صيدا سيتي

لا حالات كورونا في مستشفيات صيدا بهية الحريري في لقاء حواري مع طلاب "البهاء": العدالة التربوية أساس العدالة الإجتماعية وبناء وانتظام الدولة يحمي الأجيال القادمة البزري يدعو إلى عدم دفع سندات اليوروبوندز أسامة سعد على تويتر: حكومة دياب فيها فيها الشرق و فيها الغرب... لمن القرار؟ أسامة سعد يستعرض الأوضاع الأمنية في صيدا والجنوب مع العميد شمس الدين الكشاف العربي يحتفل بإصدار دراسة للدكتور خالد ممدوح الكردي "تعرف على صيدا" المستقبل - الجنوب زار المفتي سوسان لمناسبة ذكرى تحرير صيدا وعرض معه المستجدات "نبع" تواصل توزيع مساعداتها على العائلات في المخيمات الفلسطينية في منطقتي صيدا وصور بعد ان لامس 2500 ليرة... ما هو سعر صرف الدولار نهاية الاسبوع؟ تردي الاوضاع المعيشية في المخيمات .. الدخل اليومي لآلاف العائلات لا يتجاوز الدولارين صيدا: مسيرة غضب و"واجبات قوى انفاذ القانون" في ساحة الثورة عودة الحرارة بين "الجماعة" و"التنظيم" دعوة للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد الأحد 1 آذار 10:30 صباحاً وهاب دعا الثوار للتضامن مع المسجونين الإسلاميين: لا أفهم سبب تأخير قانون العفو صيدا: "مركز الملك سلمان" يغمر مئات العائلات بالدفء والخير اللجان الشعبية تلتقي قاطع السكة الجنوبي - الحسبة أسامة سعد يستقبل السفير الكوبي في لبنان "الكسندر موراغا" على رأس وفد من السفارة أبناء الرعاية في جولة معرفية في مركز Bee Skills مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان

صيدا

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 18 تشرين ثاني 2014 - [ عدد المشاهدة: 2330 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: حسان الزين - موقع جريدة السفير
تستحق صيدا التهنئة لتخلصها من جبل النفايات.
كان كابوساً مقرفاً حقاً. وقد استمر نحو أربعين عاماً.
وفيما الدولة غائبة، وفيما الغالبية العظمى من البلديات بحكم المنحلة، وفيما إفساد البيئة يجري بلا حسيب أو رقيب، وفيما يكتشف المواطنون، في المدن والقرى بلا استثناء، أن النفايات والفضلات والأوساخ على أنواعها، ما عادت في المزابل والمطامر فحسب، تطوي صيدا صفحة بيئية وإدارية سوداء، وتزرع حديقة فوق ذاك الجبل الذي بدأ يتراكم، بجانب الشاطئ، إبان الحرب وغياب الدولة والخطط والمعالجات.
هذا إنجاز لصيدا تقدمه نموذجاً للبنان.
لكنه ليس إنجازا من فراغ. له أسبابه.
الأكيد أن نشاط المجلس البلدي منها. يسجل له ذلك. غير أن هناك أسباباً أخرى. أولها أن صيدا مدينة. ليست كذلك في الاسم فحسب. تكوينها المديني بقي حاضراً ولم يذب مع المستجدات بل استوعبها. ومجتمعها الهادئ، المكون من عائلات وبنى تقليدية وتشكيلات سياسية وأهلية، حي ومرتبط بمكانه وتاريخه وبالمؤسسات، ومنجذب إلى الدولة والقانون والنظام، مع المحافظة الاجتماعية والدينية والثقافية.
فمجتمع صيدا، إلى حد بعيد، جسد مديني تعمل أعضاؤه وفق وظائف وأدوار تاريخية ومستجدة، اقتصادية واجتماعية وثقافية، وتحت سقف مصلحة المدينة الذي يدركه جميع اﻷعضاء، وإذا نشز هذا أو ذاك وخرج عن المسار في ظروف ما عالجه الجسد بعقله وباقي أعضائه.
ثمة ناظم مديني يديرها دائماً.
هذا بعض من أسرار صيدا التي تجعلها أحيانا تبدو كأنها خارج لبنان، في إيقاعها وفي نفسها.
هكذا، عرفت صيدا دائما استيعاب الوافد وامتصاص الصدمات واحتواء الأزمات ومواجهة التحديات... ومحاولة تنفيذ أجندة مجتمعها حتى في غياب الدولة.
سر صيدا وحكمتها سلمية أبنائها وتكوينها المديني المتين.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924718563
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة