صيدا سيتي

الدولار يواصل ارتفاعه.. هكذا افتتح صباحا في السوق الموازية في شهر التوعية على سرطان الثدي: الدواء الآن... «لا نملك ترف الوقت» الثانويات الرسمية: لا عودة إلى التعليم اليوم سعر الصرف الجديد على 15 الف ليرة لو طُبّق... بأية أكلاف وآثار كارثية على الناس؟! انطلاقة متعثرة للعام الدارسي في مدارس "الاونروا"... نقص بالمعلمين والقرطاسية واكتظاظ بالصفوف ثلاث إصابات نتيجة إشكال فردي في ملعب الفوكس Needed: Accountant - Cashier - Sales /showroom - Social media coordinator انتخاب السيدة أسمى البلولي الديراني مندوبة جمعيات محافظة الجنوب في المجلس النسائي اللبناني مركز ليتل لاند يعلن عن بدء استقبال الأطفال من عمر الشهرين لعمر 5 سنوات عبالكن تتسلوا وتغيروا جو؟ عبالكن تمارسوا هوايتكن؟ | HARMONY SCHOOL & GYM مطلوب موظفة للعمل في مجال بروتين الشعر للبنان وخارج لبنان مبارك افتتاح محل الوزير لتصليح جميع أنواع السيارات - اختصاصي ألماني مع غيار زيت - الحسبة الجديدة قرب ميزان متبولي مطلوب Chef و Bartender لمؤسسة في صيدا ​مطلوب موظفة Assistant Manager للعمل في مؤسسة تجارية في صيدا - السوق التجاري مهرجان الحبيب المصطفى في صيدا .. حصص غذائية قيّمة بالقرعة على الحاضرين الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن بدء التسجيل في مدرسة التمريض - صيدا للعام الدراسي 2022-2023 مطلوب موظفة لمحل ألبسة نسائية في صيدا (الخبرة ضرورية) للبيع عقاران في منطقتي روم وكفريا وبيت في منطقة الفيلات | 03591639 بدك بيجامة رائعة ماركة Perla أو بدك طقم بيجامة مع روب (خاصة للولادة)؟ الدكتور نيازي الجبيلي يعلن عن عودته من الخارج واستئناف المعاينة في عيادته لمدة شهر حتى 04-10-2022

مبادرة شارل حنا بتأهيل مزار "يوحنا المعمدان" تنقل "كرخا" الى العالمية من بوابة السياحة الدينية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأحد 05 حزيران 2022
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ببركة شفيعها يوحنا المعمدان وبإعادة توسيع وتأهيل مزاره بمبادرة من ابن البلدة شارل حنا، تطرق بلدة كرخا الجزينية باب العالمية من جديد ، هذه المرة من بوابة السياحة الدينية، بعدما حمل حنا الأب ( القنصل الراحل إبراهيم حنا ) كرخا وأرزة لبنان الى اميركا ورفع اسمه وعلمه عالياً من خلال تأسيس امبراطورية اقتصادية وتجارية تحمل الأرزة اللبنانية عرفت العالم على المائدة اللبنانية وجودة واتقان عمل اللبناني وتراثه عاداته . وها هي كرخا ومعها لبنان كله اليوم يشهدون على انجاز جديد لعائلة القنصل حنا ، مع شارل الإبن الذي على خطى إبراهيم الأب ، يحمل لبنان في قلبه وعقله ووجدانه ويعتز بالانتماء لأرض الاباء والاجداد .
فبرعاية بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي وبدعوة من راعي ابرشية صيدا ودير القمر المطران ايلي بشارة حداد وابن البلدة شارل إبراهيم حنا وأبناء رعية كرخا ، احتفلت الأبرشية وبلدة كرخا في قضاء جزين بتدشين مزار مار يوحنا المعمدان في البلدة ( يعود تاريخه الى العام 1706 ) بعد إعادة توسيعه وتأهيله بمبادرة من السيد شارل حنا ، وذلك بقداس أقيم في باحة المزار وترأسه المطران الحداد ممثلاً البطريرك العبسي بمشاركة البطريرك السابق للروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام ، وممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مطران صيدا ودير القمر للموارنة مارون العمار وممثل متروبوليت صور وصيدا ومرجعيون للروم الأرثوذكس المطران الياس كفوري الأب إبراهيم سعد ولفيف من المطارنة والآباء الروحيين .
الحضور
وتقدم حضور الإحتفال والقداس "ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير العدل القاضي هنري خوري ، ممثل رئيسي مجلس النواب الأستاذ نبيه بري وحكومة تصريف الأعمال الأستاذ نجيب ميقاتي النائب ميشال موسى ، ممثل قائد الجيش العميد الركن روجيه حلو ، والنواب " علي عسيران، غادة أيوب ، سعيد الأسمر ، شربل مسعد وعبد الرحمن البزري " ، ممثل الوزير وليد نصار حبيب فارس ، ممثل الوزير  هيكتور حجار ميشال حجار ، ممثل النائب أسامة سعد الدكتور عبد القادر البساط ، وعدد من النواب السابقين وممثل السيدة بهية الحريري الدكتور ناصر حمود ، وممثل امين عام تيار المستقبل احمد الحريري رمزي مرجان ، وممثلون عن احزاب وقوى سياسية لبنانية ومدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا وممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم رئيس مكتب المعلومات العميد يوسف مدور ، وممثل عن المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ، وقادة أجهزة أمنية وعسكرية وقضاة ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد وعدد كبير من رؤساء بلديات ومخاتير بلدات وقرى جزين وفاعليات اقتصادية واجتماعية وأهلية وحشد من أبناء كرخا والجوار .
وكان في استقبالهم :شارل حنا وعقيلته تانيا ونجلاهما إبراهيم وتالين، ورئيس بلدية كرخا جان نخلة وكاهن الرعية الأب وليد الديك ( المشرف على المزار ) والمختار أنور نصورة ( منفذ مشروع تأهيل المزار ) ولجنة الوقف ووسام حنا .
إزاحة الستارة
بداية قام المطران الحداد بمباركة المكان ومن ثم إزاحة الستارة عن اللوحة التذكارية للمزار بمشاركة السيد شارل حنا ، وبعد رش مواقع المزار بالمياه المقدسة على وقع ترانيم طروبارية القديس يوحنا ، استهل القداس بتقديس المذبح وبوضع ذخيرة القديس يوحنا على المذبح .
الرقيم البطريركي
ومن ثم تلى كاهن رعية كرخا الأب وليد الديك الرقيم البطريركي الموجه من البطريرك العبسي الى المحتفلين وجاء فيه "بفرح وسرور غامرين نجتمع اليوم للصلاة سائلين الله ان يطلع من السماء ويمد يمينه العلية ويبارك هذا المزار والذين تعبوا وسهروا على توسيعه وتجهيزه ليلبس حلته البهية الحالية . ان حياتنا الروحية ما هي الا رحلة حج نسير فيها من هذه الأرض حيث زرعنا الله ودعانا لنحولها الى فردوس ارضي نحو الملكوت السماوي الذي فتح لنا ابوابه السيد يسوع المسيح بتجسده وحضوره على هذه الأرض . وهو أيضا علمنا المواظبة على الصلاة وعدم اهمال الخلوات الروحية ان كان في صلاته على الجبل ام في البحيرة ام في بستان الزيتون . "
واضاف " بإسم بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك وباسمنا الشخصي نهنىء اخانا صاحب السيادة المطران ايلي بشارة حداد رئيس أساقفة صيدا ودير القمر على انهاء الأعمال في مزار مار يوحنا المعمدان في بلدة كرخا المحبوبة بمبادرة وعلى همة ابننا المحسن الكبير السيد شارل إبراهيم حنا الذي أراد توسيع هذا المزار المقدس ليستقبل اكبر عدد من الحجاج والراغبين في الصلاة وتقديم العبادة لله تعالى في احضان الطبيعة في جنوب لبنان ضمن جو عائلي هادئ كما أراد ان ينشىء فيه مركزا مخصصا ومجهزا لاستقبال ورعاية المسنين .. نسال الله تعالى ان يبارك اعمال اخينا سيادة المطران ايلي بشارة التي يقوم بها من اجل خلاص النفوس في ابرشيته وان يبارك اعمال ابننا السيد شارل حنا الذي يحب بهاء بيت الله وان يعوضه بدل الواحد ثلاثين وستين ومائة، وان يمنح كنيسته أبناء غيورين على الايمان المسيحي وعلى نشر جيله والعيش بحسب وصاياه ".
المطران حداد
وألقى المطران حداد كلمة استهلها بنقل تحيات وبركة راعي الاحتفال البطريرك العبسي الذي تغيب قسرا بسبب وفاة والدته في اميركا . وقال" هلموا معي الى لبنان والى جنوب لبنان تحديدا . هنا في مزار مار يوحنا المعمدان في كرخا هذه القرية الآمنة المؤمنة مع أهلها الطيبين المعطاءين . تعالوا لنصلي ولنتمتع بالطبيعة الخلابة تعالوا الى لبنان القداسة والقديسين ..نلتقي اليوم يا احبة لتدشين مزار مار يوحنا المعمدان في كرخا بحلته الجديدة وكم لهذا القديس من نعم اكتسبناها بالقربى منه والتشبه به وطلب شفاعته .. المسيحيون والمسلمون يكرمون قديسنا يوحنا او يحيى فهو للجميع ككل قديس يتخطى الحواجز البشرية الصغيرة ".
واضاف" مزار مار يوحنا في كرخا جذب اليه الجميع لكن واحدا كان انجذابه زلزالاً طور المعالم وفتح الآفاق ليحلم كل مؤمن بأنه قادر ان يصبح قديسا . انه ابن كرخا انه شارل إبراهيم حنا . سار شارل على خطى والده القنصل إبراهيم حنا رحمه الله الذي احب المعمدان وكرخا ولبنان . واكمل الرسالة حتى جدد كنيسة بلدته وامست جوهرة في الأبرشية ، واليوم مزار بلدته ليمسي لؤلؤة في الأبرشية دونما أي تاثير على عتقه ورائحة بخوره وقطرات مياهه الموسمية العجائبية ، التي وبعد توقف انسيابها لثلاث سنين عادت البارحة لتعطي علامات الحياة من جديد في مغارة المزار . انها هدية المناسبة وعلامة من السماء على قدسية الموقع". .
وتابع المطران حداد " القديس يوحنا راض عنك بامتياز يا اخي شارل العاشق لكرخا ومزارها. ذهبت الى اميركا لتبني امبراطورية تحاكي الحضارات كما وصفك الإعلام سواء في اميركا وكندا او في لبنان . مثال للشاب اللبناني بلغت القمة بايمانك وارادتك حتى غدت شركتك " سيدرز فودز " تضاهي اكبر الشركات في اميركا . انك يا اخي شارل مع امثالك المستقبل الواعد للبنان . حملت الأرزة في قلبك وعقلك حتى كرست لوطنك ولجيشه والفقراء من كل الطوائف مسيحيين ومسلمين عناوين الاخاء بكرامة واتقان . ارزتك لمعت في الجيش اللبناني اذ تعتبر نفسك جندياً مجهولا في صفوفه من دون لباس عسكري وسلاح حربي بل سلاحك العطاء والكرم ."
وقال" هذا الكبير من لبنان ، انه من كرخا ومن مزار مار يوحنا وكنيسة يوحنا الحبيب . فما ادراك كم يحب هذا الكبير كنيسته وبلدته ويسهر عليهما . فتهللي يا كرخا واسهري على أولادك ليخرج من كل بيت شارل آخر لتعم هذه الظاهرة لبنان . فلو احببنا كلنا لبنان كما يحبه شارل لما سقط لبنان . لقد آمن شارل بالعمل ضمن فريق لترميم ، لا بل لبناء المزار . فعندما اسر اليّ الخبر قال " كنت بشكل دائم احلم كيف اجعل بلدتي بلدة نموذجية وان يفتخر كل كرخاوي بانتمائه الى كرخا . فاعتمدت على فريق عمل مخلص مكون مني ومن لجنة الوقف والمجلس البلدي والاختياري نعمل يدا واحدة وقلبا واحدا وكان ما كان . اليوم ينتهي القسم الأول من المخطط الكبير . والأقسام التالية قريبا بعون الله ".

واضاف " لم تكن كرخا وحدها هدف شارل . بل في كل قضية إنسانية كانت له يد الخير . فبعد انفجار بيروت وفي ازمة لبنان المالية وفقدان المواد الأساسية والأدوية خاصة كان له موقف اخوي مشرف . سمعته مرة يقول " ان العطاء ليس أن يشتري الانسان يختاً كبيراً له او عددا من المنازل بل الشجاعة عند أي انسان يملك مالا كثيرا هي بالعطاء من اجل فرحة الآخرين ، هذا هو مفهوم الشجاعة لدي . وانا اتحدى الأشخاص الأغنياء ان يمدوا ايديهم الى جيوبهم ويشعروا مع الفقراء ويقدموا لهم المساعدة ". ثم اردف في لقاء صحافي " يمكن للإنسان ان يعيش غنيا لكن لا احد يموت غنيا الا اذا كان تاريخه حافلاً بالعطاءات للناس المحتاجين".
وتابع المطران حداد " لا بد في يومنا هذا ان نصلي من اجل وطننا الجريح لبنان . هذا اليوم صنعه الرب كي نعيد الفرح من باب الإيمان . لقد أضاءت الانتخابات النيابية شمعة في عتمة الوطن لكن الوطن بحاجة الى اكثر من شمعة . ندعو العناصر الجديدة في المجلس النيابي ويحضر بيننا عدد منهم ، ان يشعلوا في اجوائنا ديناميكية جديدة وان يضعوا في قلوبنا بعض النور والسلام . اياكم والذوبان في بحر سئمناه . لبنان ينتظركم وممنوع الفشل .اتكلوا على الله وليكن المعمدان وسائر القديسين والأنبياء خير من يلهمكم في قراراتكم ومواقفكم . تعالوا الى برهة سلام .. فلا ننتظر السلام ممن صنعوا الحرب وعلمونا ان نتقاتل . هؤلاء ينقصهم سلام القلب لأنهم دوما قلقون . لا نريد لبنان القلق والحزين والفاسد . نريد لبنان الكتاب المقدس تماما كما نعيشه في هذه اللحظات المقدسة في مزار مار يوحنا المعمدان ".
وأعلن حداد أنه بالتعاون مع "مؤسسة على خطى المسيح في الجنوب " سيتم العمل من اجل رفع مزار مار يوحنا المعمدان في كرخا على خارطة السياحة الدينية العالمية كما جرى بالنسبة لمقام سيدة المنطرة في مغدوشة عام 2016 .

وجدد حداد الشكر لـ" صاحب المبادرة شارل حنا وعائلته وفريق العمل: كاهن الرعية الأب وليد الديك المشرف على المزار ، رئيس البلدية  جان نخلة ومختار كرخا أنور نصورة منفذ المشروع ، وجميع العاملين في الوقف والهندسة والتنفيذ".
بعد ذلك قدم المطران حداد الى حنا درع القديس نيقولاوس التكريمي اكراما لعطاءاته الجلى في سبيل كرخا والكنيسة ولبنان .
وبعد انتهاء القداس والمناولة ، جال الحضور في ارجاء المزار مطلعين على اقسامه والمواقع التي تم توسيعها وتأهيلها فيه وتلى ذلك زياح من ساحة المزار جرى خلاله نقل ذخيرة القديس يوحنا لإيداعها في" الكابيلا".
وكان سبق بدء الاحتفال توافد الشخصيات والوفود من جزين وصيدا ومناطق عدة الى المزار عبر الطريق المؤدية اليه والتي قام شارل حنا بإعادة تأهيلها بما يليق بهذا الموقع المقدس وحدث تدشينه ، فيما رفعت على طول الطريق من مدخل كرخا الى المزار لافتات مهنئة ومباركة ومنوهة بهذا الإنجاز .
المصدر| رأفت نعيم - مستقبل ويب
الرابط| https://tinyurl.com/yckkfj3c

Posted by ‎صيدا سيتي Saida City‎ on Sunday, 5 June 2022
الرجاء الضغط على لوغو الفايسبوك لمشاهدة جميع الصور أعلاه

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 948088238
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة