالعه ومنازله وقد كان النجم الثاقب التالي للشيخ رفعت الشيخ الراحل مصطفى اسماعيل رحمه الله صاحب المدرسه الخالدة في علم التجويد والتلاوة حيث ان مزمار الشيخ مصطفى اسماعيل كان ولم يزل متميزا الى درجة الابداع العالي الرفيع والذي جعل الناس تستمع اليه بذهول وانبهار ويدفعها هذا الصوت الى التهليل والتكبير وقد كان للشيخ مصطفى اسماعيل اكثر من زياره للبنان ولصيدا ولمسجد باب السراي تحديدا واهل المدينه من الكبار يعرفون تاريخ ذلك كله.

ومن القراء الذين ملأ صوتهم اصقاع المعموره، ويمكن ان اهل الشرق والغرب والعرب والفرس والعجم يعرفونه الا وهو الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد رحمه الله. واذكر-انني وبكل تواضع من المتتبعين لاسلوبه والمؤدين على نمطه- وهذا القارئ الجليل ذو النفس الطويل، الصوت الذهبي النقي حتى اعلى درجات الصفاء الى درجه انه اثر في اهل الدول غير العربيه وغير المسلمة في اوروبا واميركا فكانت اذاعة لندن القديمه تذيع تلاوات للشيخ عبد الصمد والشيخ مصطفى اسماعيل ومحمد رفعت  كل صباح ويوم الجمعة.

ونقول اخيرا بعد ما قدمناه غيض من فيض في الحديث عن المزامير الصادحة بكلام الله الأزلي اين من يهتمون وفي هذا الشهر الجليل وفي مدينه صيدا تحديدا بالبحث عن المزامير المهمشه والمهمله؟ والتي يستبدل بها مزامير الشياطين التي تصرع الاذان بالموسيقى الهابطه والاصوات التافهه وتجد من يسمعها ومن يطلقها على اعلى الالات،  بينما ارتبط مزمار القرآن واهله بالموت والعزاء والشؤم. واين هي مجالس القرآن وتلاوته في شهر رمضان باصوات تؤثر في سامعيه وتعيد الضالين منهم الى جادة الصواب؟ وصدق الله اذ يقول: {الله نزل احسن الحديث كتابا مثاني تقشعر منه جلود الذين امنوا ثم تلين جلودهم وقلوبهم الى ذكر الله}.  

والحمد لله رب العالمين.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911951350
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة