صيدا سيتي

إقفال مالية صيدا اثر اصابة موظفة بكورونا المربية الفاضلة الحاجة فريال محمود البساط (أرملة سمير الحوراني) في ذمة الله اغلاق محكمة صيدا الشرعية بعد اصابة رئيسها وموظف بكورونا بهية الحريري تابعت أوضاع مزارعي القمح والحبوب مع وفد من نقابتهم سوسان تابع تنظيم اجراءات نقل ودفن موتى كورونا و"الانقاذ الشعبي" سلم "الأوقاف" بدلات واقية من الفيروس مطلوب موظفين للعمل في شركة في الجية من طلاب المهني أو الجامعي المتخرجين حديثاً مطلوب موظف باركينغ + موظف صالة + أمين صندوق لشركة تجارية في صيدا مطلوب موظف باركينغ + موظف صالة + أمين صندوق لشركة تجارية في صيدا محمد السيد بالوكالة عن أبو شقرا: موكلي لا يقوم بأي احتكار وتهريب ولا يخزن النفط قوننة الـ 1515... هفوة أم مؤامرة؟ «مهرجان أيام فلسطين الثقافيّة»: تحضّروا للدورة الثالثة التعليم من بُعد: خارطة طريق على سبيل نجاة إضراب مفتوح لأصحاب محلات الفروج بمخيم عين الحلوة احتجاجا على ارتفاع الأسعار الإطارات... جميلة عندما تُزرع وقبيحة عندما تُحرق أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 21 تشرين الأول 2020 إصابة واحدة نتيجة حادث سير في منطقة مجدليون الشهاب: كيف نتعهد صداقتنا؟ البزري: لبنان قارب مرحلة الخطر لأن عدد اصابات كورونا بالنسبة لعدد السكان مرتفع جدا "العفو العام" ... صفحة وطويت: سعد الحريري يطلق مقاربة جديدة... يبنى عليها الكثير سيارة اسعاف مخصصة لحالات "الكورونا" من مؤسسة الحريري لأوقاف صيدا

عين الحلوة: تداعيات شبكة داعش

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الإثنين 26 تشرين أول 2015 - [ عدد المشاهدة: 1661 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: محمد صالح - موقع جريدة السفير

لم يعد بمقدور القوى السياسية وقيادات الفصائل والاجهزة الفلسطينية والقوة الامنية المشتركة الناشطة في مخيّم الحلوة الإنكار أن تنظيم «داعش» بات متواجداً في أكبر مخيّمات الشتات.
هذه القوى والأجهزة التي ذهلت من المعلومات المسرّبة عن التحقيقات مع الأمير الشرعي لـ «داعش» في المخيّم ومخطّط اغتيال أمين عام «التنظيم الشعبي الناصري» والمسؤول الفلسطيني العميد محمود عبد الحميد عيسى «اللينو» واستهداف مراكز عسكريّة ودور عبادة، تولّدت لديها قناعة أنّه لولا يقظة الأجهزة الأمنية اللبنانية لكانت صيدا قد دخلت في نفق فتنوي.
وتذكّر مصادر فلسطينية معنيّة بتجاهل القوى الفلسطينيّة للحقائق التي واجهتها بها الأجهزة الامنية اللبنانية، إن كان بما يتعلّق بوجود أحمد الأسير ومعه فضل شاكر، أو انتقال شادي المولوي إلى المخيّم وحتى نعيم عباس، مؤكّدةً أنّ «ما كان يُعدّ لصيدا هو مخطّط جهنميّ يرمي لإشعال فتنة لبنانية - فلسطينية بين صيدا وعين الحلوة، نظراً للحيثيّة الشعبية والسياسية والرمزية التي يحظى بها سعد على مستوى لبنان».
السؤال الافتراضي الأبرز عند المعنيين: «كيف سيكون الوضع لو تمكّنت هذه الشبكة من اغتيال سعد او تفجير حسينية في صيدا أو من استهداف انتحاري للجيش، ثم إعلان داعش من عين الحلوة مسؤوليتها؟ وهل سيبقى حزب الله بمنأى عن تلك الفتنة إذا اعلنت داعش من المخيم عن تبنيها لاغتيال حليف الحزب في عاصمة الجنوب؟ اليس في الامر توريطا لحزب الله؟ وماذا عن طبيعة ردّ الجيش اللبناني بعد استهداف مقراته وحواجزه؟».
يخلص هؤلاء إلى أنّ المخطّط كان ينوي تحويل عين الحلوة إلى مخيم نهر البارد ثانٍ، ليلفتوا الانتباه إلى أنّ «المسؤولية باتت مضاعفة للغاية على كل القوى الفلسطينية الاسلامية والوطنية وتحديداً على حركة فتح وعصبة الانصار وحماس والحركة الاسلامية المجاهدة والجهاد الاسلامي... وعلى كل فصيل يملك اجندة فلسطينية تتعلق بحق العودة وبقضية اللاجئين وبفلسطين. لأنّ الأمر إذا ترك على غاربه، فسيتحول المخيم الى امارة سلفية متشددة وتصبح كل تلك القوى اما أسيرة وإمّا نازحة تبحث عن ملجأ جديد، وضاع المخيم وأهله».
إلى ذلك لا تزال الوفود السياسية والحزبية والشعبية تتوافد إلى مكتب الدكتور أسامة سعد في صيدا لتهنئته بينما واصل تلقي الاتصالات من نواب وسياسيين.
وإذ رأت مصادر في «التنظيم الشعبي الناصري» أنّ «الجماعات الظلامية الإرهابية ترمي إلى توجيه ضربة لهذا الدور الوطني التوحيدي المقاوم والعامل من أجل حفظ الأمن والاستقرار والسلم الأهلي»، أشار مجلس بلدية صيدا، في بيان، إلى أنّ «مخطّط اغتيال سعد يهدف إلى إثارة الفتن وضرب الاستقرار لان سعد رمز وطني من رموز صيدا ولبنان، وأن استهدافه يعني استهداف السلم الأهلي».
أما من جهة «اللينو» فقد رأى أنّ «لا أحد يعلم حدود مخاطر الفتنة التي كان يمكن أن تلحق بالشعبين اللبناني والفلسطيني لو نجحت هذه المجموعة في تنفيذ مخططاتها»، مشددا خلال لقاءاته على «أننا سنبقى سدا منيعا بوجه المجموعات الظلامية التي تسعى لجر المخيمات الفلسطينية الى صراعات لا تمت للقضية الفلسطينية بصلة».
وطالب «اللينو» قيادة الفصائل الفلسطينية مجتمعة «بعدم التراخي والابقاء على الحذر والعمل بجهد اكبر لتحصين المخيمات»، معتبراً أنّ «هناك تراجعا ملحوظا وواضحا واسترخاء من قبل الفصائل عن متابعة مثل هذه الخلايا».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942342815
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة