صيدا سيتي

مسيرة شعبية باتجاه احياء صيدا القديمة المكتب الطلابي للتنظيم الشعبي الناصري يوجه التحية إلى طلاب الانتفاضة العابرة للطوائف إذا دقت علقت صيدا تشارك ساحات الثورة وداع شهيدها - 3 صور جمعية المقاصد - صيدا استنكرت الإساءة للرئيس السنيورة مذكرات توقيف بحق 51 شخصاً بأحداث استراحة صور - صورتان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة اختتام برنامج صياغة المشاريع - صور الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟ مسجد الروضة يدعوكم إلى مجلس حديثي في قراءة كتاب: تهذيب السيرة والشمائل النبوية، مع الشيخ حسن عبد العال حماس والجهاد تقيما صلاة الغائب عن روح الشهيد القائد بهاء أبو العطا وشهداء غزة في مخيم عين الحلوة - 5 صور من وجوه الانتفاضة: ثورات الحاج قبلاوي الأربع وأحفاده الأربعين اصطدام سيارة بواجهة شركة تجارية بصيدا للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين نقابة العمال الزراعيين تدعو للانسحاب من الحراك بعد تسييسه الطريق عند تقاطع ايليا ما زالت مقفلة الرعاية تطلق المرحلة الثانية من حملة صيدا تتكافل - الأدوية المزمنة إرجاء جلسة الاستماع للمتهمين في حادثة استراحة صور لعدم تمكن القاضي من الوصول إلى قصر العدل في صيدا

خليل المتبولي: غسان ولميس!..

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 10 تموز 2013 - [ عدد المشاهدة: 2314 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم خليل إبراهيم المتبولي:
بووووم ... بووووووم ... بوووووووم ...
لميس : خالو ... خالو ... خالو ...
غسان : لميس ... لميس ... وينك ؟
لميس : شوهيدا خالو ؟ شو صار ؟
غسان : إنفجار ، إنفجار ! روّحونا يا خالو ، افتريت عليكِ ، ظلمتك معي ...
لميس : لأ خالو ، ما ظلمتني ، المهم أنا معك ، لأنّو إذا بقيت وإنتَ رحت ساعتها بكون انظلمت .
فهيك بكون معك وين ما رحت ، مش إنتَ بتحبني ؟
غسان : أكيد بحبك ، إنتِ روحي وحياتي ..
لميس : إيه ما بقى في حياتك ، مش بقولوا الإنسان يُحشر مع مَن يُحب ، وأنا بحبك يا خال ...
بس ليش صار هيك ؟
غسان : لأنّو عالم ليس لنا ، هيدا العالم الظاهر بس للناس الجبّارين والظالمين ، ونحنا مش منهم .
لميس : بس هيك رح تروح من دون ما تكون حققت كل شي عم بطالب وتحكي فيه عن القضية ...
غسان : عملوا مننا قضية يا لميس ، لقد مدّوا لنا جسراً إلى الأبد أو بالأحرى إلى الأبدية .
لميس : يعني ما بقى رح شوف حدا ؟ لا الماما ؟ ولا البابا ؟ ولا أصحابي ؟
غسان : نحنا يمكن نشوفهم ، بس هنّي لأ ، هنّي رح يحسّوا فينا وبأفكارنا وبأرواحنا
يللي رح تبقى معهم كل العمر ...
لميس : بس انا مقهورة ، لأنّو هول يللي حطّولنا الإنفجار غدروا فينا ...
غسان : الأعمى والأطرش عن الحق هوّي الغدّار بهالدنيي ، غدّار لذاتو ولحياتو وللأخرين .
لميس : خالو ، كتير عتمة ما شايفة ، وين القنديل الزغير يللي كنت تحكيني عنّو ؟
غسان : طفوه حبيبتي ، طفوه ، وعملوا منّو الشيء الأخر يللي نسفونا فيه .
لميس : معقولة نكون ما متنا ؟! وهلأ بياخدونا على مستشفى وبحطونا على سرير رقم 12 ...
غسان : لأ لميس حبيبتي ، نحنا صرنا مع رجال في الشمس بين إيدين ربنا .
لميس : يعني رح نصير ذكرى ، وينحكى عننّا متل ما بينحكي عن الرجال والبنادق وفلسطين .
غسان : أنا ما مقهور إلا على فلسطين ... فلسطين يللي اغتصبوها الصهاينة وكل العرب عم يتفرجوا
فلسطين المظلومة ويللي قميصها انسرق وصارت عريانة قدّام الكل ... فلسطين الأم الحزينة.
لميس : راحت فلسطين يا خال ، وكل واحد بيحكي عنها وبدو يدافع عنها أو عم بفكّر يرجّعها
رح يعملوا فيه متل ما عملوا فينا ... ضيعانك يا فلسطين ...
غسان : كنت دايماً قول إنّي عائد إلى حيفا ، بس الظاهر ما إلي نصيب ...
أخدوني يا لميس أنا وياكي على أرض البرتقال الحزين ، وأدخلوا الحزن على قلوب الملايين.
لميس : يا خاااااال تعبت ، وما عدت حاسّة بشي ، في صوت من بعيد عم بناديني .
غسان : وأنا متلك ما عدت حاسس بس عم شوف مرا من بعيد لابسة طرحة بيضا وتياب سودا
وعم تلوّح بإيدها ، عم تغبّش الصورة يا لميس ، الظاهر هيدي إم سعد عم تودّعنا ...
لميس : مين إم سعد ؟
غسان : إم سعد يللي عم تسكّر الباب ورانا وعم تقول الله معكم
بس رح نبقى حاملين رسالتك يا غسان ونحافظ على ما تبقى لكم ...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917546088
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة