صيدا سيتي

وقفة لـ" الحركة الاجتماعية في صيدا " تضامناً مع عائلات شهداء 4 آب في ذكراهم الأولى وتأكيد على المطالبة برفع الحصانات والمحاسبة والعدالة أسامة سعد يستقبل وفدا من مجلس إدارة مستشفى صيدا الحكومي: ضرورة قيام وزارة الصحة بواجبها أبو مرعي يروي تفاصيل نجاته وغرق باخرته في انفجار المرفأ صيدا حزينة .. إقفال تام اليوم .. تضمّ صوتها إلى المُطالبين بمعرفة الحقيقة التزام بالحداد الوطني في صيدا الحاجة هلا أبو ظهر ... قيمة وطنية تربوية واجتماعية مُناصرة لقضايا المرأة | بقلم: هيثم زعيتر سرقة سيارة في صيدا الإستغراق الزمني للأصوات وأثره في توجيه المعاني في القرآن الكريم - دراسة مختبرية - الشهاب في ذكرى (إنفجار مرفأ بيروت)؟ كيلاني وحبلي اتفقا على تزويد المدينة ومخيماتها بمادة المازوت .. كل ما صدر على وسائل التواصل لا قيمة له بلدية الغازية تأسف: لا إمكان للاستمرار في تأمين المازوت والاشراف على توزيعه هيئة العمل الفلسطيني المشترك تعقد إجتماعها الدوري: تأمين حصة مخصصة من المازوت للمخيمات يوم الخميس توزع الإصابات خلال ال24 ساعة المنصرمة في قضاء صيدا رَحَلَتْ عاشقة الورد.. رَحَلَتْ زهرة صيدا.. عزام الأحمد على خط معالجة أزمة المازوت في مخيم عين الحلوة وقفة تضامنية أمام بلدية صيدا في ذكرى إنفجار المرفأ وقفة أمام قصر العدل في صيدا بذكرى انفجار المرفأ: نعم للعدالة ورفع الحصانات واستقلالية القضاء البزري: التضامن الحقيقي مع شهداء إنفجار 4 آب هو بكشف الحقيقة ومحاسبة المقصرين للإيجار شقة طابق ثالث مع موقف سيارة في تعمير حارة صيدا | 03861084 للإيجار شقة طابق أول علوي - بناء جديد بالقرب من أوتوستراد الشماع | 03861084

أعياد ميلاد الأطفال من دون “قوالب كيك”.. أسعارها خياليّة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 12 حزيران 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لا تكتمل فرحة الأطفال في عيد ميلادهم إلا بوجود قالب الكيك والحلوى، ومع فورة ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل جنوني لم تسلم الحلويات من ارتفاع أسعارها، فاضطرت الأمهات للجوء إلى الكيك المنزلي لتوفير الكلفة العالية الثمن.

” سعر قالب الحلوى ارتفع من ٧٥ الف ليرة إلى ٣٠٠ ألف ليرة” بحسب ما قاله صاحب معمل لصنع الحلوى لمراسلة “صوت بيروت انترناشونال” سارة شحادة شارحاً أن “سعر لوح الفلين الذي يوضع عليه قالب الحلوى ١٠ دولارات أي ١٣٠ الف ليرة، سعر ٥ كيلو من عجينة السكر ٢٠ دولار، علبة الكريمة ارتفعت من ٩ الاف الى ٤٥ الف ليرة”، لافتاً إلى أن “لا احد سيشتري قالب الحلوى العادي لـ ٨ اشخاص بـ١٤٠ الف ليرة، ما يضطرنا الى بيعه بـ٥٠ الف ليرة اي خفض ربحنا الى حدوده الدنيا”.

وقال آخر “تضاعفت الأسعار، لكن ان حسبنا ان سعر قالب الحلوى في السابق ٣٠ الف ليرة اي ٢٠ دولار، فإن اليوم سعره ٩٠ الف ليرة أي نحو ٨ دولارات”، اما اصحاب المحلات بعضهم اقفل وبعضهم يجد صعوبة في الاستمرار بهذا الوضع، ولفت إلى انه “لا شك ان هناك صعوبة في الاستمرارية، في بداية ازمة الدولار كان اللبنانيون في حالة من صدمة الاسعار، بعدها تأقلموا مع الوضع”.

هذا بالنسبة إلى قالب الحلوى، اما بالنسبة للهدايا فحدث ولا حرج، وبالرغم من كل ذلك سيبقى اللبناني يحتفل بالمناسبات بفرح، متأملاً أن يتركه الزعماء يعيش بكرامة وسلام وان لا ينتظر يومياً بالطوابير ليؤمن قوته اليومي.

المصدر| صوت بيروت انترناشونال | https://tinyurl.com/577adp7s


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927601077
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة