صيدا سيتي

لا "خلايا نائمة" أو "ذئاب منفردة".. وهذا ما فعله الجيش في ساحة الثورة ايليا : منصة وكرسي للرؤساء الثلاث!! متظاهرون وتلامذة في ساحة ايليا حيوا الجيش بالورود في ذكرى الاستقلال عندما طاف "الاستقلال " في شوارع صيدا !! الحراك الشعبي في صيدا شارك بالعرض المدني بمناسبة الاستقلال البزري: 17 تشرين الأول تاريخ إنطلاقة ثورة التحرير من الهدر والفساد والطائفية السياسية بالفيديو.. مسيرة في مرج بسري بمناسبة الاستقلال بدء احتفالات المتظاهرين في صيدا بعيد الاستقلال يوم استقلال لبنان في مدارس الإيمان دعوات للتظاهر ضد الأونروا: الضرب في الميت... «مؤامرة»! الأدوية إلى الانقطاع... خلال شهرين طلاّب صيدا يعيشون "الاستقلال الثاني" في الساحات رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك!

كرم السكافي: بلاد التيه

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 26 أيار 2013 - [ عدد المشاهدة: 2023 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم كرم محمد السكافي:
أمام واقع متداخل، نسيجه محكم وخيوطه مختلفة، لا بد لنا وان نفرزه خيطاً خيطاً للوقوف على حقيقة مضمونه. ففي المضمون ماهو خرافة وما هو أسطورة وما يكاد يكون تاريخاً حقيقياً... التاريخ منه، من دون أدنى شك، مرتبط بالأصل و قد لاحظت و من خلال قرائتي، أن اللبنانيين لم يكونوا في الاصل شعباً واحد، بل قبائل مختلفة لكل منشأه والأرض التي أتى منها، هم إذاً ليسوا أبناء آرام الآرامي و لا إسحاق ولا عقبة لهم (أي نسل)، هم في الأغلب من أعقاب المسالك ومن الوعر الى الجبل في قديم الزمان قد وفدوا، بعد ذلك جاء وقت إنصهر فيه الجميع وصاروا شعباً واحداً، أطلقوا على أنفسهم بنوا لبنان . لكن للأسطورة تتمة ، ففخر الدين المعني و من بعده بشير الشهابي شخصيات عززت العصبية الجديدة المشتركة و خدمتها .
الأميران عرفوا على أنهم أجداد اللبنانيين الجدد، عنيت اللبنانيين الذين لجأوا في وقت من الأوقات إليه من أرض ليست واحدة بل من عدة أقطاب مترامية، أرغموا بعدها على الإعتراف بهم و بسيرتهم الخالدة.
على كل حال، ومهما كانت الحقيقة بالنسبة الى تاريخية لبنان و الأجداد المفترضيين، سوف نفترض أننا أمام واقع و شخصيات تاريخية لا بد وان نلاحق أخبارهم حيث نجدها. و لكي نقوم بذلك ، علينا أن نبقي نصب أعيننا ما كان لهذا الكيان دون غيره من علامات فارقة و أنه موطن أساسي و أن جدنا واحد ولا نعترف بغيره ولا بشيء سواه.
لكن مع الأسف القصة لن تطول، وهي تقول أنه حان لمارون أن يتزوج فأرسله أبوه الى بنات عمه، فزينب وعائشة لن يقبلا به، بإختصار هو حكم الدين من هنا ، على ما أعتقد ، إستفاق الخوف من حلمه و قال بالحرف ما أرهب هذا المكان ! إختلف الأمر عما حاكته الأسطورة، فأخذ كل واحد ما إعتبره حقاً و إنطلق هارباً أو في احسن الأحوال تقوقع حول ربعه و أهله.
هذا جل ما يمكننا ان نستخلصه من سطور التكوين و من هوية اللبناني و سيرته ، طريقة إعتمدت التمويه الجغرافي ، حاولت حذف وقت الإنتقال و زمن الإستقرار ، عندها ومن هذه النقطة و أمام ذلك المنعطف بدأ الدمج يتغيير و بقينا نجاهد بعون الله و قدرته لكي نبارك فكرة التوسع ، انتظرنا شروق الشمس ، لكن للأسف الخرافة تختفي و الأسطورة معها تذهب و تبقى الحقيقة و يبقى التاريخ و يبقى أن واحدنا حاول في وقت من الأوقات أن يتغلب على الآخر بالمصارعة فلم يتمكن، لجأ الى ضربه على فخذه فقضى على علامته (أي ميزته) و على قدرته و حوله من مواطن شريك الى فرد من أهل الذمة .
السر طبعاً يكمن في من لم يكن أصلهم ثابت ولا فرعهم في السماء، و الإفتراق الذي لم نتحدث عنه هو إفتراق تمنى الكثير على الرب وما زالوا أن يضع له نهاية، صحيح أنها نهاية، لكنها خير لمن لم يكن له في الأصل بداية، و العبرة في من إستوطنوا مع غيرهم أن يبدلوا التيه بإستقرار، و يقلبوا الظلمة نور و يسكنوها عقولاً لطالما آمنت بالخرافة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918112936
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة