صيدا سيتي

تلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري أحيوا اليوم العالمي للسلام على الدراجات الهوائية - 20 صورة المطران حداد عرض مع وفد من روتاري صيدا التحضيرات لـ" ريسيتال الميلاد" نقابة المحررين تهنىء الزميل صالح وعائلته والأسرة الصحافية بحريته الخارجية تبلغت من مسؤول أمني يوناني أن صالح ليس الشخص المطلوب من قبلها وستتابع إجراءات عودته إلى لبنان المسؤول الإعلامي لحماس في لبنان يهنئ الصحافي محمد صالح بإطلاق سراحه بيان صادر عن أهل الفقيد سامر عماد الجبيلي أبو عرب: الحفاظ على أمن مخيم عين الحلوة والجوار من الأولويات إرجاء جديد لمحاكمة "إنتحاري الكوستا" وهذا ما تحتويه "الأقراص المضبوطة" "مع كلّ نصف غرام كوكايين سيجارتَا حشيشة".. هذا ما قرّرته جنايات بيروت! مؤسسة مياه لبنان الجنوبي نالت شهادة ISO:9001 جراثيم المستشفيات تقتل المرضى تدابير سير في خلده بنك "عودة" أوقف قروض السيارات.. ومصارف أخرى ستتبعه سلامة يفجّر الأزمة: محطات البنزين تقفل بعد 48 ساعة؟ بالأسماء: شركات تقفل في لبنان.. والرواتب تأخرت 15 يوماً بمؤسسة شهيرة! الإفراج عن الصحافي اللبناني محمد صالح الموقوف باليونان إرجاء محاكمة عمر العاصي حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الاثنين: إقفال واحد و37 ضبطا و7 إنذارات صعقة كهربائية اودت بحياة شاب في مخيم الرشيدية مذكرة بانتهاء الدوام الصيفي والبدء بالتوقيت الشتوي

صادق النابلسي في خطبة الجمعة: الاستقرار في لبنان بات يشكل حاجة عالمية وليس حاجة لبنانية فقط

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 09 أيار 2014 - [ عدد المشاهدة: 1111 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


صادق النابلسي:
المسارعة إلى إجراء الاستحقاق الرئاسي يضمن عدم انجرار لبنان إلى المجهول .
الاستقرار في لبنان بات يشكل حاجة عالمية وليس حاجة لبنانية فقط
الانتخابات الرئاسية السورية تشكل انعطافة سياسية هامة في تاريخ سوريا
المصدر: المكتب الإعلامي للعلامة الشيخ عفيف النابلسي
قال سماحة الشيخ الدكتور صادق النابلسي في خطبة الجمعة التي ألقاها نيابة عن والده في مجمع السيدة الزهراء عليها السلام في صيدا : يزداد منسوب القلق السياسي مع انتهاء مدة رئيس الجمهورية الحالي وعدم الاتفاق على انتخاب رئيس جديد. وهذا القلق مشروع خصوصاً أن التجارب الماضية استولت عليها أعمال العنف حتى استقرت على تسوية خسر فيها لبنان واللبنانيون الكثير من الضحايا البريئة .
واليوم فإن عدم الوصول إلى تفاهم بين القوى السياسية الفاعلة يثير الاضطراب داخلياً وخارجياً لاقتناع الجميع بأن الوضع الأمني المتوتر في المنطقة وخصوصاً في سوريا ينذر بامتداده إلى لبنان في أي لحظة .
والمسألة رغم أهميتها الميثاقية عند المسيحيين الا أن انعكاسها الأمني والسياسي على الوطن برمته تبقى هي الأخطر والأعمق .
ومن هنا فإن المسارعة إلى إجراء هذا الاستحقاق في الوقت المتبقي يضمن عدم انجرار لبنان إلى المجهول وإلى عدم ضياع الاستقرار الذي بات يشكل حاجة عالمية وليس حاجة لبنانية فقط.
ومن جانب آخر : تأتي التطورات الميدانية في سوريا لتقدم صورة عن واقع المعادلات قبيل موعد الانتخابات الرئاسية التي تشكل انعطافة سياسية هامة في تاريخ سوريا .
لكن يبقى أن تتراجع بعض الدول الإقليمية كتركيا والسعودية عن حملاتها الاعلامية المسعورة ودعمها للمجموعات الارهابية حتى تعود سوريا إلى العافية المطلوبة .
إن ثبات الدولة السورية منذ بداية الأزمة حتى الساعة يؤكد فشل مشاريع التقسيم وأن المنطقة ستبقى لأهلها ولن يكون بمقدور أمريكا أو اسرائيل تدمير حضارة أمة إرادتها تكمن في التعايش الايجابي والاخوة المتفاعلة .


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 912079786
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة