صيدا سيتي

BREAKFAST OFFERS تشكيلة خريف 2019 - 2020 عند لانجري اليمن - 38 صورة BACK TO SCHOOL: ولادكن بأمان معنا 71120001 / 07733117 - VIP BOB "انترأكت - صيدا " وزّع حقائب وقرطاسية على أطفال جمعية "أهلنا" - 26 صورة إصلاح تراويح في مدينة صيدا بالقرب من مدرسة أجيال أوجيرو: توفر هبة لأول منشأة للحوسبة عالية الأداء اصابة مواطنة بجروح بعدما هاجمها كلب شرس كلودين عون روكز تشارك في حفل إطلاق مشروع "تشجيع السلوكيات الحياتية الصحية" في صيدا - 3 صور موقوف قام بعمليات نشل هواتف خلوية توضيح من مجلس الانماء والاعمار: لا تلزيم لقطع الاشجار في بسري شاهد تدريبات قوات الاقتحام العسكرية الروسية أسامة سعد يستقبل وفد الحراك الشعبي الفلسطيني - 4 صور يروجون المخدرات بين طلاب الجامعات فكان لهم مكتب مكافحة المخدرات المركزي بالمرصاد استدعاء إعلامية سعودية لترويجها جهازا خطيرا البزري يُبدي إرتياحه لحل مشكلة تسجيل الطلبة الفلسطينيين في المدارس الرسمية السعودي إستقبل وفدا من نادي الحرية الرياضي في صيدا برئاسة المؤسس السيد محمد الرفاعي اللقيس من صيدا: لتنفيذِ قرار الحكومة بمكافحةِ التهريب.. وحصة الجنوب من "سيدر"وازنة! - 8 صور بعد إجازة العمل أصبح الفلسطيني بحاجة لإجازة لتعليم أولاده اللقيس عقد لقاءا موسعا في غرفة صيدا: القطاع الزراعي يعاني من تحديات ومشاكل نعمل على معالجتها عبر وضع الخطط الاستراتيجية - 8 صور الحريري أعلنت عن حل لتسجيل الطلاب الفلسطينيين في المدارس الرسمية في صيدا: القدامى في مدارسهم والجدد الى 3 مدارس محددة تسمح قدرتها الإستيعابية

لورين القادري: رثاء جدي وأبي‎

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 13 تموز 2015 - [ عدد المشاهدة: 1769 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم لورين رسلان القادري - صيدا سيتي:

مات جدي وهو يبلغ من العمر مئة وأربعة أعوام  عام 1997..واستشهد أبي قبل ذلك بعشرين عاما (1-أيلول 1977) وكنا أنا وأخوتي لا نزال صغارا... وكتبت هذه القصيدة عندما مات جدي نيسان 1997)...

لمّا دعاكَ الله لُبّيَ من دعا

لو شابت الأزمان لا لن ترجعا
يا راحلا مهلا إلى أين السُرى؟

 لكَ وحشةٌ منها الفؤادُ توجّعا
قرآنكم قربَ الأريكةِ صامتٌ

يتلو لها آياتِه مُتضرّعا
وعيونكم فوق الكتاب تعلّقت

 وتقطّرتْ منها الحروفُ فأدمعا
لو عشتَ قرنًا اّخرا ما أٌشبعتْ

منكَ العيونُ ولا الضمير تشبَعا
جدي... ترابك جنَةٌ قدسيةٌ

 زهرٌ وعطرٌ فوقَ عطرٍ ضُوّعا
سلّم على مَنْ غادر الدنيا ومَنْ

 برحيله بيتًا سعيدًا صدّعا
قد سارَ للرحمن يومًا فجاةً

ما لاح بالمنديلِ..لا ما ودّعا
سلّم عليه فمنذ عشرين التقى

 ربّ السّماء وللجنان تطلّعا
سلّم عليه فإننا نشتاقُهُ

قد باكرَ الترحالَ عنا أسرعا
سلّم عليه , وقلْ له :يا نازحًا

غادرتَنا,..زِدتَ الكبود تفجّعا
غادرتنا وورودُنا ما أينعتْ

والزهرُ في أكمامنا..ما أينعا
غادرتنا والريش في أضلاعنا

زغب الربيع...وكان حِضنك مرتعا
وتركت أمي في الطريق غريبة

 تقتات من ألمٍ وتصبر بالدّعا
يذوي شباب كالربيع وما غفتْ

 لمّا عيون الناس كانت هجّعا
حمّلتها عبء المصاعب وحدها

حتى غدت أمّين في أمٍّ معا

إنّا لنذكركم بكل عشية

وبكل فجر لاح نور شعشعا
إنّا لنحسد تربة إذ جمّعت

متفارقَين بُعَيد هجرٍ جُمّعا
ربّاه أسكنْ في الجنان كليهما

ربي بغير مثوبةٍ لن نطمعا


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911655837
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة