صيدا سيتي

جمعية المقاصد - صيدا استنكرت الإساءة للرئيس السنيورة مذكرات توقيف بحق 51 شخصاً بأحداث استراحة صور - صورتان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة اختتام برنامج صياغة المشاريع - صور الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟ مسجد الروضة يدعوكم إلى مجلس حديثي في قراءة كتاب: تهذيب السيرة والشمائل النبوية، مع الشيخ حسن عبد العال حماس والجهاد تقيما صلاة الغائب عن روح الشهيد القائد بهاء أبو العطا وشهداء غزة في مخيم عين الحلوة - 5 صور من وجوه الانتفاضة: ثورات الحاج قبلاوي الأربع وأحفاده الأربعين اصطدام سيارة بواجهة شركة تجارية بصيدا للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين نقابة العمال الزراعيين تدعو للانسحاب من الحراك بعد تسييسه الطريق عند تقاطع ايليا ما زالت مقفلة الرعاية تطلق المرحلة الثانية من حملة صيدا تتكافل - الأدوية المزمنة إرجاء جلسة الاستماع للمتهمين في حادثة استراحة صور لعدم تمكن القاضي من الوصول إلى قصر العدل في صيدا دورة تدريبية تطبيقية في العلاج الفيزيائي والعلاج الطبيعي اليدوي لأوجاع الرقبة عبر تقنية الـ Trigger Points استمرار اقفال الاوتوستراد الساحلي في الناعمة والجية طرق جزين سالكة .. والمدارس الخاصة والرسمية أقفلت ابوابها تقاطع "ايليا" ما زال مقطوعا والجيش يتخذ اجراءات امام قصر عدل صيدا

الشيخ جمال الدين شبيب: من الآداب النبوية في العلاقات الاجتماعية

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 08 كانون ثاني 2014 - [ عدد المشاهدة: 8816 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
حِرص النبي عليه الصلاة والسلام على تمتين أواصر المحبّة بين الناس، فسنَّ آدابًا اجتماعيّة غايةً في الأهميّة،إذا اتبعوها أزالت الشحناء والبغضاء من قلوبهم.ونشرت جوا من الألفة والمحبة بينهم.
1- لا يتناجى اثنان بحضرة ثالث: عليه الصلاة والسلام: ((إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الثالث إلا بإذنه؛ فإن ذلك يحزنه )) أي لا يسر أحدهما للآخر بحضور ثالث فإذا كنَّا جميعًا فلا يتناجى اثنان دون ثالث، فإنّ ذلك يُحزنهُ، ويسبِّبُ النُّفور.
2- لا نقيم أحداً من مجلسه: قال عليه الصلاة والسلام(( لا يقيمنّ أحدكم رجلاً من مجلسِه ثمّ يجلسُ فيه)) [ ابن حبان عن ابن عمر] فلا تقل لأحد: قم لأقعُد مكانك، هذا يسبّب إحراجًا، واسْتِهانةً بِمكانة الآخر، نهى النبي عليه الصلاة والسلام أن يُقيم الرجل أخاه لِيَجلسَ مكانه. قال عليه الصلاة والسلام: " لا يحل لِرَجلٍ أن يجلسَ بين اثنين إلا بإذنهما".
3- إلقاء السلام على الأهل خصوصاً عند دخول البيت: كان عليه الصلاة والسلام يُكثرُ من السّلام على الناس، كان يسلِّمُ على الصّبيان،والكبار والصغار. أمرنا بإفشاء السّلام، وبذْل الطّعام، والصّلاة بالليل والناس نِيام، حتى ندخل الجنّة بِسَلام. وقال عليه الصلاة والسلام: (( إذا دخلْت على أهلك فسلِّم، يكن سلامك بركة عليك وعلى أهل بيتك )) [ الترمذي عن أنس] وقلْ: السّلام عليكم، يذهبُ عنهم الشّيطان، يحِلُّ الوئام والمودّة. وكان يقول عليه الصلاة والسلام: ((ثلاثٌ يُصفين لك وُدَّ أخيك، تُسلّم عليه إذا لقيته، وتوسِّعُ له في المجلس، وتَدعوهُ بأحبّ أسمائِهِ إليك)) [ شعب الإيمان عن عثمان بن طلحة].
4- المصافحة تُذهب الغل: كان يقول عليه الصلاة والسلام: ((تصافحوا يذهب الغلّ)) [مالك في الموطأ عن عطاء الخرساني] أيْ الحِقدُ من قلوبكم.
5- حسن العهد: زارتْهُ بالمدينة المنوّرة ذات يومٍ سيّدة عجوزٌ، فخفّ عليه الصلاة والسلام للِقائها في حفاوةٍ بالغة، وأسْرع فجاءَ بِبُردَتِهِ، وبسطَها على الأرض لِتَجلسَ عليها، وبعد انْصرافها سألتهُ السيّدة عائشة عن سرّ هذه الحفاوَة البالغة، فقال: ((هذه كانت تزورنا أيّام خديجة، وإنّ حسن العهد من الإيمان )) [ البخاري عن عائشة ].
6- النهي عن الخصام والهجر:أما الخِصام الذي يبدو بين الناس فهو الذي يفتّت المحبّة، وهو الذي يُذهبها، فكان عليه الصلاة والسلام يقول: ((كفى بك إثمًا ألاّ تزال مخاصمًا)) [ الترمذي عن ابن عباس] و: ((من هجر أخاهُ سنةً فهو كسفْكِ دمِهِ)) [ أبو داود عن أبي خراش الأسلمي] .. نحن اليوم نسمعُ أنّ فلانًا خاصم فلانًا سنَتَين، ولم يتكلّما، وكلاهما مسلم والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((من هجر أخاهُ سنةً فهو كسفْكِ دمِهِ)) [ أبو داود عن أبي خراش الأسلمي].
7- ترك المراء والجدال:قال عليه الصلاة والسلام: (( مهْلاً يا أمّة محمّد، إنَّما هلك من كان قبلكم بهذا المراء لقلة خيره، ذروا المِراء - المشاحنة-، فإنّ المُماري قد تمَّت خسارتهُ، ذروا المراء فكفى بك إثمًا ألاّ تزال مماريًا، ذروا المراء فأنا زعيمٌ بثلاث آيات في الجنّة لمن ترك المراء وهو صادق، ذروا المراء فإنّ أوَّل ما نهاني عنه ربّي بعد عبادة الأوثان المراء)) [الطبراني عن أبى الدرداء].
8- قبول العذر: وممَّا يُديم المحبّة، ويجعلها مستمرّة أن تقبلَ العُذْر من أخيك، قال عليه الصلاة والسلام: ((من أتاهُ أخوهُ متنصِّلاً - أيْ معتذِرًا- فلْيَقبلُ ذلك منه مُحِقًّا كان أم مبطلاً، فإن لم يفعل لمْ يرِد عليّ الحوض)) [ المستدرك عن أبي هريرة]

صاحب التعليق: الأستاذ حسن نصرالدين راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-14 / التعليق رقم [52184]:
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (( مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ )) أخرجه البخاري ومسلم

صاحب التعليق: ناصر الحكواتي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-14 / التعليق رقم [52182]:
على قول الأستاذ حسن، اذا تركنا الكلام اذا لم يكن هناك دليل، على هيك رح نضل ساكتين.

صاحب التعليق: الأستاذ حسن نصرالدين راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-14 / التعليق رقم [52180]:
الهدف من الجدال هو إظهار الحقيقة لتكون مقبولة من كل عاقل بغض النظر عن المشاعر التي قد يحملها شخص تجاه تلك الحقيقة. والمراء هو الجدال بغير دليل وهو إدخال الشعور والنية في الحوار.

فإذا كان تعريف الجدال يدخل فيه الرأي الشخصي أو الشعور أو النيه بطلت هذه الآله ولم نجد ألأسس لمعرفة الحقيقة.

نقطة أخرى حول المراء تثار حول قول النبي صلى الله عليه وسلم "فأنا زعيمٌ بثلاث آيات في الجنّة لمن ترك المراء وهو صادق" فكيف يكون الرجل صادقاً وهو يماري؟ فهمنا لهذا القول هو أنه، صلى الله عليه وسلم، يعد ثلاث آيات في الجنّة لمن ترك الجدال بغير دليل ولو كان صادقاً في ادعائه الذي ليس له دليل عنده. أما أن نفسر قوله صلى الله عليه هو أنه، صلى الله عليه وسلم، يعد ثلاث آيات في الجنّة لمن ترك الطعن في الخصم وتحقير القائل وهو صادق ففي غير محله. وكيف يطعن المسلم ويحقر وهو صادق؟ فالطعن في المسلم وتحقيره محرم.

صاحب التعليق: المهندس هشام الطيراوي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-13 / التعليق رقم [52173]:
نرى أن تعريف المراء للشيخ حسن نصر الدين هو أقرب للموضوعية من تعريف حجة الإسلام أبي حامد الغزالي رحمه الله. فالمراء عند الشيخ حسن نصر الدين هو الجدال بغير دليل حتى ولو كان الرجل يعرف أن ما يقوله هو حق. لذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا" فالمراء هو الجدال بغير دليل. ويستطيع الإنسان تقييم الكلام ومعرفة اذا ما كان هناك دليل قد قدم أم لا. أما تعريف حجة الإسلام أبي حامد الغزالي، رحمة الله، "المراء طعنك في كلام لإظهار خلل فيه لغير غرض سوى تحقير قائله وأظهار مزيتك عليه" فلا يستطيع الإنسان، إلا المجادل نفسه عند تقيم نفسه، تقييم "النيه" أو معرفة "الغرض" عند غيره عندما يجادل، فلا أحد من الناس يعرف اذا كان المجادل يضمر حسن النية أو سوء النية. طيراوي

صاحب التعليق: الشيخ جمال شبيب راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-13 / التعليق رقم [52171]:
المراء نوع من أنواع الجدل المذموم بقصد الطعن في الخصم وتحقير كلامه . وهو المقصود في الكلام أعلاه
واختار بعضهم المعنى الذي ذهب إليه الأساتذة الفضلاء.
وأشكر كل من أدلى برأيه. وساهم في إغناء الموضوع.

صاحب التعليق: الأستاذ توفيق شريفي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-11 / التعليق رقم [52159]:
اذا كان الجدل هو مقابلة الأدلة لظهور أرجحها، فلماذا وضعته في منزلة المراء ولماذا دعوت تركه؟

صاحب التعليق: الأستاذ زهير الباشا راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-11 / التعليق رقم [52158]:
وقال الجرجاني أيضاً: (الجدل: دفع المرء خصمه عن إفساد قوله: بحجة، أو شبهة، أو يقصد به تصحيح كلامه) وهو أقرب إلى المعنى الذي أورده السيد حسن نصر الدين

صاحب التعليق: الشيخ جمال شبيب راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-11 / التعليق رقم [52153]:
الجدل اصطلاحا : قال صاحب المصباح المنير: \\\" الجدل هو مقابلة الأدلة لظهور أرجحها\\\".
وعرفه الشـريف الجرجاني بقوله: \\\" الجدال عبارة عن مراء يتعلق بإظهار المذاهب وتقريرها\\\"
المراء في الإصطلاح: عرفه الإمام الغزالي بقوله : \\\"المراء طعنك في كلام لإظهار خلل فيه لغير غرض سوى تحقير قائله وأظهار مزيتك عليه\\\".
مع الشكر لـ الأستاذ حسن نصر الدين على تعليقه

صاحب التعليق: سميه جردلي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-08 / التعليق رقم [52136]:
أنا ما بجادل ولا أحب الجدال ولو كان لإظهار الحق. لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن الجدال.

صاحب التعليق: الأستاذ حسن نصرالدين راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-01-08 / التعليق رقم [52134]:
"ترك المراء والجدال"

أما ترك المراء (الجدال بغير دليل) ففهمنا قباحته من حديث محمّد عليه الصلاة والسلام والذي أوردتة في مقالك يا دكتور جمال، أما الجدال فما هو الدليل على قبحه؟ قلنا سابقاً أن الجدل هو الكلام المحبوك الذي فيه قوة ومتانة وهذا الكلام يخلو من المغالطات والثغرات ويثبت أمام فحص العقلاء. والجدل هو أرقى أنواع الحديث الإنساني ويعكس فكر متطور على عكس التلخيص الذي هو في الدرجات الأولى في المعرفة الإنسانية. وقلنا أن المراء هو اللت والعجن والجدل هو الكلام الذي له معنى.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917537835
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة