صيدا سيتي

محتجون قطعوا الطريق عند تقاطع إيليا في صيدا سوا كزدورة بصيدا.. لدعم المستشفيات المتضررة بانفجار المرفأ الأونروا: ارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين إلى 942 وتسجيل 23 حالة وفاة الحاجة نجاة إبراهيم فخر الدين (أرملة عبد الكريم باكير) في ذمة الله كفوري يأسف لإعتذار أديب ويأمل استمرار المبادرة الفرنسية أسامة سعد موجهاً التحية لذكرى عبد الناصر: نهج عبد الناصر هو نهج الانحياز للناس والإيمان بالشعب وقدراته نقابة الصيادين تدين التعرض والتجني على مؤسسات الرعاية ومطاع مجذوب وفد من روتاري صيدا و"روتاراكت لبنان" سلّم جهاز تنفس "Respirator " ولوازم طبية وكمامات لمستشفى صيدا الحكومي مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري تستقبل العام الدراسي الجديد بسلسلة تدابير وقائية من فيروس كورونا الحريري استقبلت وفدا من الرابطة الاسلامية لطلبة فلسطين العثور على محفظة بداخلها أوراق ثبوتية باسم محمد أحمد طحيبش كم بلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء اليوم الأحد؟ أحمد محمود المصري (الملقب أبو الشهيد) في ذمة الله MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام

فرصة أحداث عين الحلوة..!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الأربعاء 26 آب 2015 - [ عدد المشاهدة: 1809 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: علي هويدي - كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

في كل جولة إشتباكات عبثية تزداد القناعة بأن لا طريق للوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف المتحاربة إلا لغة الحوار، وهم الذين يعيشون على بقعة جغرافية واحدة لا تزيد عن 2 كيلومتر مربع، يعيش فيها ما يقارب من 120 ألف شخص معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين وأعداد أخرى من اللبنانيين والمهجرين من فلسطينيي سوريا، وهذا بالفعل ما توصلت إليه نتائج الأحداث الأخيرة الأكثر حدة والأكثر خسارة من حيث الممتلكات وترويع الآمنين، والتي استمرت لثلاثة أيام نزح خلالها ما لا يقل عن خمسة آلاف لاجئ عاد الغالبية العظمى منهم إلى المخيم ..!

في دهاليز السياسية والتبريرات ولعبة الإعلام تضيع حقيقة من يتحمل مسؤولية التفجير، فجميع الأطراف تلتقي على تبرير واحد هو حماية قضية اللاجئين وحق العودة والحفاظ على المخيم..، إلا أن الأحداث الأخيرة وشراستها أعطت إشارات خطيرة تدعو إلى التوقف عندها، سواء في البعد السياسي أو الأمني أو الإنساني، فلا شك مع طوال فترة الإشتباك وحدتها كانت ستؤدي في النهاية الى نزوح الغالبية العظمى من الأهالي خوفاً على حياة الأطفال والنساء وكبار السن.. وستؤدي الى المزيد من حالات البعثرة والبحث عن الهجرة في الداخل اللبناني او إلى الخارج وإنهاء حالة المخيم وهذا ما يريده الكيان الصهيوني بتفتيت الكتلة البشرية للاجئين وإبعادها عن الدول المحيطة بفلسطين وشطب حق العودة، كجزء من إعادة ترتيب المنطقة شأنه في ذلك شأن بقية المخيمات التي استُهدفت وهُجِّر أهلها، ناهيك عما سيعانيه اللاجئ من إمتهان للكرامة وفقدان للقيم الإنسانية على أبواب الحرمان وطلب المساعدات والتبرعات.. والتجارب حاضرة أمامنا من فلسطينيي العراق الى فلسطينيي سوريا، وحتى التجارب السابقة للاجئي لبنان إبان الحروب السابقة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي بوجه خاص..!

لم يكن مخيم عين الحلوة أو مخيمات اللاجئين الأخرى إلا محطات على طريق العودة، ولا نريد ولا بأي حال من الأحوال أن تتحول تلك المخيمات إلى محطات على طريق الهجرة، وبأيدٍ فلسطينية، أو تكرار لما حدث في مخيم نهر البارد 2007، أو ما يحدث في مخيمات سوريا لا سيما في مخيم اليرموك. يخطئ من يعتقد بأن الخلاف السياسي ممكن أن يؤدي إلى الإحتكام إلى لغة السلاح بين أبناء الشعب الواحد، فهذه فرصة لتكريس مبدأ أن ليس للأطراف المتحاربة إلا خيار التعايش مع هذه الخلافات على قاعدة نتعاون فيما اتفقنا عليه لا سيما لجهة الثوابت الفلسطينية وحاجات الناس الإجتماعية والإقتصادية وما أكثرها.. ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه، ولا يمكن لأحد أن يلغي أحد، فلا زلنا كشعب فلسطيني في مرحلة التحرر الوطني وهذا يعني بأننا لا زلنا لاجئين طُردنا من ديارنا في فلسطين واحتُلت أرضنا، واغتُصبت مقدساتنا، ومن حقنا إعداد العدة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، على المستوى العسكري والسياسي والثقافي والتربوي والقانوني والإغاثي.. وغيره من وسائل الإعداد التي تتيح للاجئ الفلسطيني من العيش بكرامة والإستعداد للمعركة الكبرى، معركة التحرير العودة..!    

اتفقت جميع الأطراف على التهدئة، وتكللت بزيارة قام فيها سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور لممثل حركة "حماس" في لبنان علي بركة مساء الثلاثاء 25/8/2015 يرافقه وفد رفيع المستوى من حركة "فتح" ومعهم ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أبو عماد الرفاعي مع وفد من الحركة، وممثل عن حركة أمل وبحضور قيادات من حركة "حماس"، حيث أكَّد الجميع على دعم جهود القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية للتهدئة وتحصين الساحة الفلسطينية وحماية المبادرة الفلسطينية الموحدة واتخاذ الدروس والعبر مما حدث.. بقيَ معالجة ذيول الإشتباك والإلتفات لخسائر الناس والتعويض عليها بأسرع وقت، وهذه مسؤولية المتحاربين بالدرجة الأولى.. أما عن جدية الإتفاق والإلتزام، وتنفيذ قرارات القيادة والترجمة على الأرض، فهذا ما ستكشفه الأيام القليلة القادمة..!


دلالات : علي هويدي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940548936
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة