صيدا سيتي

محتجون اعتصموا امام فرع مصرف لبنان في صيدا الهلال الأحمر الفلسطيني نفذ مناورة تدريبية ومحاكاة تمثيلية لحدث أمني في عين الحلوة أسامة سعد: هل سيكون سمير الخطيب الأصيل أو واجهة ليأتي الأصيل لاحقاً؟ سقوط 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام القريّة بصيدا جفرا تكرِّم شباب مشروع النَّظافة في عين الحلوة‎ البزري: أي حكومة لا تلحظ في بيانها محاسبة الفاسدين ومن سرق أموال الناس ساقطة الترياقي: خلفية غير نقابية لـ" لقاء نقابي"! رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في صيدا والجنوب عبد اللطيف الترياقي :لم يتخل الاتحاد عن مهامه يوما لجهة متابعة قضايا العمال والعمل صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا صيدا: الرحلة الأخيرة لهيثم رمضان "شهيد الإهمال"... في "ساحة الثورة" 30 ألف دولار «ثمن» الطفل الأشقر و15 ألف دولار للطفل الأسمر! شبهات بالاتجار بالأطفال نبش الملفّات يصل إلى «صيدا الحكومي»: النيابة العامّة الماليّة تلاحق رئيس مجلس الإدارة جنون الأسعار: أسعار السلع واللحوم قبل .. وبعد

منح شهاب: صيدا و(الإفطارات الرمضانية)

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 14 حزيران 2016 - [ عدد المشاهدة: 1661 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم منح شهاب: 

الإفطارات الرمضانية في صيدا تكثر فيها الأطعمة الدسمة؟ ونحن نتناول معها – شراباً – من المرطبات المنعشة، كالسوس، والخروب، والتمر هندي، والجّلاب، والقمر الدين، والنقوع، وغيرها من الكوكتيل، و عصير الفواكه المختلفة، والمياه الغازّية... ثم نتناول معها كذلك الحلويات الصيداوية الفاخرة: كالعثملية، والقطايف بجبنة، أو القشطة، وحلاوة الجبن والمفروقة، والمدلوقة، والكنافة، والكّولاج، وعيش السرايا، و البقلاوة الحدف، والشعيبيات... وفي السهّرية، البوظة التركية (بالجوز والفستق، واللوز والبندق) وما يلحق بنا في السحور من المهلبية، والتمرية، والرز بحليب...

ثمّ نلاحظ بعد هذا كله أن نومنا كان مضطرباً؟ وأن نهوضنا في الصباح ثقيلاً؟ وأن قوانا العضلية ضعيفة؟ وقوانا العقلية مرتبكة؟ ونشعر في طوالع النهار بتعب شديد؟ لا نعرف له سبباً؟ فنجد أنفسنا مدمّرين؟ ومحطمين؟؟ لا قدرة لنا على العمل؟ سواء كان العمل بدنياً؟ أم عقلياً؟... ولما كان لكل حادث من سبب، فإذا بحثاً جيداً، وراجعنا بفكرنا ما أكلناه، وجدنا أننا لم نراع حدود الإعتدال في الأكل – كل منّا أكول نَهِم –  يدارك اللقم لا يخشى الغصص؟ تلقماً – ليبتلع أزرار القُمُص؟؟ وأن هذا هو السبب فيما شعرنا به من التعب، والأضرار ناشئة بالإفراط عن إجهاد الأعضاء الهضمية، يتبعها الأرق، والدوار، وأعراض تسمّميه، حقيقية، ممّا توّلد أمراضاً شتى؟ تساعد على تقصير حياتنا؟ وتدمير صحتنا؟...

فهل فمنا لنا؟ أيها الصيداويون؟؟ ومعدتنا ليست لنا؟.. إرحموا بطونكم في الإفطار، و هذه صحتكم.


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919272614
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة