صيدا سيتي

الشهاب و(حقيقة التغييَّر)! المستقبل وقطاع التمريض في الجنوب نعيا شهيدة الواجب الممرضة زينب حيدر حريق داخل مكتب باسل حشيشو في نزلة صيدون شهيدة للواجب من الجسم التمريضي في العيد الماسي ...«القصف» على قائد الجيش لن يُغيّر الولاء للبنان "كورونا" يسرق فرحة العيد ويُحاصر المواطنين في منازلهم.. والمفتي سوسان يطلق صرخة وجع إستعمال خراطيم مياه سيارات الإطفاء لإخلاء كورنيش صيدا البحري من تجمعات المخالفين لقرار التعبئة إصابتان جديدتان بكورونا في صيدا والبلدية تدعو المتخالطين معهما لإجراء فحوص PCR مجانية في مستشفى صيدا الحكومي للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية للبيع صالة عرض في موقع مهم في صيدا حلق وطير مع K NET في صيدا وضواحيها بأسعار وسرعات تناسب الجميع للبيع شقة طابق أرضي - غرفة نوم وتوابعها - في جادة بري قبل مسجد صلاح الدين للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام بدعم من برنامج ENI CBC MED غرفة صيدا والجنوب تطلق دعوة لاختيار 25 من رواد الاعمال الطموحين للبيع عقار أرض في بتدين اللقش مطل على سد بسري قضاء جزين للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا ثانوية القلعة تعلن عن بدء التسجيل للطلاب الجدد أقوى العروضات عند سولديري زين اليمن للإيجار شقتان مفروشتان في عبرا بجانب الجامعة اليسوعية والشرحبيل بجانب مدرسة الحسام للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل

بهية الحريري: قلقون على وطننا من النزاعات المحيطة بنا ومن عدم انتخاب رئيس - 24 صورة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - السبت 30 أيار 2015 - [ عدد المشاهدة: 2957 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

- الأمطار فقرة طارئة على برنامج الاحتفال !

- ثانوية رفيق الحريري أطلقت الدفعة الـ26 لمتخرجيها وتلقت تهنئة سعد وبهاء ونازك الحريري

المصدر: رأفت نعيم - المكتب الإعلامي لرئيسة لجنة التربية والثقافة النائب بهية الحريري

أطلقت ثانوية رفيق الحريري في صيدا الدفعة السادسة والعشرين من خريجيها وخريجاتها (2015) في حفل التخرج السنوي الذي اقيم في باحة الثانوية برعاية رئيسة لجنة التربية والثقافة النائب بهية الحريري.

الحفل الذي حضره ممثل الرئيس سعد الحريري عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل الدكتور حسن منيمنة تميز بتهنئة خاصة للطلاب من السيدة نازك رفيق الحريري نقلتها اليهم مديرة الثانوية رندة درزي الزين التي مثلتها في الاحتفال. فيما استهلت النائب الحريري كلمتها في الحفل بنقل تحيات وتهنئة الشيخ بهاء الدين الحريري الى الخريجين، واكدت اننا على خطى الرئيس الشّهيد رفيق الحريري وفي مدرسته لا نجد سبيلاً للخروج من واقعنا المرير إلاّ بالتّعليم والعمل..ولم تخف الحريري القلق على وطننا واستقرارنا من إرتدادات النّزاعات التي تحيط بنا..وقالت: نجدّد قلقنا من عدم إنتخاب رئيس للبلاد يعيد الإنتظام العام وعمل المؤسسات ولا نجد سبباً لعدم إتمام هذه العملية الوطنية وقد أتممنا قبل أيام عاماً كاملاً من الشغور الرئاسي في البلاد ..

وحل المطر الذي فاجأ الحضور فقرة طارئة على برنامج الاحتفال الذي استكمل بشكل طبيعي بعد توقف الأمطار من دون ان تفسد على الخريجين والأهالي فرحتهم .

الحضور

تقدم حضور الاحتفال الى جانب ممثل الرئيس الحريري الدكتور منيمنة: ممثلة الرئيس فؤاد السنيورة نادين ترياقي، ممثل المطران ايلي حداد الأب سليمان وهبي ، ممثلة رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي عضو المجلس البلدي عرب كلش، ممثل امين عام تيار المستقبل احمد الحريري منسق عام التيار في الجنوب الدكتور ناصر حمود، الأب مارون صيقلي، السيدان شفيق ومصطفى الحريري ، الدكتور علي الشيخ عمار، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح ونائبه  عمر دندشلي ، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ونائبه محمد القطب ، رئيسة دائرة الامتحانات في لبنان جمال بغدادي ، امين عام نقابة المعلمين وليد جرادي، رئيسة دائرة التربية في الجنوب سمية حنينة، مديرة المركز الفرنسي ليتيسيا بارب،مدير كلية الصحة في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد البزري، مدير المعهد الجامعي للتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد الحجار، رئيس لجنة ادارة مستشفى صيدا الحكومي الدكتور هشام قدورة، الرئيسان السابقان لبلدية صيدا المهندس احمد كلش والمهندس هلال قبرصلي وعدد من مدراء المدارس وفاعليات تربوية واهلية واهالي الخريجين . وكان في استقبالهم مدير مؤسسة الحريري في صيدا الحاج محيي الدين القطب ومديرة الثانوية رندة درزي الزين ورئيس لجنة ألأهل مازن حشيشو .

الحريري

بعدالنشيد الوطني اللبناني، وتقديم من عريف الحفل الطالب علي حسن خليفة ، تحدثت النائب الحريري ناقلة الى الخريجيت تهنئة الشيخ بهاء الدين الحريري واعتبرت انه "في كلّ مرة نلتقي لنحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلاب ثانوية رفيق الحريري نشعر بسعادة عميقة وأمل كبير في مستقبل آمنٍ ومستقرٍ ومزدهر لأجيالنا الصاعدة ولا يكفي أن ينهي طلابنا عاماً دراسياً ليبدأوا عاماً آخر من دون مواكبة من المجتمع والقطاع الخاص والدولة..لتأمين واقعٍ يستوعب طاقاتهم وطموحاتهم". وقالت: وإنّنا على خطى الرئيس الشّهيد رفيق الحريري وفي مدرسته، لا نجد سبيلاً للخروج من واقعنا المرير وتحدياتنا الكبيرة إلاّ بالتّعليم والعمل.. اللذين كانا سبيل خلاصنا للخروج من أزماتنا والتّأسيس لوحدتنا والإنطلاق في مسيرة الإنماء والإعمار .. التي أعادت الأمل إلى لبنان واللبنانيين .. وإنّ تحديات التّعليم لا تقتصر على الجهود المميّزة للإدارة التربوية والهيئة التعليمية واجتهاد الطلاب بل تحتاج إلى مواكبة شاملة ووضع إستراتيجيات تُبنى على أساس المواءمة بين طاقاتنا البشرية ومواردنا الطبيعية مع أهدافنا الوطنية الإنمائية..

واضافت: وإنّنا في صيدا وبالتّعاون مع رئيس ومجلس بلديتها وكلّ الهيئات الإجتماعية والإقتصادية قد شرعنا في وضع إستراتيجية إنمائية تلبّي متطلّبات المدينة المستقبلية .. عمرانياً وثقافياً وإجتماعياً وإقتصادياً.. وسنعمل على أن تبقى هذه الإستراتيجية محل حوار دائم وخصوصاً مع الأجيال الصاعدة .. وفي مقدّمتهم طلاب المدارس والجامعات.. ليشاركوا في صناعة مستقبل مدينتهم التي سيعيشون ويعملون فيها .. وسنعزّز البرامج التي تساعد على التفاعل الوطني والعربي والدولي لمواجهة متطلّبات ثورة المعلومات التي حوّلت العالم الكبير إلى قرية صغيرة .. ولنساهم في تعزيز روحية الحوار الإيجابي والتّفاعل مع القضايا العادلة .. ونساهم في استقرار وطننا ومنطقتنا والعالم .. وسنبقى نعمل ما استطعنا على تأمين متطلّبات التعليم للنازحين في لبنان.. الذين حرمتهم الظروف القاسية في بلادهم من بيوتهم ومدارسهم .. وإنّنا نمدّ يدنا إلى كلّ من يريد أن يساهم في هذه العملية الإنسانية الضرورية والملحّة ..

وتطرقت الحريري الى موضوع الاستحقاق الرئاسي فقالت: إنّنا ونحن نواكب بكلّ سعادة وأمل تخرّج طلابنا.. نبقى قلقين على وطننا واستقرارنا من إرتدادات النّزاعات التي تحيط بنا .. وإنّنا نجدّد قلقنا من عدم إنتخاب رئيس للبلاد يعيد الإنتظام العام وعمل المؤسسات ولا نجد سبباً لعدم إتمام هذه العملية الوطنية وقد أتممنا قبل أيام عاماً كاملاً من الشغور الرئاسي في البلاد ..

وفي الشأن التربوي قالت الحريري : إنّنا نتطلّع إلى الإمتحانات الرسمية ونتائجها المميّزة كالعادة .. وإن فاتنا العام الماضي أن نسعد بأعداد المتفوّقين والمميّزين من هذه الثانوية العريقة ".. منوهة بالجهود المميزة لادارة ثانوية رفيق الحريري وهيئتها التعليمية ،ومتوجهة بالتحية إلى شركاء العملية التربوية أهالي الطلاب والذين يواكبون هذه المهمة الفاضلة ساعة بساعة ودقيقة بدقيقة ..

وخاطبت الطلاب بالقول :نجدّد معكم إيماننا بالعلم والمعرفة سبيلاً للخلاص والتّقدم وإنّ مسيرة التعليم تواكب الإنسان مدى الحياة ولا تُختصر بسنوات الدراسة المدرسية والجامعية وخصوصاً مع ثورة المعلومات إذ أصبحت المعرفة متاحة للجميع بدون إستثناء وعلى أمل أن نكون العام القادم بإذن الله مع نجاحات كبيرة ومميّزة .. وأن يكون وطننا الحبيب لبنان معزّزاً بالأمن والإستقرار وبإرادة الشباب.. وسنبقى نردّد خلف سعد رفيق الحريري.. "لبنان أولاً.. لبنان أولاً"..

درزي

وتحدثت المديرة رندة درزي الزين فقالت : بداية مميزة هذا العام مع تحية خاصة وتهنئة من القلب تعبر القارات من سيدة ما عرفت الا الحب والعطاء والتقدير والاحترام ، احترام الذات واحترام الآخر. تهنئة مفعمة بالحب والأمل ، الأمل بكم أيها الأبناء كلفتني وشرفتني ان انقلها اليكم السيدة الفاضلة نازك رفيق الحريري .

واضافت : اعلموا ان حدود الحياة ليست حدود المدرسة ، ولا يغيب عن بالكم ان الانسان المتميز هو من يترك اثراً وبصمة على صفحات الحياة ولا يترك احد هذا الأثر الا بالعمل الصالح .. وتذكروا ابنائي كل صباح انكم ابناء هذا البلد وانكم تشاركون في بنائه بالغد القريب ، آمنوا بوطنكم وآمنوا بالانسانية بوصفها محبة وتعاونا ، آمنوا بالانسان فيكم وبالانسان في غيركم ، وما اجمل ان تحملوا لواء العلم والثقافة لخدمة المجتمع ، وهذا ما ادركه الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي رأى ان ليس من خيار امامه سوى بذل المزيد من الجهد لتحصين ابناء الوطن بالعلم والمعرفة فهما المعبر الالزامي للتصدي للجهل  والتعصب والاقتتال ، والى تحقيق المواطنة الواعية ، وهما اي العلم والمعرفة الأساس الصلب لبناء الدولة القادرة العادلة . وهذا ما تحرص عليه سيدة الصرح معالي النائب السيدة بهية الحريري المؤمنة بأن دور المدرسة لا يقتصر على اكتساب المعارف وادواتها فقط ، انما اكساب الطلاب القدرة على صياغة خياراتهم وتحمل المسؤولية المترتبة عنها وتطوير مهارات المواطنة لربط هذه المنشأة التربوية بالمجتمع المحلي لا بل العالمي .

وخلصت للقول : ان تيار التطور الزاحف بسرعة الضوء كفيل بأن يمحو المتراخين الكسالى وذلك ما ادركناه منذ بداية الطريق فترجمنا قلقنا التربوي هذا الى عمل دؤوب ضمن رؤيا واهداف واضحة ، فنحن في ورشة عمل لا تهدأ في سبيل تطوير الذات نتواصل مع احدث اساليب التربية والتعليم متعاونين مع مختلف المؤسسات التربوية في لبنان وخارجه ، لتبادل الخبرات مما يعود بالفائدة على مستوى طلابنا وعلى مسيرة العطاء في ثانويتنا. وكفانا فخرا ان تكون مواكب المتخرجين الذين تربوا هنا وشربوا من نبع تجربتنا الرائدة واصلة الى مواقع هامة في الوطن وخارجه .

الخريجون

ثم كانت كلمات بإسم الخريجين القتها باللغة العربية ناديا وليد السبع اعين، وباللغة الفرنسية ريتا عزات ابراهيم، وباللغة الانكليزية محمد وسام فواز ، قامت بعدها الحريري بمشاركة المديرة الزين بتوزيع الشهادات على الخريجين والجوائز على المتفوقين.

بارب

وتخلل الحفل كلمة لمديرة المركز الثقافي الفرنسي ليتيسيا بارب عن مشروع التعاون القائم بين المركز وثانوية رفيق الحريري والممثل بادخال البرنامج الخاص باللغة الفرنسية DELF في صفوف المرحلة المتوسطة القسم الفرنسي والمرحلة الثانوية القسم الانكليزي ، قامت بعدها الحريري وبارب توزيع شهادات الكفاءة في اللغة الفرنسية على عدد من الطلاب.

واختتم الحفل بلوحة فولكلورية راقصة لطالبات الثانوية تحت اشراف المدربة البينا يقطين. ورافق الحفل معزوفات موسيقية من طلاب نادي الموسيقى تحت اشراف المايسترو محمد شعراوي.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 936028092
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة