صيدا سيتي

صيدا: وقفات احتجاجية أمام مصرف لبنان وشركة الكهرباء والبلدية صيدا: خلاف بين المجموعات المشاركة... ومساعٍ للحفاظ على وحدة الحراك قضاء الجنوب «يتسلّى» بموقوفي صور «التمييز العسكرية»: لا مرور زمن على جرائم الفاخوري نفاد مخزون المواد الأوليّة يهدّد آلاف المصانع بالإقفال حجز على أصول «SGBL» في فرنسا: التذرّع بـ«أوفاك» لحجز أموال مودِع صندوق التعويضات للمعلّمين: ادفعوا المحسومات تأخذوا التعويض! العثور على جثة بنغلادشي في الهلالية شرق صيدا توقيف شخص يبيع اغلفة ادوية ووصفات طبية لأشخاص بغية حصولهم على تعويضات مالية وقفة للعاملين في جمعية المقاصد في صيدا للمطالبة بتسديد مستحقاتهم المتأخرة الشركات الخاصة: سنضع يدا بيد في وجه الدولة وحان وقت العصيان الضريبي شهيب يعدل عطلة عيد الميلاد: تبدأ من مساء 23/12/2019 لغاية صباح 2/1/2020 الحريري تسلمت من طلاب الإنجيلية - صيدا وثيقة "لبنان الذي نريد" "الفرقان" تطلق مطبخها الخيري من جديد.. وتدعو المؤسسات المانحة وفاعلي الخيري للتبرع خبر سار من وزير المال الى موظفي القطاع العام حول رواتبهم اخماد حريق في منزل في جزين البرزي: الدعوة الصريحة لوقف الفساد والهدر ومحاسبة المسؤولين لا يمكن تجاهلها لا محلياً ولا دولياً "انفراجات على مستوى قيود المصارف"! حيلة جديدة للسرقة.. حذارِ فقد تخسر سيارتك بهذه الطريقة! قرار لاتهامية بيروت في وفاة محمد خشاب: جريمة قتل وليس انتحارا

اتحاد المرأة الفلسطينية يعتصم تنديداَ بالصمت والعدوان الصهيوني على الضفة وقطاع غزة - 7 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 09 تموز 2014 - [ عدد المشاهدة: 1780 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


المصدر: المكتب الاعلامي للاتحاد العام للممرأة الفلسطينيه
لاتتوقف مخيمات اللجوء في لبنان عن تنظيم مسيرات الدعم والتأييد لصمود ومقاومة الأهل في الداخل وإستنكار ما يتعرضون له من مجازر صهيونية في غزة والضفة الغربية والقدس، والدعوة لرص الصفوف وتوحيد كافة الجهود دفاعا عن الثوابت والحقوق الفلسطينية.
بذات السياق وبدعوة من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ـ فرع لبنان تم تنظيم إعتصام جماهيري حاشد أمام مقر الاتحاد في مخيم عين الحلوة يوم 9/7/201، وشاركت فيه عشرات الفلسطينيات من عضوات الاتحاد وحشد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني واللجان الشعبيه الفلسطينية، وتقدم المشاركون يافطة بعنوان "تضامناَ مع أهلنا في غـزة وضد المحرقة الصهيونية ـ أننـا ندين ونستنكر بشدة الوحشية الاسرائيليه ونؤكـد على الوحدة الفلسطينية".
بدأ الاعتصام بكلمة أشادت خلالها عريفة الحفل "سوزان الأبطـح"بصمود وثبات الأهل وبالمقاوميين الفلسطينين، وقدمت عضوة الهيئة الادارية للأتحاد العام للمرأة الفلسطينية ـ فرع لبنان "دنيا خضر"
بدورها ألقت خضر كلمة بأسم الاتحاد ومما جاء فيها :
أيتها الاخوات أيتها المناضلات والمناضلون
نعتصم اليوم نحن الفلسطينيات في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية لنؤكد على وقوفنا الى جانب أبناء الشعب الفلسطيني، وأهلنا في الوطن المحتل وفي أراضي "1948"، وأننا وإياهم في خندق واحد دفاعا عن الثوابت الفلسطينية وفي مواجهة العدوان الاسرائيلي، وتابعت "يأتي إعتصامنا اليوم وشعبنا الفلسطيني يأبى الرضوخ لإملاءات الاحتلال الاسرائيلي، فيتعرض من جديد ومنذ منتصف الشهر الماضي لهجمة مسعورة وعدوان غير مسبوق، متخذاَ من إختفاء ثلاثة جنود من المستوطنين وجدهمْ بنفسه فيما بعـد مقتولين "ذريعة لشن العدوان" علماَ ان بعض وسائل الاعلام الاسرائيليه نسبتْ الإختفاء والقتل دهساَ لسلطات الاحتلال الاسرائيلي "صاحبة السوابق ذاتها"، والسبب برأيها "فك العزلة الدولية التي بات يعاني منها نتانياهو وحكومته"، بسبب تعريته من قبل المفاوض الفلسطيني، والثبات على الموقف والتصميم دون هوادة على إنجاز المصالحة الفلسطينية ... وبما يضمن إستعادة الوحدة الوطنية في إطار " م ـ ت ـ ف" الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .
وتكمل عضوة الهيئة الادارية خضر فتقول "لم يتوقف العدوان على شعبنا بحدود الإعتقال والحصار أو الجدار والإستيطان والتهويد، ولا بأستخدام الطائرات في قتل الفلسطينين الآمنين، أو النيل من ممتلكاتهم ومدنهم وقراهم، بل تعدى كل التوقعات، فالطفل الفلسطيني "محمد أبو خضير" من أهالي بلدة دير ياسين بالقدس المحتلة وبالكاد بلغ "15" عامأ من عمره يختطفه المستوطنون ويعمدون لحرقه حياَ حتى الموت، وترى بهذا العمل "أن الصهاينة يستحضرون جلادهم ـ هتلـر"، ونحن في القرن الواحد والعشرون "قرن المدنية والعمران والحضارة"، وخاطبت العالم بقولها :
أين أنتم يا حُماة التقدم .... أين انتم يا دُعاة الانسانيه .... أين معايير الشرعية الدولية ... نعم أين الجامعه العربيه ومصر الشقيقة ....أين منظمة التعاون الاسلامي ... الـخ، ورأت بالحال العربية سببا لتدير ظهرها إذ قالت " لقد تمادت اسرائيل بعدوانها ولا تزال تدير ظهرها للمجتمع الدولي، ويشجعها على ذلك غياب المنظومة العربية والأحداث المؤلمة بهذه الدول، بوقت تفتقد فيه الجامعه العربية لموقف عربي موحد يكون بمستوى التحديات"، حيث يسقط الشهيد تلو الشهيد وعشرات الفلسطينين باتوا جرحى أو معوقيين أو مشردين بعد أن نال القصف من بيوتهم وخاصة في غزة البطلة، ونال أيضاَ من المؤسسات الصحية، لدرجة باتت الأخيرة بحاجة ماسـة للأدوية، مما يستدعي بادئ ذي بد ء أن تسارع مصر الشقيقة لفتح معبر رفح لتأمين متطلباتها ومتطلبات الصمود الفلسطيني في مواجهة العدوان، وبخصوص الشرعيه الدولية، طالبتها بأسم الشعب الفلسطيني بالضغط على اسرائيل لوقف عدوانها فوراَ، والعمل على توفير الحماية الدولية خاصة وان فلسطين باتت عضوا في الأسرة الدولية ومن حق شعبها أن يحظى بالحماية من الإحتلال والعدوان "الذي أوقع حتى الآن أكثر من "30" شهيدا و "200" جريحاَ، وختمت خضر بالمطالبة بتطبيق المواثيق الدولية وحماية المدنيين من العدوان "عملاَ بإتفاقية جنيف ـ الفقرة الرابعه ".








 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919573885
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة