صيدا سيتي

مصدر مقرّب من بهاء الحريري: لا للفدراليّة "أمل" على "خطّ الوساطة" مجددا... لتفعيل "هيئة العمل المشترك الفلسطيني" في لبنان إخماد حريق برادي خارجي داخل شرفات منزلين في مشروع الحاج اسماعيل في الاسماعيلية حجازي لخدمة الردياتورات والرزفورات: تصلح وتركيب وتنظيف مع فلاشينغ لجميع أنواع السيارات أطماع الشركات تقلّص المعروض: لا أزمة بنزين حرب المالكين والمستأجرين: الأسوأ لم يأت بعد معالجات «عالقطعة» للأقساط... و«كارتيل» المدارس يحيّد الموازنات "إزرع في صيدا" مبادرة شبابية لمواجهة الجوع... ومشروع "نأكل ممّا نزرع" في الشرحبيل جريحان في انقلاب سيارة على طريق صيدا جزين بلدية الصرفند: سنحاكم المحطات التي تقفل ولديها مخزون محروقات بحجة الإحتكار تجمع الشركات المستوردة للنفط: سنوزع البنزين والمازوت على المحطات كالمعتاد بدءًا من الغد تكثيف الإجراءات على طول الشاطئ والمسبح الشعبيّ في صيدا والبلدية تُنبِّه (صور) نقابة المحررين تنعى الزميل غسان حبال إخماد حريق هشير خلف ثكنة زغيب إخماد حريق بستان زيتون في مجدليون وزارة الصحة: 29 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة الإعلامي غسان أنيس الحبال في ذمة الله غسان حبال .. لن أقول وداعاً! أجمل وأروع تشكيلة صيف 2020 عند محل ليمار وأسعارنا أرخص من غيرنا للإيجار شقة روف طابق ثاني علوي في مجدليون - قرب ثانوية الجنان

نعيم عباس: أنا مفخّخ سيارات لا مفجّرها .. لن أحاكَم ومجيئي إلى المحكمة كزدورة 

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 31 تشرين أول 2015 - [ عدد المشاهدة: 1539 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
نعيم عباس: أنا مفخّخ سيارات لا مفجّرها .. لن أحاكَم ومجيئي إلى المحكمة كزدورة 

المصدر: رضوان مرتضى - موقع جريدة الأخبار

كلاعب كرة قدمٍ أحرز هدفاً، دخل المتّهم الفلسطيني نعيم محمود المشهور بـ «نعيم عباس» قاعة المحكمة العسكرية. رفع يديه متبسِّماً ثم علّق: «شو مبيّن ما في حدا غيري.. أنا وحدي رح اتحاكَم؟!». سأله رئيس المحكمة العسكرية العميد خليل ابراهيم عن محاميه طارق شندب، فردّ: «علمي علمك وين هوّي»، علماً أن المحامي المذكور كان حاضراً في الجلسة التي سبقتها قبل أن يُغادر. عاود ابراهيم سؤال الموقوف الماثل أمامه: «هل اتفقتما على تعطيل الجلسة باستمرار؟»، لكنّ الأخير نفى قائلاً: «طالما أنا بالريحانية، لا بديل عنه.

ولا أُريد أن أحاكم طالما أنا في سجن الريحانية». «ماذا تعني بذلك.. أنت تعرقل العدالة؟» بهذه العبارة بادره ابراهيم، فأجابه عباس: «هوي مش عم يجي، وأنا مبسوط. أنا كل ما إجي لهون بنبسط. بكزدر بعيد عن الريحانية. بغيّر جو وبشوف هالشباب الطيبة هون»، مشيراً بيده إلى عناصر الشرطة العسكرية الذين يحيطون به في القاعة. عاود العميد سرد الدعاوى المقامة ضدّه، فردّ معترضاً: «ما قلت إني فجّرت سيارات ولا مرّة. قلت مفخّخ سيارات. بتفرق. وقلت إنو أبو محمد طه الرقم واحد بالتفخيخ». هنا انفعل رئيس المحكمة بوجهه مكرّراً: «هناك ملفات معك فيها موقوفون آخرون. أنت تظلمهم بمماطلتك. أنت تعرقل العدالة. ستجري محاكمتك بالقوة»، ثم أعلن العميد ابراهيم إرجاء الجلسة ثمانية أشهر إلى الأول من شهر تموز.

هنا حاول عبّاس مقاطعة رئيس المحكمة مكرّراً: «حضرة القاضي اسمعني»، فردّ خليل: «لا أُريد أن أسمعك. أخرجوه». وتجدر الإشارة إلى أنّ جلسة المحاكمة أمس التي مَثَل فيها عباس كانت على خلفية دعوى تفجير سيارة مفخخة بتاريخ ٢٤ حزيران عام ٢٠٠٧، التي استهدفت الكتيبة الإسبانية بمحلة الدردارة قرب بلدة الخيام، ما أدى إلى قتل وجرح عناصرها، فضلاً عن أنّه يُحاكم بدعاوى أخرى من ملف أحداث عبرا إلى ملف نقل سيارات مفخخة وتفخيخ سيارات، ومنها تلك التي انفجرت في الضاحية الجنوبية قبل نحو عامين.
جلسة عباس التي انعقدت مع ٥٥ جلسة أُخرى كانت الأبرز في المحكمة العسكرية أمس.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931819833
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة