صيدا سيتي

خليل المتبولي: ضاق اللبنانيون ذرعًا!.. مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في المؤتمر الصحفي المخصص لعرض الموقف من جلسة مجلس النواب المخصصة لموازنة 2020 موازنة 2020 حظيت بموافقة 49 نائبا الرعاية تستضيف الصحافي علي الأمين للحديث حول آفاق الإنتفاضة في واقع لبنان المأزوم الاعفاء من رسوم تسوية المخالفات على عقارات اللبنانيين داخل المخيمات ورسوم الانتقال مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 مصدر قيادي في تيار المستقبل يعلق مشاركة كتلة المستقبل في الجلسة المخصصة لمناقشة الموازنة العامة في مجلس النواب تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات المعدات الصناعية خلال ت1 عام 2019 مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري طقس الثلاثاء خيارات الحلول الداخليّة: إعادة هيكلة المصارف وتسديد الديون الخارجية الأجور تتآكل .. وهذه الفئات الأكثر تتضررا البزري يُحذّر من مهزلة دستورية عبر طرح الموازنة تظاهرة في صيدا: لا لحكومة المحاصصة ولا ثقة... هل يستطيع "الوكيل محاسبة الأصيل"؟ هدرٌ وفساد وتقصير ونقص حادّ في المعدات والمستلزمات الطبية .. وأجهزة متوقفة في مستشفى صيدا الحكومي مخاوف فلسطينية من تداعيات اعلان "صفقة القرن" الاميركية على لاجئي لبنان فادي الخطيب يعتزل: الأيام الحلوة «خلصت» «الصحة» تباشر «رصد» «الكورونا»: المخاطر بعيدة حتى الآن!

رنيم البزري: نجول داخل كابوس يطول مساره!

أقلام صيداوية - الإثنين 16 أيلول 2013 - [ عدد المشاهدة: 4433 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم رنيم البزري - صيدا سيتي:
ربما يعتقد البعض أننا نجول داخل كابوس يطول مساره كلما مشينا فيه، وكلما اعتقدنا أننا وصلنا للافق نراه يبتعد مجددا. انما هو الواقع الذي تشهده أعيننا وعقولنا وترفضه قلوبنا لاحداث توازن نفسي معين يُبعدنا عن خُطى اليأس والاحباط لكن الى متى؟
تتفاقم الاحداث الأمنية الضخمة ومعها تزيد الأحداث الفردية منها الجرائم على اختلاف أشكالها وأنواعها، تجارة السلاح، تعاطي وتجارة المخدرات، السرقات وغيرها من أشكال الفساد والدّمار المجتمعي.
بداية يبدأ الانسان برفض هذه الأحداث على اعتبارها دخيلة غير مرغوب بها في الحياة الطبيعية السليمة، فيذهب الى مقاومتها ورفضها بشدّة. تتفشى هذه الأحداث أكثر فأكثر، فيزداد الانسان مقاومة لها وكأنه يتخبط بالجدران داخل كابوس يضيق به شيئاً فشيئاً، يركض بأقصى سرعة مغمَض العينين متأملا أن يفتح عينيه على يقظة أكثر اشراقا وسلاما. الا أن ميزة الانسان هنا، كونه حيوان اجتماعي، تتحول الى نقمة، اذ يبدأ الانسان بالتأقلم مع الأوضاع والأحداث الجديدة شيئاً فشيئاً، فتتداخل هذه الأحداث في صميم حياته حتى يكتسب نمطها وتصبح جزء من عاداته الاجتماعية.
ان الصورة السابقة التي قدمناها تمثل الانسان المستسلم بطبيعته، انما هو يمثل دور الرافض وهو مقتنعا تماما أنه لن يفلح في الانتقال لمراحل متقدمة من الرفض، حيث تبقى هذه الحالة في اطار ردّة فعل عبثية. ولكن هذه الصورة لا يمكن تعميمها على البشرية أجمع، اذ أن ردّة الفعل تجاه أي حدث تختلف باختلاف البيئة المحيطة بالانسان والفروق الفردية. بالطبع، فالانسان هو وليد بيئته الاجتماعية، لذا يتعرض الى حالات مشابهة لما نتعرض له اليوم، انما يكون مقتنع تماما بتربيته ومعتقداته ومتمسك بها لأبعد حد، فعندما يعمل على مقاومة الأحداث يكون مقتنعاً تماما بقدرته على احتوائها والتمكن منها، محاصرتها والقضاء عليها. علما أن العادات والتقاليد لا تهبط علينا من السماء وأن الله لم يناد يوما بالاستسلام للواقع العقيم! ربما "التغيير" هو الحل لكن "التفكير" أولا.


دلالات : رنيم البزري
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923083517
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة