صيدا سيتي

جريحان بسقوط شجرة عليهما في صيدا صيدا مدينة الحُقوقيين فوضى الأسعار تتحوّل كارثة معيشية... ودعوات إلى إسقاط سلطة العجز والفساد جلسات "بسري" توصي بضمّ "المهندسين" والمجتمع المدني الى اللجنة المنارة المقاصدية في صيدا لن تنطفئ الخط الساخن 1741 لتلقي شكاوى العاملات في الخدمة المنزلية على مدار الساعة توعية في صيدا عن الادمان على المواد الكحولية والمخدرة وكيفية الوقاية سكان المية ومية - حي كفرشوبا يتقدمون بالشكر إلى الحاج سامر دهشة بهية الحريري تتشاور وبلديات “اتحاد صيدا - الزهراني” بشؤون حياتية وتحديات مواكبة عودة الحياة والتعايش مع كورونا كمال حسن قيم في ذمة الله "الإيمان" تخرج طلاب المرحلة المتوسطة تخرجاً وقائياً اعتصام لاهالي موقوفي عبرا في الطريق الجديدة رفضا لقانون العفو العام المطروح مواقف هامة لرئيس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا المهندس يوسف النقيب حول أوضاع مدارس المقاصد‎ نجوى عمر الديماسي (أرملة أحمد الميناوي) في ذمة الله الحاجة زينب صلاح الدين السبع أعين (سهام) في ذمة الله للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا ثانوية القلعة تعلن عن بدء التسجيل للطلاب الجدد للإيجار شقتان مفروشتان في عبرا بجانب الجامعة اليسوعية والشرحبيل بجانب مدرسة الحسام للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل بناية الفوار للشقق المفروشة مع مطل على البحر والجبل

نبيل السعودي: قدر أمة بأكملها

أقلام صيداوية - السبت 31 تشرين أول 2015 - [ عدد المشاهدة: 1085 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: بقلم نبيل السعودي

ان قطار الحل لإنهاء الحرب الأهلية في لبنان، كان قد انطلق من لوزان في سويسرا وحط رحاله في الطائف في السعودية، حيث سميَ الإتفاق بإسمه لاحقاً. والدستور الجديد الذي لم ينفذ منه سوى بند وقف الحرب، أبقى على عوامل تجدّدها، من خلال عدم تنفيذ أهم بنوده وهو الغاء الطائفية السياسية وقانون النسبيّة في الإنتخابات، وهذا ما أوصلنا الى ما نحن عليه هذا اليوم والآتي أعظم.

ومن ليالي سوريا في فيينا، ربما تكون بداية جديَة لقطار الحل في سوريا، بعد خمس سنوات من الحرب الكونية المدمرة، وذلك لقناعة الأطراف العربية والإقليمية والدولية بضرورة الجلوس للبحث، ولو بسقوف عالية لكل طرف، ولكن مجرد الموافقة على الجلوس الى طاولة الحوار بين الأميركي السعودي والتركي من جهة، والروسي والإيراني من جهة ثانية، إن دل على شيء فإنه يدل على أن الجميع قد أدركوا أن الطريق مسدود في حسم الصراع عسكرياً. وهنا يبدأ الكباش، وبارومتر المفاوضات يرتفع وينخفض حسب نتائج المعارك على الأرض. وكل طرف سيبدأ بتجميع نقاط القوة لديه لتحسين شروط التفاوض. لذلك من المحتمل أن الساحة السورية ستشهد موجات عنف كثيرة وكبيرة على كافة المحاور، من درعا حتى حلب مروراً بالعاصمة دمشق طبعاً، لإنجاز تقدم يسمح لهذا الفريق أو ذاك بفرض شروطه. وموافقة الفريق الأميركي على الحوار وبوجود الإيراني ومع بقاء الرئيس الأسد في مرحلة إنتقالية، أي التفاوض معه، لم تتم إلا بعد أن استفاق الدب الروسي من سباته، وبدأ بالضربات الجوية الجدّية والعنيفة، (وليس كما يفعل الأميركي مع داعش)، أقنع الجميع بضرورة المفاوضات. أما وقد بدأ التفاوض بمراحله الأولى، فإن على الأطراف السورية، والسورية تحديداً، نظام ومعارضة وطنية إن وجدت، أخذ العبر من الحرب اللبنانية المدمّرة للبلد، والتي انتهت بتوافق المصالح الدولية مع الأقليمية والعربية وأنجزت إتفاق الطائف. والمسار السوري سيصل حتما الى " اتفاق طائف " من نوع جديد، سيما  وأن الحديث عن المراحل الإنتقالية، والمدة الزمنية لها، بدأت بطرح الستة أشهر ووصلت الى ثمانية عشر شهراً وربما تمتد حتى نهاية العهد.

وبإنتظار ولادة " الطائف السوري " يبقى الوضع اللبناني على حاله مع وجود طبقة سياسية تابعة بأكملها لمحاور عربية وإقليمية (كلن يعني كلن) وموازين قوى قائمة على التجييش الطائفي والمذهبي بعيداً عن المواطنة والمواقف السياسية الوطنية الجدّية لرجالات دولة، نتيجة اعتماد قوانين انتخابات مفصّلة على قياس زعماء الطوائف ومحادلهم المدمّرة.

من هنا، ورغم الحديث عن توافق على بعض القضايا الداخلية بما يسمّى بتشريع الضرورة، يبقى الحل الوحيد والأوحد للوضع اللبناني هو إقرار قانون انتخابات على اساس النسبية مع الدائرة الواحدة أو المحافظات كما نص عليه الدستور. فرجاءً طبقوا الدستور، عفواً، لا ليس رجاءً، بل من واجبكم تطبيق الدستور. فما أحوجنا اليوم إلى رجال دولة  بدلاً من رجال طوائف الدولة.

وأخيراً وليس أخراً، الشعبين السوري واللبناني شعب واحد في دولتين كما يشاع ويقال، أما المقولة الأصح هي انه قدر واحد لشعبين، لا بل لأمة بأكملها.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934432303
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة