صيدا سيتي

دعوات للتظاهر ضد الأونروا: الضرب في الميت... «مؤامرة»! الأدوية إلى الانقطاع... خلال شهرين طلاّب صيدا يعيشون "الاستقلال الثاني" في الساحات رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك! بلدية بقسطا هنأت بعيد الإستقلال.. مزهر: لبنان للجميع ويجب الحفاظ عليه بأي ثمن‎ "الندوة الإقتصادية" تطلق صرخة استغاثة: انقذوا ما تبقى من كيان اقتصادي قبل انهياره البزري: الإستقالة من الحكومة لا تعني الإستقالة من المسؤولية شكوى واحدة كانت كفيلة بفضح أعماله وابتزازه للقصّر اللجان الشعبية تُحيي الرئيس أبو مازن والمرجعيات الفلسطينية لدورهم بتجديد الولاية لعمل الاونروا الحريري التقت ضو والسعودي وشمس الدين ووفدا من الحركة الثقافية في لبنان وزارة التربية نفت صحة بيانات متداولة باسمها ودعت إلى التحقق من مصدرها أسامة سعد: تعالوا إلى حل سياسي وطني آمن تلامذة البهاء جسدوا خارطة لبنان والعيد السادس والسبعين للإستقلال

خليل إبراهيم المتبولي: صيدا ... مع هشك بشك

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 26 حزيران 2014 - [ عدد المشاهدة: 3232 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم خليل إبراهيم المتبولي:
استمتع الصيداويون بالمسرحية الغنائية " هشّك بشّك " التي أضاءت علامات استفهام فوق رؤوسهم بموسيقاها وتوليفتها وأغانيها وبطريقة أداء الممثلين المغنين ... وقد قدّمتها جمعية المواساة على خشبة مسرح ثانوية رفيق الحريري معلنةً أنّه عندما يعزف الفن على أوتار الحياة ليبعث ألحاناً توقظ في الوجدان شوقاً وفي القلب حنيناً وفي العقل رفضاً ، فلا شك أننا أمام تجربة نابضة تحاول اختراق الروح والصمت والجمود والجفاف...
انتزع هشام جابر وهو المدير الفني لهذه المسرحية ومعه باقي الفرقة إعجاب الصيداويين الذين لم يتعوّدوا على مثل هكذا أعمال منذ الوهلة الأولى وهو يقدّم حياة وأجواء الملاهي اللّيلية في مصر أيام حكم الملك فاروق ... فتُفتح الستارة على مغنين ومغنيات وموسيقيين مع تسلل لأضواء خافتة تزحف على المسرح وعلى مؤدٍ جالس على كرسي متحرك في وسط المسرح دون أن يتحرك أو يتكلم فكان غناؤه أبلغ من الكلام إذ دعانا هو وبقية المؤدّين والموسيقيين الموزعين على المسرح بإخراج منظّم إلى رحلة داخل أنفسنا وذاكرتنا وذكرياتنا وتاريخنا الغنائي المصري القديم والعريق مع إمتاعنا بعرض يحمل من الجرأة الموسيقية والرقص الشرقي والأداء التمثيلي الصاخب الكثير . فهو عرض غنائي موسيقي يحاكي موسيقى الأفراح ، وقد جهد فريق العمل بانتقاء واختيار الأغاني التي كانت مدفونة في دهاليز الزمن وعمل على تلميعها وإعادة صياغتها بطريقة فنّية رائعة ...
إنّ متعة العرض لم تفتر لحظة واحدة سواء في الأداء أو الموسيقى أو الغناء أو الرقص أو تلك الحالة المسيطرة لسينوغرافيا العرض من أدوات وإضاءة وتشكيل في الفضاء المسرحي ، لقد أدخلنا العرض في حالات الفرح والمرح والصراع الداخلي والخارجي ومرّرنا بمرحلة الإغتسال والتطهّر ( الإحساس الصوفي ) ثم التجلّي والخلاص من رواسب المكبوتات...
قدّمت جمعية المواساة عرض مسرحية " هشّك بشّك " إيماناً منها بالعمل الفني ، وقد تخطّت به كل ما يُقال عن المسرح وأحواله ، فهي رغم اهتماماتها الإجتماعية والوطنية المتنوعة في مجالات كثيرة إلا أنها لم تبخل بوقتٍ أو جهد في سبيل إثراء الحياة الثقافية في مدينة صيدا ، فقد حضر العرض من أبناء مدينة صيدا وضواحيها بحفاوة بالغة الحب ، فلم يخطر ببال أحد أن يكون العرض بهذه الروعة التي تُسرّ النفوس ، لقد كنت أرى الإعجاب والإنبهار في عيون الجمهور المتعطش لمشاهدة أعمال فنية ، وأسمع الآهات والمديح لتلك اللّوحات الفنيّة التي قُدّمت والتي عبّرت عن الأصالة في الفن المصري ومزجت الزمن الجميل بعبق التاريخ ...
لا بدّ أن أعرب عن تقديري وامتناني لجمعية المواساة التي جاءت بهذه المسرحية إلى مدينة صيدا وأن أؤكد لها أنّ ثقتها بال " هشّك بشّك " هي ثقة بالمسرح ومن ثم فهي ثقة بالفن الذي يميّز الإنسان عن الحيوان ، فالإنسان يضحك ويبكي ، والإنسان يتألّم ويتكلّم ، والإنسان يبحث عن المعنى...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918082268
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة