صيدا سيتي

أطلق النار على شقيقه فقتله وجرح زوجته بسبب قطعة ارض المعلومات توقف خبيراً في اعداد احزمة ناسفة واستخدامها يعمل مع داعش يخطط لاستهداف تجمعات في حارة صيدا فوج الإنقاذ الشعبي يختتم مخيمه التدريبي السنوي الثامن الذي حمل اسم الشهيدة ناتاشا مصطفى سعد - 150 صورة الرياضي بطلاً للدورة للمرة العشرين بتاريخه - 7 صور القوى الأمنية داهمت سوق البيع الخضار والفاكهة في صيدا جريحة في حادث صدم بصيدا دورة مكثفة في مهارات اللغة العربية: النحو في عشرة أيام - لصفوف التاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر هدّدها وحاول ابتزازها بصور حميمة لقاء مبلغ /150/ ألف د.أ.، فوقع في قبضة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية باص لنقل الطلاب من صيدا وضواحيها إلى الجامعة اللبنانية - كلية العلوم - فرع الدبية للمرة الأولى في صيدا: لجنة طلاب الجنوب تنظم حملة لجمع الكتب المستعملة وإعادة توزيعها على الطلاب حماس تحتفل بالهجرة النبوية وتكرم الحجاج في عين الحلوة - 4 صور تألق للاعبي أكاديمية "سبايدرز - عفارة تيم" في المرحلة الثانية من بطولة الجنوب في الكيوكوشنكاي - 20 صورة الحريري رعت احتفال حملة "قوافل البدر الكبرى" بتكريم حجاج بيت الله الحرام - 14 صورة دعوة لحضور معرض "غزل الألوان" في مركز معروف سعد الثقافي، وبرعاية النائب الدكتور أسامة سعد توقيف عمال مصريين في "حسبة صيدا" غير مستوفين شروط الاقامة الجامعة اللبنانية تحصد عددًا من الجوائز الأولى في "نواة - 2019" في عين الحلوة.. "البحتي" يُوتّر المخيم ويطلق النار على شقيقه! للإيجار شقة مطلة في منطقة الشرحبيل قرب مدرسة الحسام - 18 صورة نادي الحرية صيدا يزور رجل الأعمال هشام ناهض اسامة سعد في احتفال في صيدا في الذكرى ال37 لانطلاق جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية: بعض الصغار الصغار يتحدثون عن العفو عن عملاء مرتكبين لجرائم ومجازر - 24 صورة

إبراهيم الأمين: صفير يعود لقيادة المرحلة الثانية من <<المعركة>> وأولويته تسهيل قيام الحكومة - المقربون: قال بنزع سلاح المقاومة بعد إنجاز التحرير

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 22 آذار 2005 - [ عدد المشاهدة: 804 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

السفير - إبراهيم الأمين
عودة النائب وليد جنبلاط عن اقتراحه بإجراء انتخابات رئاسية الآن مع طلبه الملح باستقالة الرئيس اميل لحود، تفتح الباب على متابعة أدق لجدول اعمال المعارضة بالاتفاق مع البطريرك الماروني نصرالله صفير العائد من الولايات المتحدة الاميركية، والذي يبدو انه سيكون دقيقا في مسألة توفير ظروف ملائمة لقيام حكومة بأسرع وقت ممكن لأجل انجاز الانتخابات النيابية في مواعيدها ومن دون أي تأخير، وإن كل الامور تترك للمرحلة المقبلة، بما في ذلك ملف الرئاسة وموضوع سلاح المقاومة.
وكلام صفير كان مدار نقاش واسع في صفوف قوى كثيرة داخلية وخارجية. خصوصا ان <<الريبة>> باتت اكبر عند قوى معنية، وإن امكانية التوافق معه على امور كثيرة باتت رهن نقاش اكثر مباشرة ومواقف اكثر وضوحا، خصوصا ان مقربين منه يلفتون الانتباه إلى أن هناك من يحمل كلامه أكثر مما يحتمل، وأن هناك اختلافات في التفسيرات، وأبرز هؤلاء خشيتهم من محاكمة نوايا يتعرض لها صفير، علما أن القوى السياسية باتت تتعامل الآن مع رأس الكنيسة اللبنانية باعتباره مرجع الحسم في أمور كثيرة لكنه لم يعد الوحيد في إدارة قوى المعارضة.
ويقول الأمير حارث شهاب الذي سبق ان كلفه صفير بإدارة الحوار مع <<حزب الله>> منذ أكثر من 13 عاما، ان هناك محاولات جدية لحرف الأنظار عن ما قاله صفير في ما يخص المرحلة المقبلة، وما يخص <<حزب الله>> تحديدا وسلاح المقاومة. ويلفت شهاب الى ان لجنة الحوار بين بكركي وبين <<حزب الله>> سبق ان قامت بتقديم تفسيرات جدية بما يخص توضيح صورة الموقف عند كل من الطرفين، وأن تعطل الحوار خلال فترة من الوقت، كان لأسباب متعددة، بينها انطلاقة المؤتمر اللبناني للحوار الذي ضم مجموعات سياسية وثقافية متنوعة، وانشغال المطران سمير المظلوم بأمور كنسية أخرى، ولكن حصل مؤخرا من التطورات ما فرض إدخال الملف في صورة جديدة من التفعيل، وانه تقرر لهذه الغاية الدعوة إلى تنشيط هذه الحوارات، وبادر شهاب بطلب من صفير للقيام باتصالات مكثفة مع الحزب. وعقدت مجموعة من اللقاءات قبل الاتفاق على الموعد المرتبط بزيارة البطريرك الماروني الى الولايات المتحدة الاميركية. كما حصل اجتماع بين مظلوم وشهاب وبين السيد حسن نصرالله وعضوي لجنة الحزب نواف الموسوي وغالب ابو زينب في يوم سفر صفير.
ويقول شهاب إنه حصل تحوير لبعض ما قاله صفير، وحصل تجاهل لمواقف اكثر اهمية قالها البطريرك. اذ انه قال اكثر من مرة ان <<حزب الله>> مقاومة وليس ميليشيا ارهابية. وإن الحزب له حضوره السياسي الكبير ودوره الذي يتمثل بوجود مؤسسات كبيرة تقوم بأعمال كثيرة. وإن ملف المقاومة جرى التعامل معه بدقة. ويقول شهاب إن صفير قال باللغة الفرنسية وردا على سؤال وجهته مراسلة كندية، انه يجب ترك ملف مزارع شعبا الى حوار بين اسرائيل وسوريا ولبنان والامم المتحدة، وإنه بعد الانتهاء من هذا الملف، وإذ ذاك فقط يمكن القول إنه لا لزوم لسلاح <<حزب الله>>. ويلفت شهاب الى ان هناك من قدم كلاما مبتورا لصفير حول هذه النقطة، وإنه قال مباشرة بنزع سلاح المقاومة.
ويعرب شهاب عن اعتقاده بأن صفير ناقش ملف الحزب وسلاحه خلال زيارته الى الولايات المتحدة الاميركية، ولكنه لم يكن موافقا على النظرة الاميركية، وحتى تشديده على الديموقراطية في لبنان لم يكن في معرض الأخذ بما تتصوره او تقوله الولايات المتحدة. وإن هذه الامور يجب ان تلحظ بقوة، ولان صفير نفسه مقتنع بقوة بأن ل<<حزب الله>> دوره الكبير في المعركة الاصلاحية التي يجب ان تشهدها البلاد لإعادة بناء الدولة.
ويقول المقربون من صفير ان الحوارات التي جرت مع الحزب تناولت ملف المقاومة بصورة مباشرة، وإن لدى الفريق الذي يمثل الكنيسة مجموعة افكار حيال مستقبل المقاومة وسلاحها، وان الاساس في الامر هو توضيح نقطتين:
اولا: ان قناعة الكنيسة وفرقاء كثر من لبنان بأن <<حزب الله>> لن يستخدم سلاحه في الداخل، لا تكفي لإزالة كل اسباب القلق عند المجموعات التي تعتقد بأن مجرد وجود السلاح بين يدي الحزب يثير الريبة. وأن هناك من بين قوى المعارضة من يخشى تحولا في الوضع القيادي في <<حزب الله>> وأن بين هؤلاء من قال بأن الشيخ صبحي الطفيلي كان قائدا للحزب وهو يملك تصورا قد يتضمن استخدام سلاح المقاومة في القضايا الداخلية.
ثانيا: ان الكنيسة وآخرين يعتقدون انه لا يمكن إبقاء الوضع على الحدود مع اسرائيل رهن مناخ سياسي معين. وأن السؤال حول المدى الزمني او السياسي لبقاء المقاومة في لبنان، يتصل بالنظرة الجديدة التي يجب ان تقوم وأن تكون محل اجماع بين اللبنانيين حول موقع لبنان من الصراع مع اسرائيل. وأن من حق اللبنانيين بمن فيهم المقاومة السؤال عن الدور الفعلي للجيش اللبناني في هذا السياق. وانه لا يمكن البقاء دائما في موقع ان الجيش لا يمكنه القيام بدور دفاعي يمنع تعرض لبنان لاعتداءات اسرائيلية، كما انه لا يمكن ترك ملف سلاح المخيمات الفلسطينية لقوى غير رسمية. وان عدم ترك هذا الامر الى الجيش بحجة منع صدامه مع الفلسطينيين سوف يعني دعوة ضمنية الى قوى لبنانية لأن تتخذ مواقع دفاعية من خارج الشرعية.
ومع ان <<حزب الله>> سبق له ان اعلن صراحة استعداده للبحث في الامر، الا ان البعض يريد تفسير موقفه على خلاف ما هو، اذ ان الامين العام للحزب قال كلاما واضحا حول ان النقاش يجب ان يدور حول الصيغة الفضلى لإبقاء لبنان بمنأى عن الاعتداءات الاسرائيلية وضمان تحرير مزارع شبعا وعدم بقاء أي معتقل لبناني في سجون العدو. وان الامر يجب ان يكون واضحا ومنطقيا. وليس افتراضيا. وان لبنان لا يحتمل المغامرة من جديد. كما انه لا يمكن تجاهل تجارب الماضي والحديث عن صيغ وكأن لبنان لم يجرب الاشياء الاخرى.
ويلفت قياديون في الحزب الى ان نصرالله كان واضحا للغاية بأن أي فريق لبناني يقدم ضمانات حقيقية لا شكلية وتصورا واضحا لمن يحل محل المقاومة، فهو سوف يجد عند الحزب تجاوبا، ولكن لا يمكن خوض نقاش كيدي تحت عنوان ان هناك في لبنان من قرر هذا العنوان او ذاك وأن على الحزب الأخذ به كيفما كان.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911498986
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة