صيدا سيتي

الدكتور بسام حمود يلتقي عضو المكتب السياسي لحركة امل بسام كجك والبحث يتناول الشأن العام وتثبيت الاستقرار في مخيم عين الحلوة جريح نتيجة انقلاب جبالة باطون على اوتوستراد الرميلة باتجاه صيدا الاستعدادات لاستكمال انتشار عناصر القوة المشتركة الفلسطينية في عين الحلوة تجري على قدم وساق العمل الجماهيري في حماس: نستنكر تأجيل الأونروا العام الدراسي في صيدا ومخيماتها واسئنافها سريعا البقري محاضرا في برجا في ذكرى المولد النبوي: بلا محمد نكون أصفارا رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب استقبل سفير ماليزيا مياه الجنوب :تمديد مهلة دفع رسوم الاشتراك السنوي وفق التعرفة القديمة الى 15 ت1 منخفض جوي الاحد والامطار لن تكون طوفانية كما يروج على وسائل التواصل جريح نتيجة انقلاب جبالة باطون على اوتوستراد الرميلة باتجاه صيدا قوى الأمن: توقيف شخص يستدرج الشبان والشابات عبر الإنستغرام لابتزازهم ماديا طلائع الفجر تهنئ المسلمين بذكرى المولد النبوي الشريف "نجمة صيدا" تنبض حباً لـ "رسول الرحمة" في مشهدية لـ "كشافة لبنان المستقبل - مفوضية الجنوب" فوج الإنقاذ الشعبي يعلن عن بدء قبول طلبات الانتساب لدورة الإسعافات الأولية للإيجار شقة مفروشة في الهلالية - صيدا | مساحة 300 متر | عقار مستقل مع تراس | 03428158 أكاديمية الفضائل تعلن عن بدء التسجيل لدورة التقوية التعليمية لطلاب العام 2023-2024 حملة صحية ميدانية لرعاية مرضى السكري في مدينة صيدا عرض خاص من مطاعم أبو علي الآغا وأولاده لمدة أسبوع: مع كل صحنين صحن مجاناً مطلوب عاملات لتعبئة التمور وشباب لتحميل وتنزيل البضاعة في تمور ريان خلينا نتعرف أكثر على ثانوية غاردن سيتي - الشرحبيل حملة مناسك الرحمة تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج لهذا العام | 70878631 | شاهدوا الفيديو والتفاصيل

رواتب القطاع العام: عودة إلى الإضراب... وتهديد الامتحانات الرّسمية؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 29 أيار 2023
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لم تأتِ مقرّرات جلسة مجلس الوزراء، الجمعة الماضي، على قدر تطلعات موظفي القطاع العام بمختلف فئاتهم. ما تقرّر في المرسوم 11227 الذي ضاعف الرواتب من 3 شهرياً إلى 7، في جلسة 18 نيسان الماضي لن يُنفذ نهاية هذا الشهر، بل سيمشي على قاعدة «إلك معنا وما معنا»، إذ ستحوّل الحكومة طلبات تغطية الصّرف إلى «مشاريع قوانين ترمي إلى فتح اعتمادات إضافية في الموازنة العامة لعام 2023. المشروع الأول تطلب فيه 21،232 ملياراً لتغطية الرواتب، والثاني 1545 ملياراً لبدلات النقل»، على أن يقرّها المجلس النيابي في جلسة تشريعيّة لم يحدّد تاريخ انعقادها حتى السّاعة.

إذاً، لن تحمل نهاية شهر أيار لا 4 رواتب إضافية لمن هم في الخدمة، ولا 3 معاشات للمتقاعدين. فوزارة المالية تعلن «مواربةً» عدم وجود سيولة لتغطية الزيادات، وهو ما أكّدته «الأخبار» مطلع الشهر الجاري. كما أنّ بدل النقل المُقرّ على أساس 450 ألفاً لكلّ يوم حضور، «مسحوب ومؤجل»، في انتظار دراسة جديدة لوزارتي المالية والتنمية الإدارية، والتفتيش المركزي ومجلس الخدمة المدنية، ليصار إلى احتسابه على أساس «المسافة بين سكن الموظف ومركز عمله».

أمام هذا المشهد، ينقسم موظفو القطاع العام قسمين، يتمثّل الأول برابطة موظفي الإدارة العامة، و«سيذهب نحو المواجهة بالإضراب مجدداً» بحسب عضو رابطة الموظفين إبراهيم نحّال، مذكّراً بأنّ الموظفين عادوا مطلع نيسان الماضي إلى ممارسة عملهم لـ«يومٍ واحدٍ أسبوعياً كبادرة حسن نيّة تجاه المواطنين». ولكن «رفضنا شرط الحضور لـ14 يوماً شهرياً، ولن نقبل بتحويل الموظف إلى عامل غبّ الطلب». وأشار إلى أن «الإضراب يأتي اليوم نتيجة عجز الموظف عن الوصول إلى مركز عمله، إذ إنّ كلّ الخدمات هي إمّا على سعر صيرفة، أو السّوق السّوداء باستثناء راتب الموظف». وأعاد نحال التذكير بالمطالب: «دعم تعاونية الموظفين، وتصحيح الرواتب، وتثبيت سعر صيرفة على 15 ألفاً للموظفين، واحتساب النقل بليترات بنزين لا بليرات».

القسم الثاني من الموظفين يمثله أساتذة التعليم الرّسمي الذين يُخدعون للمرّة الرّابعة هذه السّنة، ولكن لا إضراب، أو مقاطعة للامتحان الرّسمي، رغم أن وضع الأخير «على المحك» بسبب توجه الأساتذة لـ«عدم المشاركة في أعمال المراقبة والتصحيح»، بحسب مصادر «الأخبار» في الروابط. فـ«راتب الـ100 دولار المنتظر وصوله نهاية هذا الشهر لا يكفي للأسبوع الأول من حزيران، لذا كيف سنطلب من الأساتذة الانتقال إلى مراكز الامتحانات؟». وتصف المصادر تصرّفات الحكومة بـ«حفلة الجنون»، ولا توفّر وزارة التربية من تحمّل مسؤولية الامتحانات الرّسمية، فـ«هناك 2000 أستاذ لم يتقاضوا بدلات الإنتاجية عن الفصل الأول، ومن عاد إلى التعليم مطلع آذار الماضي لم يحصل على مستحقاته بالعملة الأجنبية أيضاً، ونحن اليوم على مشارف نهاية العام الدراسي الذي لم يبقَ منه سوى أسبوع واحد على أبعد تقدير».

أمين سر رابطة التعليم الثانوي حيدر خليفة قال إن «الامتحان الرّسمي قد يكون مهدّداً في حالتين، الأولى عدم استكمال دفع الحوافز للأساتذة، والثانية استثناء الأساتذة من بدلات الإنتاجية خلال فصل الصّيف». وحول النقطة الأخيرة، يشير خليفة إلى «انتظار الرابطة صدور التعميم الذي يسمح بذلك عن وزارة التربية ومجلس الخدمة المدنية».

دعم صندوق تعاضد «اللبنانية»: طبابة أو منح تعليم؟

قرّر مجلس الوزراء، في جلسته الأخيرة، إعطاء سلفة خزينة بقيمة 150 مليار ليرة إلى صندوق تعاضد الأساتذة في الجامعة اللبنانية بمشروع مرسوم.

في تعليق أولي على القرار، سأل أساتذة مشاركون في جلسة مجلس المندوبين التي انعقدت، السبت الماضي، عن المجالات التي ستشملها المساعدة الجديدة وماذا ستغطي بالضبط، وبدا أن هناك رأيين. الأول يؤكد أهمية تجيير المبلغ للمنحة التعليمية، نظراً إلى الزيادات الخيالية المفروضة على أقساط المدارس الخاصة. والثاني يطالب بأن تغطي بصورة أساسية الطبابة والاستشفاء. وجرى الاتفاق على عقد جلسة ثانية لمجلس المندوبين للبتّ في هذه المسألة، كما قال لـ«الأخبار» رئيس مجلس مندوبي رابطة الأساتذة المتفرغين علي رحال.

الأساتذة يريدون أيضاً معرفة ما إذا كانت الاعتمادات مؤمّنة، إذ لا يكفي أن يصدر قرار عن مجلس الوزراء، بدليل أن قرار إعطاء موظفي القطاع العام 7 رواتب صدر في مجلس الوزراء واصطدم بعدم وجود الأموال.
وسألت المصادر عما إذا كان هذا الدعم سيزيد تعرفة الاستشفاء، ولا سيما أنّ الأساتذة اليوم مكشوفون صحياً والصندوق لا يغطي أكثر من 15% من الاستشفاء. ونقلت عن رئيس مجلس إدارة صندوق التعاضد أن تقديمات الصندوق ستصبح قريبة من تقديمات تعاونية موظفي الدولة.

وكانت الجامعة ممثّلة برئاستها ورابطة الأساتذة المتفرغين وممثلين عن صندوق التعاضد فاوضت على تغذية الصندوق من جملة مطالب طرحتها مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي واللجنة الوزارية التي تألّفت من وزير التربية رئيساً، وعضوية وزير المال ومصرف لبنان وممثلين عن الجامعة. وكان الطرح، بحسب رحال، أن يُعطى الصندوق 200 مليار ليرة، قبل أن يرسو على 150 ملياراً، علماً أن مجلس الوزراء طرح في إحدى جلساته أن يكون المبلغ 30 ملياراً.

المصدر | فؤاد بزي - الأخبار

الرابط | https://tinyurl.com/3tywrv3c


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 968756873
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2023 جميع الحقوق محفوظة