صيدا سيتي

قطع الطريق العام في الهلالية شرق صيدا بمستوعبات النفايات أسامة سعد من بين صفوف المعتصمين في صيدا: على الحكومة أن تعي الدرس اعتصام .. اعلام وأغاني وطنية عند مستديرة إيليا أبو مرعي يدعو الحكومة الى الاستقالة.. ومحاسبة المسؤولين الفاسدين - 19 صورة 4 جرحى في إشكال بين ​القوى الامنية​ والمتظاهرين في بلدة ​الغازية استمرار قطع الطرقات في صيدا تتوقف الدروس في ثانوية الفرقان يوم غد السبت فيما تستمر الخدمات الإدارية اقفال المدارس الرسمية والخاصة والجامعات يوم غد السبت الحريري أعطى مهلة 72 ساعة: سيكون لنا بعد ذلك كلام آخر قطع الطريق امام القصر البلدي في جزين بالاتجاهين قطع الطريق عند مستديرة مرجان في صيدا تقوم فرق الإسعاف في الجمعية الطبية الاسلامية بإسعاف عدّة حالات ميدانياً عند مستديرة ايليا - صورتان إسعاف احد المواطنين تعرّض للحريق نتجية إشعال الإطارات عند مستديرة ايليا تعرّض احد الاشخاص للإختناق نتيجة الدخان المتصاعد في مدينة صيدا عند دوار ايليا - صورتان صيدا.. قطع شارع رياض الصلح وطريق سينيق بالإطارات المشتعلة جهاز الدفاع المدني - صيدا: لفتح الطرقات المغلقة أمام سيارات الإسعاف عند مرورها مدارس الإيمان في صيدا تعطل يوم غد السبت بسبب الأوضاع الراهنة يتوجّه المتظاهرون في هذه الأثناء من ​ساحة رياض الصلح​ إلى ​ساحة الشهداء​.. للانطلاق إلى ​بعبدا​. تقاطع إيليا تتحول الى ساحة ​اعتصام​ مفتوح إقامة صلاة الجمعة على اوتوستراد الجية وتنديد بسياسة الضرائب

مخيمات لبنان: المصالحة الفتحاوية المعلقة ومواجهة داعش

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 26 تشرين ثاني 2015 - [ عدد المشاهدة: 1151 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
مخيمات لبنان: المصالحة الفتحاوية المعلقة ومواجهة داعش

المصدر: آمال خليل - موقع جريدة الأخبار

روّج أنصار القيادي الفتحاوي المفصول من الحركة محمد دحلان، خلال زيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لمصر أخيراً، عن لقاء سيجمع بين الخصمين في القاهرة بعد رضوخ «أبو مازن» لضغوط الامارات ومصر والسعودية لعقد اللقاء. وساهم في نشر هذه الاشاعات وصول «أبو فادي» الى القاهرة في اليوم نفسه الذي كان فيه عباس في مصر.
مصادر رام الله تنفي كل هذه «الرواية»، وتؤكد أن رفض عباس مصالحة دحلان واصراره على المثول امام القضاء الفلسطيني، دفعا انصار الأخير الى نشر خبر عن ذبحة قلبية أصابت «أبو مازن» لتبرير عدم عقد اللقاء.
هذه الاجواء وسعي المقربين من دحلان الى التأكيد على أن المصالحة قريبة بين الخصمين انعكست على خطابات الفتحاويين المقربين منه في لبنان. وقد شدّد هؤلاء، في الفترة الماضية، على الدعوة الى توحيد الحركة، وخصوصاً إبان الحديث عن نية عباس عقد المؤتمر السابع لفتح. فبحسب مصادر فتحاوية، «يعلم دحلان بأن مخيمات لبنان هي ساحته الاخيرة لكسب مؤيدين له وخصوصاً بعد خسارته في انتخابات الاقاليم في غزة، وعدم وجود انصار له في الضفة الغربية. لذلك سعى للظهور بمظهر الخائف على فتح بهدف جذب اصوات ابناء الحركة في اي انتخابات في المؤتمر المقبل».

وهذا ربما ما يفسر أن الإحتفالات التي أقامها «التيار الاصلاحي»، في سبعة مخيمات في وقت واحد في ذكرى وفاة الرئيس ياسر عرفات قبل أسبوعين، لم تسجل اي انتقاد للسفير الفلسطيني في بيروت اشرف دبور او للسلطة الفلسطينية في كلمة «قائد التيار» العميد محمود عيسى «اللينو» التي بثت عبر الشاشات مباشرة على الهواء من عين الحلوة.

بالنسبة لـ «اللينو»، القائد السابق للكفاح المسلح، فهو يرى أن بت المصالحة التي إن حصلت، لن يكون قبل عام كامل. ولا يخفي، كالعادة، عدم ثقته بنية فتح الجدية في مواجهة الجماعات المتشددة في عين الحلوة. لذلك يرى أنه «لا يمكن الإنتظار فيما حركات تجنيد داعش وأخواتها في صفوف المراهقين والشبان من أبناء المخيمات تتزايد». فيما تشهد قوات الأمن الوطني نزفاً لعناصرها، اذ غادر أكثر من 430 عنصراً من هؤلاء إلى أوروبا، كما هاجر 13 شاباً من بين 65 تخرجوا من دورة التدريب العسكرية الأخيرة التي نظمتها قيادة القوات في الرشيدية. ولا يخفي «اللينو» أنه يترقب الجولة الجديدة من الإشتباكات في عين الحلوة مع بقايا «فتح الإسلام» و»جند الشام». فمنذ الإشتباك الأخير نهاية آب الماضي، يحظى هؤلاء بفرصة مناسبة لإعادة التموضع والتسلح والتجنيد. فيما التدريب العسكري متواصل يومياً في بستان الطيار.
آخر التقارير الأمنية الفلسطينية تشير إلى أن المعابر الشرعية وغير الشرعية لا تزال تؤمن دخولاً آمناً لقياديين وعناصر من «داعش» من خارج المخيم، ولا سيما من السعوديين والسوريين. وتلمح التقارير إلى مخططات يجري إعدادها ترتكز على استخدام عناصر من أبناء المخيمات في عمليات إرهابية جديدة، في محاولة جديدة لبث الفتنة بين الفلسطينيين واللبنانيين. وتشير المعلومات إلى دخول مخيم البرج الشمالي في صور على «جدول أعمال داعش»، لافتة الى خلية من أبناء المخيم مرتبطة مباشرة بغرفة عمليات داعشية خارجه، يرأسها شابان كانا قد تواريا عن الأنظار لنحو شهرين لدى الإسلامي هيثم الشعبي في حي الطوارئ. بعد انكشاف أمرهما وضبط رسائل وشعارات على هاتفيهما تدعو إلى العمليات الجهادية الإنتحارية وقتال الروافض، علقا حركتهما ثم استأنفاها قبل نحو خمسة أشهر.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915278757
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة