صيدا سيتي

كان عائداً إلى منزله حين خطفه الموت... الياس ضحيّة جديدة لحوادث الطرق كان متوجهاً إلى عمله في بلدية بيروت فخطفه الموت... الرقيب أرزوني رحل بحادث مروّع إطلاق أحد ناشطي الحراك في صيدا أوقف ليل الثلثاء على خلفية حرق اطارات ونقلها رئيس الجمهورية يوجه عشية الإستقلال رسالة الى اللبنانيين السنيورة: قيام رئيس الجمهورية بمشاورات مخالفة صريحة للدستور والحريري هو الاقدر على تولي المسؤولية وحكومة الاختصاصيين حالة استثنائية نقيب الاطباء نقل عن جبق تأكيده توقيع وزير المالية على مستحقات الاطباء برنامج تكريم رجالات الاستقلال .. ضريح الرئيس عادل عسيران في جبانة البوابة الفوقا في صيدا الصناعة واصلت الكشف على معامل تعبئة المياه: اقفال 15 مصنعا والعينات غير مطابقة للمواصفات أبو كريم فرهود: الإرهاب الإسرائيلي بحق المؤسسات الوطنية الفلسطينية في القدس بات موثقًا وسيتم تعميمه على المؤسسات التعليمية والتربوية في كافة الدول الأوروبية زينب خليفة تفوز بمسابقة "لحظات" للتصوير عن صورتها في سوق صيدا القديم أبناء قسم التأهيل المهني الخاص في المواساة تضامنوا مع غزة المحتجون في صيدا أٌقفلوا محلات الصيرفة وتحويل الاموال في شارع رياض الصلح تظاهرات أمام مؤسسة كهرباء لبنان ومبنى أوجيرو في صيدا.. واغلاق مكاتب الصيرفة (فيديو) طلاب في صيدا نظموا مسيرة بشوارع المدينة توقيف تاجر مخدرات وضبط 350 الف حبة كبتاغون في برج البراجنة تجمع عدد من التلاميذ أمام كهرباء لبنان واجيرو بصيدا صيدا تُلاقي المنتفضين أمام مجلس النواب... "التغيير بدّو تسكير" أجواء ارتياح في صيدا والمرافق فتحت ابوابها الشهاب في الإنتفاضة: كلنا للوطن! حافظوا على دكاكين الحيّ!

الشيخ جمال شبيب: لماذا كانت رحلة الإسراء والمعراج ليلاً ..؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 27 أيار 2014 - [ عدد المشاهدة: 5211 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
كان الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم تكريماً وتعظيماً لشخصه بعد أن مكث 12 عاماً فى قريش يدعوهم إلى عبادة الله، إلا أنهم آذوه وتفننوا فى ألوان العذاب لأصحابه، وكأن لسان الحال يقول سبحانه "إذا كان أهل الأرض أذوك وعادوك وضاقت بك الأرض ولم يوفوك حقك من التقدير والتكريم فتعال إلى عالم الملكوت الأعلى لترى مكانتك عند الله سبحانه وتعالى".
إن معجزة الإسراء والمعراج التي خص الله سبحانه وتعالى بها نبيه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلامة، والتي ستبقى من المعجزات الخالدة أبد الدهر إنما هي منحة ربانيَّة تمسح الأحزان ومتاعب الماضي، وتنقله إلى عالم أرحب وأُفق أقدس وأطهر، إلى حيث سِدْرَة المنتهى، والقرب من عرش الرحمن.
فكانت الرحلة المباركة بعد العذاب الذي لاقاه من قبيلة ثقيف في مدينة الطائف ، حيث التجأ إلى شجرة وأخذ يدعو بالدعاء المشهور: "اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي، وَقِلَّةَ حِيلَتِي، وَهَوَانِي عَلَى النَّاسِ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، أَنْتَ رَبُّ الْمُسْتَضْعَفِينَ وَأَنْتَ رَبِّي، إِلَى مَنْ تَكِلُنِي، إِلَى بَعِيدٍ يَتَجَهَّمُنِي أَمْ إِلَى عَدُوٍّ مَلَّكْتَهُ أَمْرِي، إِنْ لَمْ يَكُنْ بِكَ عَلَيَّ غَضَبٌ فَلاَ أُبَالِي.
إن معجزة الإسراء والمعراج كانت بالروح والجسد وقد حسم القرآن الكريم هذه المسألة حيث قال سبحانه: " سبحان الذى أسرى بعبده ليلاً .." وقوله بعبده دليل على أن الرحلة كانت بالروح والجسد لأن العبد يتكون من الإثنين معاً، كما أن قيمة الإعجاز فى أن يقطع تلك المسافة التى كانت تقطعها قريش فى شهر ذهاباً وآخر إياباً بالجسد والروح، أما إذا كان الإسراء بالروح فهو وارد أن يذهب الإنسان لأى مكان فى منامه بروحه.
لماذا كان الإسراء ليلاً ؟ قال الامام الصالحي رحمه الله في كتابه "سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد صلى الله عليه وسلم" : كان الاسراء ليلا ولم يكن نهارا لان الله عز وجل فرض علي النبي صلي الله عليه وسلم صلاة التهجد بالليل فقال تعالي .. ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسي ان يبعثك ربك مقاما محمودا.
و كان الاسراء ليلاً لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحب السفر بالليل فقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح عليكم بالدلجة فإنها تطوي الارض اي عليكم بالسفر ليلا فإنه ارفق بكم.
و كان الاسراء والمعراج ليلاً لأن الله عز وجل قدم الليل علي النهار في كل آيات القرآن العظيم فقال تعالى "ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر" وقال تعالي في اية اخرى "وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن اراد ان يذكر أو اراد شكورا".
كما كان الاسراء والمعراج ليلاً لأن الله عز وجل أكرم بعض الانبياء عليهم السلام بالليل. حيث كرّم الله عز وجل ابراهيم عليه السلام بالليل فقال تعالى: "فلما جن عليه الليل رأي كوكبا قال هذا ربي" واكرم الله عز وجل لوطا عليه السلام بالليل فقال تعالى .. فأسر بأهلك بقطع من الليل .. كما أكرم الله موسي عليه السلام بالليل حيث أعطاه النبوة ليلاً. فقد كان يبحث عن النار ليلاً فوجدها وقد تحولت الي نور يقول تعالي: "وهل اتاك حديث موسي اذ رأي نارا فقال لأهله امكثوا اني انست نارا لعلي اتيكم منها بقبس أو أجد علي النار هدى".
ومن أغرب ما مرّ معي في هذا الأمر قول ينسب لسيدنا ابن عباس رضي الله عنهما:إن الله عز وجل قال في القرآن العظيم "وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة".. فلما محا الله آية الليل وجعل اية النهار مبصرة انكسر الليل فجبر الله عز وجل بخاطر الليل فجعل فيه الاسراء والمعراج بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم!!
كان الاسراء والمعراج ليلاً لتكريم رسول الله صلى الله عليه وسلم وكأنه يقول له : اذا كان أهل الارض قد جنبوك وظلموك ولم يعطوك حقك من التكريم والتقدير والاحترام فتعال الي عالم الملكوت الأعلي لتري مكانتك عند الله رب العالمين.
وكان لابن المنير -رحمه الله- إضاءات أخرى حول الإسراء والمعراج ليلًاً حيث قال: إنما كان الإسراء ليلاً لأنه وقت الخلوة والاختصاص عرفا. ولأنه وقت الصلاة التي كانت مفروضة عليه في قوله تعالى: "قم الليل إلا قليلا" وليكون أبلغ للمؤمن في الإيمان بالغيب. وفتنة للكافر.
وأما ابن دحية -رحمه الله- فيقول: أكرم الله نبينا صلي الله عليه وسلم ليلاً بعدة أمور.. منها: انشقاق القمر. وإيمان الجن به. كما كانت أكثر أسفار النبي صلي الله عليه وسلم ليلا. وقد قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: "عليكم بالدلجة فإن الأرض تطوي بالليل". كما أن الليل وقت الاجتهاد للعبادة. وكان صلى الله عليه وسلم يقوم حتي تتورم قدماه. وكان قيام الليل في واجبه حقا. فلما كانت عبادته ليلاً أكرم بالإسراء به.
هنيئاً لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم رحلته المباركة وهنيئاً لنا أن ننتسب لهذه الأمة المباركة .. وفي الختام كلمة : الأقصى أمانة في أعناقكم ..أول القبلتين وثالث الحرمين ومسرى رسول الله.فلا تزيدوا أحزانه وأسره بفرقتكم وتنازعكم.. جمعنا الله وإياكم في رحابه محرراً في القريب العاجل .. وما ذلك على الله بعزيز.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917998926
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة