صيدا سيتي

الجوانب التاريخية في سورة الحشر - دراسة مقارنة بين المفسرين والمؤرخين السلام النفسي في نصوص الوحيين - تأسيسًا وإعمالًا الفاصلة القرآنية وأثرها في المعنى - دراسة نظرية تطبيقية من خلال سورة الرحمن الترجيح الدلالي بين الوظائف النحوية لوجهي النصب والجر في الجملة القرآنية تحقيق التراث بين الالتزام والعبث - معاني القرآن الكريم للنحاس أنموذجًا كتاب التفسير الموضوعي للقرآن الكريم للدكتور حسن حنفي في ميزان التفسير الموضوعي القواعد الأصولية اللغوية في تفسير ابن عطية "... لو تَشْعُرُون" الشعراء/113 - قراءة لغوية النظم القرآني ودلالاته في سورة نوح عليه السلام الإعجاز التشريعي في القرآن الكريم - قراءة في الخصائص والمنهج مفهوم علم القراءات والمراحل الـتي مر بها هدهد سليمان - نحو تأويل بلاغي لمنطق الطير أحكام حذف المبتدأ والخبر في النص القرآني - القراءات الشاذة نموذجًا المسائل الصرفية في معالم التنزيل للإمام البغوي المتوفى 516هـ - دراسة تحليلية ترجمات معاني آيات الأحکام إلى الإنجليزية - دراسة تحليلية نقدية للترکيب والبلاغة وعلامات الترقيم التناص من القرآن الکريم في ديوان الشاعر الخاقاني الشرواني ياءات الإضافة في رواية حفص - دراسة صوتية مقطعية دلالات الوسطية في ضوء القرآن الکريم - دراسة موضوعية التناسب بين السور المبتدئة بـ (هل) التفکير البلاغي عند أبي عبيدة معمر بن مثنى 210هـ في کتابه (مجاز القرآن)

نقابة محرري الصحافة اللبنانية: الموت يغيب الزميل محمد عادل مصطفى الأسد

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 16 أيلول 2023 - [ عدد المشاهدة: 1064 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
نقابة محرري الصحافة اللبنانية: الموت يغيب الزميل محمد عادل مصطفى الأسد

أصدرت نقابة محرري الصحافة اللبنانية البيان الآتي: 

غيّب الموت الزميل محمد عادل مصطفى الأسد مدير مكتب الوكالة الوطنية في صيدا من العام 1974 إلى العام 2006. وهو عمل في العديد من الصحف اللبنانية مراسلا لها من عاصمة الجنوب بتغطية أحداث خطيرة ومفصلية خصوصا إبان الاجتياح الاسرائيلي للجنوب ومدينته صيدا، مواجها الخطر وشتى صنوف الضغط من دون أن يتخلى قيد أنملة عن دوره الاعلامي البارز من موقعه المهني اولا وكمسؤول عن الوكالة الرسمية. كذلك في اذاعة صوت الوطن مراسلا، إضافة إلى  عدد من وكالات الانباء المحلية والعربية والدولية.

ونعاه نقيب المحررين جوزف القصيفي، فقال: بكل ألم وتسليم لمشيئة من لا رد لمشيئته ننعى إلى الزميلات والزملاء في لبنان عموما وفي الجنوب خصوصا، الزميل محمد عادل مصطفى الأسد الذي انتسب إلى النقابة في العام 1981، وكان شديد الالتزام بها والتواصل معها والاستجابة لاستحقاقاتها. تميز بهدؤه، وطول اناته، وتصميمه على مواجهة الصعاب والتحديات بعزيمة ثابتة من دون صخب او ضجيج. وتولى مهمات مديرية مكتب الوكالة الوطنية في صيدا متعاونا مع زملائه في المدينة والجنوب لا بروحية المدير، بل بروح الأخوة والزمالة. لم يتخل عن تواضعه يوما على الرغم من نسجه علاقات واسعة مع كبار المسؤولين الرسميين والسياسيين والمراجع الروحية ورؤساء الاحزاب والتنظيمات. وقد ساعدته هذه العلاقات على اداء مهماته باحاطة وتوازن وحرفية، وقد أجاد السير بين النقط في مرحلة هي الأخطر في تاريخ لبنان والجنوب. كان - رحمه الله- هادئا، رزينا، معتدلا، لا يجنح به هوى إلى مدارات خطرة، أو ينزلق به ميل إلى حيث لا ينبغي.  

كان الراحل رجلا وطنيا بامتياز، مؤمنا بالحوار وثقافة التلاقي، عاشقا لمهنته، حتى بعد تقاعده واشتداد وطأة المرض عليه ظل على تواصل مع زملائه، رفاق دربه، متابعا أحوالهم وأحوال المهنة وما تواجهه اليوم من صعاب ومعوقات مادية، وقانونية، ومضايقات وصلت حد المس بالحريات الاعلامية مباشرة.

يمضي محمد عادل مصطفى الأسد إلى ملاقاة وجه ربه راضيا بما جنى من حصاد دنياه التي عاشها باستقامة ومحبة للآخر وانفتاح عليه، واجتهاد مكنه من أكل خبزه بعرق جبينه. وهو يلتحق بمن سبقه من زميلات وزملاء  مخلفا الذكر الحسن والصيت الحميد والاثر الذي يليق بامثاله ممن انفقوا العمر في عالم الصحافة والاعلام، فازدادت الوزنات معهم عطاء بلون الكرامة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 982596092
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2024 جميع الحقوق محفوظة